الدخن الياباني

الدخن الياباني، أو إشينوكلوا إسكولنتا، هو عشب سنوي سريع النمو يزرع في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا، حيث يستهلكه البشر والحيوانات ويستخدم أيضا للسيطرة على تآكل التربة. محصول مغذي جدا، ويزرع في شمال شرق الولايات المتحدة أيضا، حيث يعرف باسم الدخن الفناء لأنه يستخدم أساسا للأغذية الحيوانية.

والدخن الياباني ينمو في أي مكان تقريبا، حتى في التربة الفقيرة أو الثقيلة التي لن تدعم العديد من المحاصيل الأخرى، وكثيرا ما تستخدم كمحصول غطاء.

ينمو هذا المحصول من العلف إلى 4 أقدام (1.2 متر) طول أو أكثر وينتج مجموعات من بذور حمراء صغيرة فوق أوراق واسعة واسعة. الدخن الياباني ينمو بشكل جيد في الطقس البارد ويعتبر متفوقة على أصناف أخرى لأنها سوف تتحمل كل من التربة الجافة والجذع. ويمكن أيضا أن تزرع في وقت سابق من معظم أنواع أخرى من الدخن، وعلى استعداد للحصاد في اقل من 45 يوما.

نظام الجذور واسعة من هذا النبات يساعد على منع التربة من الغسيل بعيدا خلال هطول أمطار غزيرة. كما تزرع في الأراضي الرطبة كمكمل غذائي للطيور المائية والطيور الأخرى التي تعيش في تلك المناطق.

الدخن الياباني يسمى أحيانا بطة الدخن بسبب ولع هذا الطائر لبذوره. وغالبا ما يتم زرعها على عدة فدانات لجذبها لأنها تهاجر. يتم زرع الدخن على الأرض الجافة ثم غمرت المياه، كما تجذب البط بشكل طبيعي إلى الماء. الحمائم والسمان أيضا أكل البذور والغزلان أيضا حقول الدخن المتكرر إلى العلف على الأوراق.

عندما تستخدم كمحصول غطاء، فمن المهم لزراعة البذور ذات جودة عالية للتأكد من أنه خال من بذور الأعشاب الضارة. وينبغي أيضا أن تكون أي معدات زرع تستخدم نظيفة وخالية من الأعشاب الضارة للمساعدة في السيطرة على انتشار الأعشاب الضارة.

يجب زرع الدخن الياباني في صفوف ضيقة مع تباعد قليل بينها، وينبغي أن تزرع في بقعة مختلفة كل بضع سنوات، إذا كان ذلك ممكناً.

بالإضافة إلى الأعشاب الضارة، الدخن الياباني كثيرا ما يعاني من أضرار كبيرة الحشرات. ومن المرجح أن يصيب هذا النبات النباتات الجندبية والجنادب، ولكن البقع الساق يمكن أيضا أن تكون مشكلة في بعض المناطق. الأمراض ليست شائعة جدا، ولكن مرض فطري يسمى سخام يمكن أن تصيب في بعض الأحيان هذا النوع من الدخن.

في حين يتواجد الدخن الياباني في الأكل عادة في البلدان الآسيوية، أصبح مؤخراً أكثر شعبية في مناطق أخرى. ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى اتجاه نحو الأطعمة الصحية، وتناول الدخن هو وسيلة جيدة لإضافة الحبوب الكاملة إلى النظام الغذائي. يمكن أن يكون بديلا عن الأرز أو الحنطة السوداء ويضاف إلى الخبز والكعك للأزمة وكذلك القيمة الغذائية. الدخن مرتفع في البروتين، الفيتامينات B، والعديد من المعادن.

  • قمح الدخن

    فوائد الدخن الصحية

    يوفر الدخن مجموعة من العناصر الغذائية، ولديه نكهة الجوز الحلوة، وما يجعلنا ننظر إلى فوائد …
  • عصيدة الدخن

    طريقة عمل عصيدة الدخن

    الدخن هو نوع من الحبوب الشعبية جدا والتي تأتي خالية من الغلوتين وبالتالي تُصبح عالية الهضم…
  • بذور الدخن

    زراعة بذور الدخن

    خلفيات بذور الدخن تجعل من السهل إلى حد ما أن تنبت وهي جاهزة عموما في غضون أيام قليلة، ويمك…
المزيد من الموضوعات المتعلقة
المزيد بواسطة أحمد
  • تعدد المحاصيل

    تعدد المحاصيل: تعريفه وطريقة عمله

    في تعدد المحاصيل يتم زراعة أكثر من نوع واحد من المحاصيل في نفس المنطقة، ويمكن القيام بذلك …
  • قمح الدخن

    فوائد الدخن الصحية

    يوفر الدخن مجموعة من العناصر الغذائية، ولديه نكهة الجوز الحلوة، وما يجعلنا ننظر إلى فوائد …
  • بذور الدخن

    زراعة بذور الدخن

    خلفيات بذور الدخن تجعل من السهل إلى حد ما أن تنبت وهي جاهزة عموما في غضون أيام قليلة، ويمك…
  • الممارسات الزراعية

    ما هي الممارسات الزراعية الأكثر شيوعًا

    تشیر الممارسات الزراعیة التقليدية إلی الأنشطة علی مستوى المزارع الفردیة والسياسات التي تضع…
  • المنتجات الزراعية

    ما هي أنواع المنتجات الزراعية المختلفة

    تشير الزراعة عموما إلى تربية مجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات. وبالتالي تعتمد هذه الصن…
المزيد في زراعة وصناعة

انظر أيضًا

فوائد الدخن الصحية

يوفر الدخن مجموعة من العناصر الغذائية، ولديه نكهة الجوز الحلوة، وما يجعلنا ننظر إلى فوائد …