تقنية

آبل تزعم أن طرق جمع البيانات لا تنتهك الخصوصية

نشرت شركة آبل اليوم وثيقة على مجلة تعلم الآلة الخاصة بها تناولت موضوع الخصوصية التفاضلية، وكيف يمكن استخدامها لحماية خصوصية المستخدم في وقت يحتاج فيه كل نشاط تجاري إلى جمع البيانات بكميات متزايدة.

تناولت هذه الطريقة المآزق الأساسية التي تواجهها آبل والشركات المماثلة وتتضمن؛ كيفية تحسين تجربة المستخدم الذي ينطوي على جمع البيانات، دون التضحية بالخصوصية.

وتقترح الشركة الأمريكية استخدام الخصوصية التفاضلية المحلية بدلاً من المركزية، بمعنى آخر يقوم جهاز المستخدم الفردي باستخدام الضوضاء لخلط أي بيانات قبل أن يتم استلامها من قبل خادم مركزي.

وفقاً للوثيقة، عندما يرسل عدد كافي من الناس البيانات الخاصة بهم، تبدأ هذه الضوضاء بالتعامل مع المتوسط وترك المعلومات القابلة للاستخدام.

تشمل بعض حالات الاستخدام للخوارزمية تحديد كلمات جديدة، وتحديد الأشخاص الذين يستخدمون الرموز التعبيرية أكثر من غيرهم، ومعرفة المواقع التي تضع أكثر الضغوط على متصفح سفاري مثلاً.

لكن في الوقت نفسه لا تخلو الخصوصية التفاضلية من المنتقدين، وفقاً لموقع Wired، تشير الدراسات إلى أن المستخدمين الذين يختارون الخصوصية التفاضلية لا تزال بياناتهم غير محمية بما فيه الكفاية، وآبل تشوش على حجم البيانات الذي تجمعه من المستخدمين الفرديين.

يمكنك الاطلاع على وثيقة آبل بالكامل (باللغة الانجليزية من هنا).

عبر
WiredMSN
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *