أسباب القيء: ما بين التسمم الغذائي والآثار الجانبية لبعض الأدوية

يُعرف القيء بالعديد من الأسماء في الثقافات المختلفة، لكنّه في النهاية يُعرف علمياً بالقيء ويجده أغلب الناس أمر مزعج جداً.

القيء هو رد فعل تقوم به المعدة للتخلص من محتوياتها من خلال الحلق خارج الفم، وترتبط عادةً بالغثيان، وهو الإحساس بعدم الارتياح قبل أن يوشك المرء على القيء.

أسباب القيء عديدة مثل الأمراض الكامنة، والحمل، والآثار الجانبية لبعض الأدوية، والتسمم الغذائي، واضطرابات الأكل.

ليس مرض

القيء والغثيان ليسا مرضين في حد ذاتهما، ولكنهما عادةً ما يكونا عرض من أعراض مشكلة طبية أخرى.

حيث يقوم الجسم – تحديداً المعدة – برد فعل تلقائي استجابة لمثيرات يعتقد الجسم أنّها تهدده.

عند القيء، يحدث شد في عضلات المعدة وتقلص عضلة الحجاب الحاجز التي تقع في الجزء السفلي من القفص الصدري.

أسباب القيء

عادةً ما نلقي باللوم على الأمراض والاعتلالات كسبب للتقيؤ، خصوصاً الأمراض التي تزعج الجهاز الهضمي.

وفي بعض الأحيان، إذا كانت هناك مشكلة تسبب ضيق في التنفس قد يشعر الإنسان بالغثيان لعدم وجود قدر كافي من الأوكسجين.

جدير بالذكر أنّ القيء لا يحدث دائماً بسبب المرض، الحمل مثلاً هو سبب آخر من الأسباب الشائعة له.

حيث تشعر الحامل بالغثيان في الصباح ويُطلق عليه “غثيان الصباح” ويتكرر هذا عادةً في الشهور الأولى من الحمل.

الآثار الجانبية للأدوية يمكن أن تؤدي أيضاً إلى الغثيان والقيء، وفي هذه الحالة يجب الاتصال بالطبيب للحصول على المشورة.

مثال على ذلك مرضى السرطان بعد الخضوع للعلاج الكيميائي أو أدوية السرطان الأخرى يشعرون بالغثيان والحاجة إلى التقيؤ.

التسمم الغذائي من أسباب القيء الشائعة الأخرى، عندما يكون الطعام غير مطبوخ جيداً تتراكم البكتيريا، مما يؤدي إلى اضطراب في المعدة.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه بعض الأغذية ويتعرضون لها قد يتقيأون أيضاً.

الكحول أيضاً يسبب الشعور بالغثيان خاصةً عند استهلاك كميات كبيرة منه.

القيء عمداً

القيء ليس رد فعل من المعدة في جميع الحالات، ففي بعض الحالات قد يحفز الإنسان معدته على التقيؤ للتخلص من الوزن الزائد.

حسب بعض الأساليب الطبية الحديثة، يتم تطوير شعور بالغثيان والقيء عند زيادة حد أكل مُعين، للمساعدة في التخلص من الشره.

مخاطر القيء

يجب على الأشخاص الذين يستمرون في التقيؤ فترة تزيد على 24 ساعة الذهاب للطبيب، حيث يكون القيء في هذه الحالة علامة على وجود مشكلة خطيرة.

يجب الانتباه أيضاً إلى علامات الجفاف التي يمكن أن تكون من مضاعفات القيء.

تشمل الأعراض المحتملة؛ زيادة العطش، وجفاف الفم، والتبول غير المنتظم، وفي هذه الحالة يجب استهلاك كميات كبيرة من السوائل.