تقنية

6 أشياء تكشف سير ابل على نهج سامسونج في ايفون إكس

يبدو أنّ الآية انقلبت في النهاية

إذا كنت متابعاً لأخبار التقنية منذ بدء ظهور الهواتف الذكية ونظامي تشغيل اندرويد وiOS، ولست واحداً من ابل أو سامسونج فان بويز، فبدون شك لدي علم جيد بحروب التقليد وبراءات الاختراع التي جرت بين الشركتين في البدايات.

فقد اتهمت ابل سامسونج بتقليدها ونسخ هاتف ايفون في إصدارات أسمتها جالاكسي وقد وافقت المحاكم ابل في كثير من الدعاوي القضائية التي رفعتها عليها، لكن الحال قد تغير في السنوات القليلة الماضية، أعتقد بدءاً من جالاكسي إس 6.

اليوم على ما يبدو فإنّ ابل أصبحت تتبع سامسونج فيما يتعلق بالتقنيات والمواصفات ويظهر هذا جلياً في هاتف ايفون إكس الذي أعلنت عنه الشركة الأمريكية هذا الشهر. فأي شخص اشترى هاتف رائد من سامسونج خلال السنة الماضية سيلاحظ أن أغلب التقنيات الموجودة في ايفون إكس مألوفة للغاية. وفي النقاط القادمة سنظهر لكم أوجه التشابه بين هاتف ابل الجديد وهواتف سامسونج الرائدة مثل جالاكسي إس 8 وجالاكسي نوت 8.

1. مقاس الشاشة

حتى اليوم، أكبر شاشة هاتف لدى ابل موجودة في إصدارات البلس مثل ايفون 7 بلس وايفون 8 بلس ويبلغ مقاسها 5.5-بوصة، وعلى مدار العام الماضي أطلقت سامسونج هواتف ذكية بشاشات أكبر حجماً من ذلك واستهدفت بها المستخدم الذي يرغب في مزيد من المساحة على الشاشة، وبدأ ذلك عبر جالاكسي نوت 7 -الذي فشل لاحقاً- بشاشة 5.7-بوصة ثم 5.8- بوصة في جالاكسي إس 8، و6.2-بوصة في جالاكسي إس 8 بلس خلال الربيع الماضي.

لكن الكورية لم تتوقف عند هذا، واستمرت في زيادة مقاس الشاشة حتى وصلت إلى 6.3-بوصة مع هاتفها الرائد الأحدث جالاكسي نوت 8، وبالنظر إلى ابل سنجد أنّها بدأت تسير في هذا الاتجاه هي الأخرى عبر هاتف ايفون إكس الذي يأتي بشاشة مقاس 5.8-بوصة، على الرغم من تصريحات الراحل ستيف جوبز -الأب الروحي للشركة- في أكثر من مناسبة بأنّ الشاشات الكبيرة ليست جيدة لاستخدام الهاتف.

2. شاشة بدون إطارات

أحد الأسباب الرئيسية في نجاح سامسونج بزيادة مقاس الشاشة دون زيادة حجم الهاتف نفسه هو تطوير شاشات جديدة بدون حواف تقريباً.

ابل من جانبها اتخذت نفس المنهج في ايفون إكس حيث نجد فيه شاشة بدون إطارات تقريباً مع الحفاظ على الجزء الخاص بالكاميرا الأمامية والمستشعرات في الأعلى، ما يجعل شكل الشاشة غريب وفريد في الوقت نفسه.

3. OLED

تقدم تقنية العرض OLED فوائد مثل تحسين اللون، والتباين، وكفاءة الطاقة – وسامسونج تصنع بالفعل شاشات OLED الخاصة بها، ومعروف عنها استخدام هذا النوع من الشاشات في سلسلة هواتف جالاكسي منذ ظهورها في 2009.

هذا في حين اعتمد الايفون بدلا من ذلك على شاشات ريتنا من ابل، والتي كانت مشهورة بين المستخدمين ولكن مع ذلك تعتمد على تكنولوجيا LCD أقل في الألوان. ايفون إكس سيكون أول هاتف من ابل يحمل شاشة OLED من تطوير سامسونج نفسها وبدقة تصل إلى 2,436 × 1,125 بكسل.

4. الشحن اللاسلكي

منذ عدّة أجيال وهواتف سامسونج جالاكسي الرائدة تدعم تقنية الشحن اللاسلكي، عبر قاعدة شحن تُباع بمفردها وتستخدم معيار Qi وباستخدامه يتم شحن الهاتف بوضع أعلى قاعدة الشحن.

ابل ستأتي بهذه التقنية في ايفون إكس وسيتم بيع قواعد الشحن اللاسلكي Qi عبر بائعي الطرف الثالث قبل أن تطلق ابل قاعدة AirPower في العام القادم.

5. الشحن السريع

على الرغم من كون مستخدمي هواتف سامسونج الرائدة معتادين على هذه التقنية ولا تحمل قدر شهرة الشحن اللاسلكي، إلّا أنّ ايفون إكس سيأتي بهذه التقنية هو الآخر حسبما أعلنت الأمريكية في مؤتمر الإعلان عنه.

وتزعم ابل أنّ ايفون 10 الجديد سيكون قادراً على شحن حوالي 50 بالمئة من البطارية في نصف ساعة فقط.

6. خاصية التحقق بالوجه Face ID

ظهرت هذه التقنية بشكل عملي للمرة الأولى على هاتف سامسونج جالاكسي نوت 7 قبل أن يواجه مشاكل في البطارية وتظهر الكورية إلى سحبه من الأسواق، ثم لاحقاً أطلقت سامسونج نفس التقنية على الهاتف اللوحي الجديد جالاكسي نوت 8.

ابل بمنتهى الصراحة تتبع سامسونج في هذه التقنية تحديداً، خصوصاً وأنّ تقنية Face ID التي تظهر للمرة الأولى على ايفون إكس تأتي بعد عام تقريباً من ظهورها للمرة الأولى على أجهزة سامسونج.

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق