الأناناس أثناء الحمل: هل هو آمن؟

أثناء فترة الحمل قد تسمعين الكثير من الآراء من الأصدقاء، وأفراد العائلة، وحتى بعض الغرباء فيما يخص الحمل وكيفية المرور به بشكل صحيح.

نعم قد يكون بعضاً من هذه المعلومات مفيداً لكي، لكن البعض الآخر قد يكون بعيد تماماً عن الصحة.

على سبيل المثال، كانت بين النساء في الماضي شائعات بأن تناول ثمرة أناناس كاملة قد يؤدي إلى الولادة، لكن قبل أن تبدئي في تناول هذه الفاكهة اللذيذة على مدار فترة الحمل، تعرفي على هذه الحقائق.

هل يمكنك تناول الأناناس أثناء الحمل

الأناناس خيار آمن وصحي أثناء الحمل، على الرغم من مزاعم الولادة المبكرة بسبب تناول هذه الفاكهة، فهذه المزاعم في النهاية مجرد شائعات بين النساء في الماضي.

لا يوجد دليل علمي يقول بأن الأناناس خطير أثناء الحمل، وكل ما يُقال حول هذه الفاكهة مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

هل يساعد الأناناس أثناء الحمل على تحفيز المخاض؟

يحتوي الأناناس على بروميلين، ولا يُنصح عموماً بتناول أقراص عقار البروميلين أثناء الحمل، حيث يمكن أن تُكسّر البروتينات في الجسم، وتؤدي إلى نزيف غير طبيعي.

لكن كمية البروميلين في وجبة واحدة من الأناناس ليس من المرجح أن تؤثر على الحمل.

في الواقع، تُشير الدراسات أنّه للحصول على نفس تأثير أقراص الـ بروميلين من فاكهة الأناناس، سوف تحتاجين إلى تناول ما بين 7 إلى 10 ثمرات من الأناناس الطازج في الوجبة الواحدة.

الخلاصة: من غير المرجح أن يؤثر تناول الأناناس بالسلب على الحمل.

هل يمكن أن يكون الأناناس جزء من نظام غذائي صحي للحامل؟

يتكون النظام الغذائي الصحي أثناء الحمل من أطعمة مختلفة من الهرم الغذائي.

بالإضافة إلى شرب الكثير من الماء، يجب أن تحاولين الحصول على مزيج دسم من الأطعمة الصحية والمغذيات الكثيفة لتشعري أنّك بخير.

تساعد مجموعات الطعام التالية في إعطاء طفلك الكثير من الفيتامينات، والمعادن التي يحتاج إليها للنمو والتطور:

  • الحبوب
  • الفواكه والخضروات
  • البروتين (اللحوم، والدواجن، والأسماك، والبيض، والبقول)
  • الألبان

الكمية التي تتناولينها بالضبط لها علاقة بالعمر والطول والوزن والعوامل الغذائية الأخرى.

عندما يتعلق الأمر بالخضروات والفواكه الطازجة، فإن امرأة تبلغ من العمر 25 عام، وتزن حوالي 65 كجم وطولها حوالي 165 سم، يجب أن تتناول حوالي 5 أكواب يومياً في الثلث الأول من الحمل.

في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، تقفز هذه الجرعة إلى 5 أكواب ونصف يومياً.

تقطيع الأناناس

ما الذي يجب أن تأكليه؟ عند زيارة بقالة الخضروات والفواكه في المرة القادمة -حسب الموسم- هناك العديد من الخضروات والفواكه التي يمكن البدء معها.

بعض الخيارات الذكية تشمل:

إذا كنتِ في عجلة من أمرك وليس لديك الوقت للبقالة، فإن الفواكه والخضروات المجمدة أو المعلبة أو المجففة هي أيضاً بدائل جيدة للأطعمة السريعة.

طرق لإضافة الأناناس إلى نظامك الغذائي

يحتوي كوب واحد من الأناناس على أكثر من 100% من المدخول اليومي الموصى به من فيتامين سي، وهو أيضاً مصدر لـ :

  • حمض الفوليك
  • الحديد
  • المغنيسيوم
  • المنغنيز
  • النحاس
  • فيتامين ب6

جميع هذه العناصر الغذائية مهمة لنمو طفلك وصحتك العامة.

إذا كنتي تريدين أن تُدخلي الأناناس في حميتك الغذائية ولكن لا تعرفي من أين تبدأين، يمكنك إضافته بعدّة طرق مختلفة:

  • ضعي بعض القطع الطازجة في اللبن بالصباح
  • عمل مزيج سموزي من الأناناس المجمد على هيئة عصير
  • شوي الأناناس الطازج على الشواية للحصول على حلوى صيفية صحية
  • يمكن تقطيع الأناناس وإضافته إلى السلطة
  • تناولي بعضاً منه مع اللحوم والخضروات
  • يمكنكِ حتى إضافته إلى البيتزا على طريقة هاواي

مخاطر تناول الأناناس أثناء الحمل

قد لا يكون تناول الأناناس خطيراً أو يجعل ولادة الطفل أبكر من المعتاد، لكن استهلاك كميات كبيرة منه يمكن أن يكون لها آثار غير مريحة.

إذا كانت لديكِ حساسية في المعدة ابتعدي عن الأناناس، فالأحماض في الأناناس قد تُسبب حرقة أو ارتجاع في المعدة.

من الأفضل استهلاك هذه الفاكهة اللذيذة باعتدال لتجنب هذه الآثار الجانبية.

إذا كنتِ لا تأكلي الأناناس عادةً ولاحظتي أي نوع من الحساسية بعد تناول وجبة خفيفة منه، قومي باستشارة الطبيب فوراً.

تشمل علامات الحساسية ما يلي:

  • حكة أو تورم في الفم
  • ردود فعل على الجلد
  • ضيق في التنفس
  • سيلان الأنف

هذه الآثار تحدث عادةً في غضون دقائق من تناول الأناناس، ومن المرجح أن يكون لديكِ حساسية من هذه الفاكهة، إذا كنتِ تعانين أيضاً من حساسية من اللاتيكس.