التثاؤب المفرط: أسبابه وتشخيصه وطريقة علاجه

التثاؤب المفرط: أسبابه وتشخيصه وطريقة علاجه

ما هو التثاؤب المفرط؟

التثاؤب هو عملية لا إرادية في الغالب لفتح الفم والتنفس بعمق، وملء الرئتين بالهواء. وهي استجابة طبيعية جدًا للتعب. في الواقع، يحدث التثاؤب عادة بسبب النعاس أو التعب.

تكون بعض حالات التثاؤب قصيرة، وبعضها يستمر لعدة ثوانٍ قبل الزفير مفتوح الفم. وقد يصاحب التثاؤب عيون دامعة أو تنهدات أو تنهدات مسموعة.

الباحثون ليسوا متأكدين تمامًا من سبب حدوث التثاؤب، ولكن المثيرات الشائعة تشمل التعب والملل. قد يحدث التثاؤب أيضًا عندما تتحدث عن التثاؤب أو ترى أو تسمع شخصًا آخر يتثاءب.

من المعتقد أن التثاؤب المعدي قد يكون له علاقة بالتواصل الاجتماعي. بالإضافة إلى ذلك، تشير دراسة نشرت عام 2013 في المجلة الدولية للبحوث الطبية التطبيقية والأساسية إلى أن التثاؤب قد يساعد في تبريد درجة حرارة الدماغ.

التثاؤب المفرط هو التثاؤب الذي يحدث أكثر من مرة في الدقيقة. على الرغم من أن التثاؤب المفرط يُعزى عادةً إلى الشعور بالنعاس أو الملل، إلا أنه قد يكون أحد أعراض مشكلة طبية أساسية.

يمكن أن تتسبب بعض الحالات في حدوث تفاعل وعائي مبهمي، مما يؤدي إلى التثاؤب المفرط. أثناء التفاعل الوعائي المبهمي، يكون هناك نشاط متزايد في العصب المبهم. يمتد هذا العصب من الدماغ إلى الحلق وإلى البطن.

وعندما يصبح العصب المبهم أكثر نشاطًا، ينخفض ​​معدل ضربات القلب وضغط الدم بشكل ملحوظ. يمكن أن يشير رد الفعل إلى أي شيء من اضطراب النوم إلى حالة القلب الخطيرة.

تشخيص فرط التثاؤب

لتحديد سبب التثاؤب المفرط، قد يسألك طبيبك أولاً عن عادات نومك، وسيرغب في التأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم المريح. يمكن أن يساعده ذلك في تحديد ما إذا كان التثاؤب المفرط يحدث نتيجة التعب أو اضطراب النوم.

بعد استبعاد مشاكل النوم، سيجري طبيبك اختبارات تشخيصية للعثور على سبب آخر محتمل للتثاؤب المفرط.

يعد مخطط كهربية الدماغ (EEG) أحد الاختبارات التي يمكن استخدامها. يقيس مخطط كهربية الدماغ (EEG) النشاط الكهربائي في الدماغ. يمكن أن يساعد طبيبك في تشخيص الصرع والحالات الأخرى التي تؤثر على الدماغ.

قد يطلب طبيبك أيضًا إجراء فحص بالرنين المغناطيسي. يستخدم هذا الاختبار مغناطيسات قوية وموجات راديو لإنتاج صور مفصلة للجسم، والتي يمكن أن تساعد الأطباء على تصور وتقييم الهياكل الجسدية.

وغالبًا ما تُستخدم هذه الصور لتشخيص اضطرابات النخاع الشوكي والدماغ، مثل الأورام والتصلب المتعدد. يعد فحص التصوير بالرنين المغناطيسي مفيدًا أيضًا لتقييم وظيفة القلب واكتشاف مشاكل القلب.

علاج التثاؤب المفرط

إذا كانت الأدوية تسبب التثاؤب المفرط، فقد يوصي طبيبك بجرعة أقل. تأكد من مناقشة هذا الأمر مع طبيبك قبل إجراء أي تغييرات على أدويتك. يجب ألا تتوقف عن تناول الأدوية أبدًا دون موافقة طبيبك.

إذا كان التثاؤب المفرط يحدث نتيجة اضطراب النوم، فقد يوصي طبيبك بأدوية أو تقنيات تساعد على النوم للحصول على نوم أكثر راحة. قد تشمل هذه:

  • استخدام جهاز التنفس
  • ممارسة لتقليل التوتر
  • الالتزام بجدول نوم منتظم

إذا كان التثاؤب المفرط أحد أعراض حالة طبية خطيرة، مثل الصرع أو فشل الكبد، فيجب معالجة المشكلة الأساسية على الفور.

قد تود أيضًا قراءة
تبييض الأسنان
اقرأ المزيد

تبييض الأسنان: هل هو ضار لها؟

أصبح تبييض الأسنان عملية معتادة، وخاصة مع منتجات تبييض الأسنان ذات الأسعار المعقولة والمتاحة على نطاق واسع في الصيدليات ومحلات البقالة.…
علم النفس
اقرأ المزيد

تعريف علم النفس ’سيكولوجي’

علم النفس هو الانضباط واسع النطاق الذي يسعى إلى تحليل العقل البشري. تدرس التخصصات المختلفة في هذا المجال…