معلومات عامةسفر

السياحة البيئية: ما هي، وكيف تذهب في رحلة منها؟

السياحة البيئية هي شكل من أشكال السياحة البديلة التي تركز بشكل كبير على تقدير وحماية البيئة الطبيعية، مع السياحة البيئية يسافر السياح إلى المناطق ذات الأهمية الإيكولوجية في جميع أنحاء العالم.

ويسمى هذا النوع من السياحة أحياناً السياحة الإيكولوجية أو السفر الطبيعي أو السياحة المسؤولة. وعلى غرار أشكال السياحة الأخرى، تتطرق السياحة البيئية إلى بعض القضايا البيئية والاجتماعية والأخلاقية البالغة التعقيد، وقد اجتمع عدد من المنظمات المهنية معاً لوضع تعريف راسخ للسياحة البيئية بحيث يمكن وضع معايير لبرامج السياحة البيئية.

من أجل التأهل كسياحة بيئية، يجب الوفاء بعدة معايير. أهم معيار هو -في نظر كثير من الناس- الحد الأدنى من الأثر البيئي، لأن الناس لا يريدون أن يضروا بالبيئة الطبيعية في أثناء استمتاعهم بها.

وتشمل السياحة البيئية عادة جانباً تعليمياً، حيث يتعلم الزائرون البيئات التي يزورونها، وهناك تركيز كبير على الملاحظة في هذا النوع من التعلُّم. في بعض الحالات، قد يشارك الناس حتى في برنامج الخدمة في رحلة السياحة البيئية، والقيام بشيء ما لصالح البيئة بشكل فعال في حين أثناء التمتع بها.

ويشعر منتقدو السياحة البيئية بأن السياحة إلى المناطق الحساسة لا ينبغي تشجيعهاً إطلاقاً، حتى عندما تفي الشركات بمعايير المسؤولية البيئية. كما أعرب بعض النقاد عن قلقهم إزاء نزوح الشعوب الأصلية، واستجابت صناعة السياحة البيئية لهذه الشواغل من خلال التركيز بشكل أكبر على الثقافات الأصلية وطرق الحياة التقليدية.

بالنسبة للنقاد، السياحة البيئية تبدو وسيلة للاستمتاع برحلة سياحية دون الاعتراف بالعواقب البيئية للسياحة، وهذا هو عظم الخلاف بين بعض الناشطين في مجال البيئة وصناعة السياحة البيئية.

ويشير المروجون للسياحة البيئية إلى أنه بدون السياحة البيئية، قد لا يتم إنقاذ بعض مناطق العالم. وتخلق السياحة البيئية سوقاً قيمة للبرية والبيئة الطبيعية، وتشجع الحكومات والمجتمعات المحلية على إعطاء الأولوية للحفاظ على الموائل الطبيعية.

السياحة البيئية تحظى بشعبية خاصة في أفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا، حيث لا تزال هناك مساحات من الأراضي التي لم يمسها الإنسان بالضرر إلى حد كبير في بعض المناطق. ويمكن للسياح السفر إلى مواقع مختلفة عن طريق الحيوان، القارب، أو القدم، وأثناء وجودهم بالموقع عادةً ما يتم تشجيعهم على التخييم أو استخدام المرافق الأساسية التي تقدمها الشركة السياحية.

الشركات التي تلبي احتياجات سياح البيئة عادةً ما تقلل من الكماليات، مع الفهم أن الترف غالباً ما يكون له تأثير سلبي على البيئة. أثناء تواجدهم بالموقع، قد يشارك السياح في الرحلات الموجهة، زيارة مواقع مثيرة للاهتمام في المنطقة، أو التفاعل مع السكان الأصليين لمعرفة المزيد عن ثقافتهم.

العديد من شركات هذا النوع من السياحة تقدم مجموعة متنوعة من الحزم للأشخاص الذين يرغبون في الذهاب في مغامرة سياحية للبيئة، وهذه الشركات عادة ما تتضمن تفاصيل عن الإجراءات التي يتخذونها لصالح البيئة.

بالنسبة للمستھلکین الذین یشعرون بالقلق إزاء المعلومات الدقیقة والمعلومات المضللة، یمکن أن یساعدوا في الحصول علی توصیة من منظمة تصریح تطلب من أعضائھا تقدیمھا للتفتیش والالتزام بمبادئ معینة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق