حياةصحةطعام

الشواية قد تزيد من خطر السرطان وبأكثر من طريقة

ربما يكون لديك المعرفة الكافية لتعلم أن اللحم المشوي يحتوي على مواد كيميائية قد تُسبب السرطان.

لكن طبقاً لدراسة جديدة مؤخراً، يبدو أن بعض هذه المواد الكيميائية نفسها – مثل الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات PAHs في دخان الشواء – يمكن امتصاصها بواسطة جلد الإنسان.

ما الذي يعنيه هذا؟ يعني هذا أن مجرد وجودك بجوار الشواية في عطلة نهاية الأسبوع أو في عيد الأضحى لشوي بعض اللحم قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وفقا للمعهد الوطني للسرطان، يتم تشكيل الهيدروكربونات ذات الصلة بالشواء عندما تحترق  الدهون وعصارة اللحم على الشواية.

المواد الكيميائية السامة موجودة في الدخان، وبالتالي تلتصق بساندويتش البرغر أو شريحة اللحم الخاصة بك.

يتم إطلاق PAHs أيضًا عند حرق الخشب، والفحم، والتبغ، والزيت، أو الغاز: فهي في كل شيء من دخان السجائر إلى عوادم السيارات.

في حين أن تناول اللحوم المشوية سيعرضك بشكل واضح للـ PAHs، وكذلك تنفس رائحة الدخان الناتج عن الشوي، إلا أن الباحثون تفاجئوا باكتشاف أنه يمكنك أيضًا امتصاص المواد الكيميائية المضرة من خلال بشرتك.

في الدراسة الأخيرة ، التي نشرت في مجلة العلوم والتكنولوجيا البيئية، تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات وتعرضوا لدرجات متفاوتة من الطعام المشوي ودخان الشواء عند الطهي بالخارج.

قام الباحثون بعد ذلك باختبار كمية PAHs في نظامهم (عن طريق عينات البول) ووجدوا أن المجموعة التي تناولت الطعام المشوي لديها أكبر قدر من التعرض للـ PAH وهذا ليس مفاجئاً.

لكن ثاني أعلى معدلات التعرض جاءت من ملامسة الجلد، وليس استنشاق الدخان.

وكما أوضحت الجمعية الكيميائية الأمريكية في مجلة ساينس دايلي، فقد قرر الباحثون أن “الزيوت الموجودة في أبخرة الشواء تزيد من امتصاص البشرة من PAHs”.

كما وجد الباحثون أن ملابسك قد توفر في البداية حاجزًا مضادًا لـ PAHs. ولكن ما إن تصبح الملابس الخاصة بك “مشبعة بدخان الشواء” قد يُسبب هذا تعرضك للمزيد من PAHs.

للحد من التعرض ل PAHs، يقترح الباحثون غسل الملابس الخاصة بك على الفور بعد الطهي – وهذا وتجنب المرور بالقرب من ألسنة اللهب إذا كنت تستطيع.

أمّا في حالة كنت تعمل طباخاً، فلا تزال هناك طرق لتقليل كمية PAHs التي سوف تخرج عند الشواء المقبل.

في مدونة هارفارد هيلث، يقترح روبرت هـ. شمرلينغ – دكتوراه في الطب – أن يتم تقطيع اللحم إلى قطع رقيقة ووضعها في الصلصة لحمايته من PAHs في الدخان، أو طهي اللحوم في الميكروويف والتخلص من عصارة اللحم التي يمكن أن تحترق على الشواية.

كما أن تقليب قطع اللحم باستمرار يمكن أن يقلل من العصارة الموجودة بها، هذا سوف يساعد الصحة نعم، لكنّه سيُضعف النكهة كثيراً.

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق