حياة

الطرق التربوية في عقاب الأطفال

الطرق التربوية في عقاب الأطفال

عقاب-الاطفال-1-620x330

أهميّة التوجيه

الطفل في جميع مراحل حياته يحتاج  إلى التوجيه والقيادة وعدم تركه وحيداً في هذه الحياة  فقدرات الطفل النفسيّة والعقليّة والاجتماعية ليست متطوّرة بالشكل الكافي لكى يستطيع التمييز الكامل بين الخير والشر خاصة في المراحل الأولى من الطفولة، فليس من الغريب رؤية طفل يضع يده على إبريق الشاي الساخن أو على النار ويتم تأنيبه ثمّ يعود ويكرّر هذا العمل مرّة أخرى لأنه لم يدرك بعد خطورة القيام بذلك، لذلك يجب على الأبوين توجيه الطفل إلى خطورة ذلك لأن هذا التوجيه يحميه من الأذى والضرر.

الطريقة الأمثل لعقاب الأطفال

طرق العقاب السليمة في عقاب الأطفال

يجب الابتعاد عن الضرب المبرح أو التسبب بالأذى الجسديّ للطفل لأنّ الطفل لا يتصرف أو يقوم بأي عمل عن قصد ، وإنّما يجب اتّباع الطرق البديلة الصحيحة في العقاب من أجل توصيل المعلومة المطلوبة لهذا الطفل وإدراكها، ومن بين هذه الطرق:

  • النظر في عين الطفل بحدة وبقوة، فهذه النظرة تجعل الطفل يدرك أن ما يفعله خاطىء وأنّه يجب التراجع عنه.
  • مناقشة الطفل والتحدث معه بصوت هادئ وحازم عن قيامه بشئ خاطئ  ومحاولة إفهامه الضرر الذى سوف يصاحبه عندما يتصرف بهذا الشكل سواء كان ضرراً ماديّاً أو معنويّاً.
  • اتّباع أسلوب الجلوس على كرسي العقاب أو غرفة العقاب حيث يتمّ إدخال الطفل إلى هذه الغرفة أوإجلاسه على هذا الكرسى لمدّة معيّنة من الزمن ومنعه من النزول أو الخروج لحين انتهاء المدّة المحددة له وإذا خالف ذلك نقوم بإطالة هذه المدة
  • اتّباع أسلوب الحرمان، حيث يجب حرمان الطفل من الأمورالتي يحبها كحرمانه من اللّعب مع الأطفال أو حرمانه من الخروج في مشوار يحبه، ولكن مع مراعاة عدم التسبّب له بصدمة عاطفيّة.
  • اتّباع أسلوب المخاصمة ومقاطعة وعدم التحدث مع الطفل حتّى يتراجع عن العمل الخاطئ الذى قامه به واعترافه بذلك.
  • الابتعاد عن استخدام أسلوب المقارنة بينه وبين إخوته أو أقرانه كما يجب أيضاً الابتعاد عن التحدث بالتصرفات الخاطئة التي قام بها الطفل أمام أصدقائه حتّى لا تحدث غيره بينه وبين أصدقائه أوإخوته أو حدوث انتكاسات نفسيّة والتي قد تسبّب له العديد من الأمراض الجسدية والنفسية.
  • في حالة استمرار الطفل بالمعاندة الشديدة والتصرف الخاطئ وعدم الاهتمام لجميع أساليب العقاب التي تخضع عليه هنا يجب القيام بضربه سواء على يده أو مؤخّرته ضرباً غير مبرحاً وغير مؤذٍ

.

 

 

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق