حياة

تعرف علي علامات ليلة القدر

تعرف علي علامات ليلة القدر
ليلة القدر
ليلة القدر هي الليلة التي نزل فيها القرآن على النبي محمد صلى الله عليه وسلم  في شهر رمضان وهي “خير من ألف شهر” كما ورد في القرآن الكريم ، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل تلك الليلة:” من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”.
وعن أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها أنها قالت :” يا رسول الله ،أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها ؟ قال: قولي: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني”.
ويقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى عن سبب تسميتها بليلة القدر، أنها سميت ليلة القدر من القدر وهو الشرف كما تقول فلان ذو قدر عظيم ، أي ذو شرف ، وأنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام ، وأنه للعبادة فيها قدر عظيم لقول النبي صلى الله عليه وسلم :” من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”.
وعلامات ليلة القدر كما أحصاها الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ست علامات يعرف بها المؤمن ليلة القدر ، فهو يتلمس تلك العلامات في الليالي الفردية من العشر الأواخر من شهر رمضان ، و أولها قوة النور والإضاءة في تلك الليلة ، ولا يحس بهذا إلا من كان في البر بعيداً عن الأنوار الكهربائية في عصرنا الحالي . وثانيها الطمأنينة ، وهي طمأنينة القلب وانشراح القلب المؤمن ، فإنه يجد الراحة والطمأنينة في تلك الليلة أكثر مما يجده في بقية الليالي .
وثالثها أن الرياح تكون فيها ساكنة لا تأتي فيها عواصف ، بل يكون الجو رائقاً . ورابعها أنه قد يرى الإنسان في المنام أنها ليلة القدر ، كما حدث لبعض صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضى عنهم . وخامسها أن الإنسان يجد في قيام تلك الليلة لذة أكثر مما يجد في غيرها من الليالي . وسادسها أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع وصافية ، ليست كبقية الأيام ، ويدل لذلك حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال:” أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (أنها تطلع يومئذٍ لا شعاع لها)”  رواه مسلم .

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق