مال وأعمال واقتصادمعلومات عامة

تعريف المخزون

المخزون هو إجمالي السلع و / أو المواد الواردة في متجر أو مصنع في أي وقت من الأوقات. ويجب على مالكي المحلات معرفة العدد الدقيق للعناصر الموجودة على أرففهم ومناطق التخزين من أجل وضع الطلبات أو السيطرة على الخسائر.

يحتاج مديروا المصانع معرفة عدد وحدات منتجاتهم المتاحة لطلبات العملاء. المطاعم تحتاج إلى طلب المزيد من المواد الغذائية على أساس الإمدادات الحالية واحتياجات القائمة. كل هذه الأعمال تعتمد على عدد المخزون لتقديم معلومات مفيدة.

كلمة “المخزون” يمكن أن تشير إلى كل من إجمالي السلع وعددهم. العديد من الشركات تأخذ جرد إمداداتها على أساس منتظم من أجل تجنب نفاد المنتجات الأكثر شعبية.

آخرون يقومون بالجرد لضمان تطابق عدد الطلبات مع عدد المنتجات الموجودة بالمخزن. النقص أو المبالغة بعد الجرد يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة في السرقة (تسمى “انكماش” في دوائر البيع بالتجزئة) أو ممارسات محاسبة غير دقيقة.

وقد تستخدم المطاعم وغيرها من شركات التجزئة التي تأخذ مخزونات متكررة نظاماً “متكافئاً” يستند إلى النتائج. المخزون نفسه قد تكشف 10 من التفاح، و 12 من البرتقال و 8 من الموز على رف الإنتاج، على سبيل المثال.

يتم سرد العدد المفضل من كل بند على “ورقة اسمية”، قائمة رئيسية لجميع العناصر في المطعم. إذا كانت ورقة الاسمية تحتاج إلى 20 من التفاح، و 15 من البرتقال و 10 من الموز، يجب على المدير توفير 10 من التفاح، و 3 من البرتقال و 2 من الموز للوصول إلى الورقة الاسمية. هذا المبدأ نفسه ينطبق على أي تجارة تجزئة أخرى مع عدد من خطوط الإنتاج المختلفة.

كما تقوم الشركات بجرد كل ربع سنة من أجل توليد أرقام للتقارير المالية والسجلات الضريبية. من الناحية المثالية، فإن معظم الشركات تريد أن يكون لديها ما يكفي من المخزون لتلبية الطلبات الحالية.

وجود الكثير من المنتجات التي تقبع في مستودع يمكن أن تجعل الشركة تبدو أقل جاذبية للمستثمرين والعملاء المحتملين. في كثير من الأحيان تقوم الشركات بتقديم خصومات كبيرة إذا كانت أرقام المخزون مرتفعة والمبيعات منخفضة.

ويسري هذا عادة في وكلاء السيارات الجديدة حيث تُطلق الشركات المُصنّعة للسيارات الموديلات الجديدة قبل أن تكون المعارض قد باعت موديلات العام الماضي. وقد تقدم شركات الأثاث أيضاً على “مبيعات تخفيض المخزون” من أجل إخلاء صالات عرض البضائع الجديدة.

جرد الأصول

يمكن أن تشمل أنواع نظم جرد الأصول نظم جرد الأصول الثابتة، ونظم جرد خدمات المعلومات، ونظم إدارة المخزون.

وكجزء من عملية نهاية السنة المالية، يتعين على الشركات ذات الأصول المادية عادة إكمال جرد الأصول. والغرض من جرد الأصول هو حساب وتوثيق موقع جميع الأصول المدرجة في البيان المالي.

محاسبة المخزون

تعريف محاسبة المخزون: المحاسبة التي تسيطر على المخزون وتقييمه.

في السياق المالي، توجد لدى معظم البلدان قواعد محددة بشأن كيفية إجراء محاسبة المخزون وإدراجها في حسابات الشركة. من حيث المبدأ، محاسبة المخزون تعني ببساطة الاحتفاظ بسجلات كم تملك الشركة من الأسهم وقيمتها الإجمالية.

المحاسب يحتاج إلى العثور على سبب للعجز وتتبع أي مخزون ضال. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يتسبب المخزون المباع والغير مسجل بعد في دفتر الأستاذ المحاسبي فرقاً في المخزون أثناء عملية التسوية.

إدارة المخزون

يجب على أصحاب الأعمال والمديرين أيضاً النظر في حجم العمل اللازم لإدارة المخزون. غالباً ما تكافح الشركات الصغيرة للحفاظ على عملية الجرد لأن لديها عدد أقل من الموظفين لإكمال المهام وتزويد البائع بمعلومات دقيقة عن المخزون.

في حين أن هذا يبدو وكأنه طريقة مثمرة لإدارة المخزون من خلال دفع جميع الاحتياجات في بداية العام، فإنه يضر فعلا الأعمال من خلال ربط النقدية في المخزون التي قد لا تبيع حتى نهاية العام.

مخزون متاجر التجزئة

هذا النمط يسمح للشركات لخلق صيغة يمكن من خلالها تحويل الأسعار إلى التكلفة، وهو المبدأ الأساسي لطريقة مخزون متاجر التجزئة. ولكي تكون طريقة جرد التجزئة ناجحة، يجب الاحتفاظ بسجلات دقيقة للكلفة الكاملة وقيمة التجزئة للبضائع المشتراة والسلع المتاحة للبيع وإجمالي عدد المبيعات لفترة مالية.

واحدة من مفاتيح لإدارة المخزون التجزئة هو توظيف مديري المخزون مع موهبة للمنظمة.

مصدر الصورة/ michaelczinkota

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *