حالات يمنع فيها استخدام اللولب لمنع الحمل

حالات يمنع فيها استخدام اللولب لمنع الحمل

استخدام اللولب

استخدام اللولب

اللولب هو جهاز صغير من البلاستيك على شكل حرف T ويزرع في الرحم بواسطة الطبيب، ويوجد منه نوعان النحاسي والهرموني، وعلى الرغم من كونه وسيلة آمنة بنسبة 99%، ومناسبة تقريبًا للجميع، إلا أنه هناك حالات معينة من السيدات لا يجب أن تستخدم اللولب ولا يناسبها كوسيلة لمنع الحمل.

أخطاء شائعة تقع فيها المرأة في تناول حبوب منع الحمل

ما الحالات التي يمنع فيها استخدام اللولب؟

  • لا يجب استخدام اللولب الهرموني لدي السيدات اللاتي عانين من سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم خلال أخر 5 سنوات من عمرهن.
  • لا يستخدم اللولب الهرموني أو النحاسي مع السيدات اللاتي يعانين من النزف المهبلي المتكرر دون معرفة السبب أو بسبب الالتهابات المهبلية الشديدة.
  • إذا كانت السيدة تعاني من أمراض القلب والشرايين أو الأوعية الدموية كالتجلطات.
  • إذا كنتِ تعانين من الالتهابات المهبلية بسبب العلاقة الحميمة أو بسبب الفطريات والباكتيريا، لا يفضل استخدام اللولب لأنه سيزيد الأمر سوءًا.
  • إذا كنتِ تعانين من مشكلات خاصة في الرحم وعنقه أو عيوب خلقية كضيق الرحم أو الرحم المقلوب.

 

ما عيوب استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل؟

  • قد يكلفك كثيرًا لتركيبه أو لإزالته، ولكن توجد بعض الوحدات الصحية التى توفر لكِ تركيبه أو إزالته بتكلفة بسيطة.
  • لا يمكنك إزالته، فقط الطبيب هو الذي يمكنه إزالته أو تركيبه.
  • لا يوفر لكِ حماية ضد الأمراض المنقولة جنسيًا إذا كان زوجك يعاني من أحدها.
  • عند تركيبه يمكن أن ينشر عدوى الأعضاء التناسلية في الرحم.
  • يمكن حدوث الحمل خلال استخدامه كوسيلة لمنع الحمل فى السنة الأولى بنسبة 6 نساء من كل 1000 امرأة عند استخدام اللولب النحاسي، وامرأتان من كل 1000 امرأة عند استخدام اللولب الهرموني، بسبب طرد الجهاز من الرحم إلى المهبل، وعادة ما يحدث ذلك خلال الأشهر القليلة الأولى بعد تركيبه، ولتفادي هذا العيب ينبغي عليكِ المتابعة لدى الطبيب عند استخدامه كوسيلة لمنع الحمل، للتأكد في وجوده في مكانه الصحيح.
  •  اللولب النحاسي يسبب النزف الشديد خلال الطمث.