المرأةحياة

حماية طفلك من تأثير الخلافات الزوجية

حماية طفلك من تأثير الخلافات الزوجية

الخلافات-أمام-الأبناء

العلاقة بين الزوجين مثل أي علاقة إنسانية من الطبيعي أن تتعرض لحدوث خلافات بينهما، من الطبيعي أن يتشاجرا ويختلفا، لكن غير الطبيعي أن يحدث هذا أمام الأطفال، يعتقد بعض الآباء والأمهات أن تأثير شجارهم أمام الأبناء لا يتعدى وقت قصير، أو أن الأطفال تنسى، أو أنهم أصغر من أن ينتبهوا لما يحدث، لكن الحقيقة أن شجارات الآباء قد تؤثر على الأبناء بشكل سلبي وتسبب لهم مشكلات نفسية عميقة قد تستمر معهم طوال حياتهم، خاصة إذا تخلل تلك الشجارات إهانات لفظية أو جسدية بين الوالدين.

يفترض أن تكون الأسرة هي المصدر الأساسي للدعم والأمان للأبناء، وعندما يتعرض الأبناء لرؤية الشجار بين الوالدين يفتقدون إحساسهم بالدعم والأمان، ما يؤدي لنمو إحساسهم بالوحدة والقلق وعدم الاستقرار، كما أنهم يكونون أكثر عرضة للأمراض النفسية المختلفة، كالاكتئاب والفصام وإدمان المخدرات والكحول، ومواجهة صعوبات دراسية متعددة، والتعرض لنوبات القلق والاكتئاب وضعف الثقة بالنفس والشعور بالذنب وانخفاض تقدير الذات، كما أن بعض هؤلاء الأطفال يميلون للتعامل العنيف مع أقرانهم والعصبية، وبعضهم يفشل في علاقاته العاطفية والزوجية فيما بعد.

فإذا رآكِ طفلك في أثناء الخلاف مع زوجك اتبعي هذه الخطوات من اجل حماية طفلك من تأثير الخلافات الزوجية :

تجنبي الشعور بالاستفزاز:

حاولي تجنب الاستفزاز والغضب قدر استطاعتك أمام أبنائك، وتوجد بعض الأساليب التي تساهم في طرد هذا الشعور عنك، غيّري الحالة الجسمانية التي أنتِ عليها، فإن كنتِ جالسة قفي ثم اذهبي لغسل وجهك بالماء وتجنبي استكمال الحديث في نفس الموضوع.

نوعية الخلاف:

يجب ألا تكون نوعية خلافاتكما أمام الأطفال لها علاقة بأسلوب تربيتكما لهم، أو أي أمر يتعلق بهم أو قرارات تخصهم.
شخصية زوجك:

أظهري احترامك لزوجك أمام أطفالك، لأنه القدوة والمثل الأعلى الذي يتطلعون إليه، ويجب ألا تهتز صورته أمامهم، وانتبهي جيدًا، فإذا شاهد أطفالكم شجارك مع زوجك باستمرار، ورأوا التوتر يعصف بحياتكما معًا، فإن هذا سيؤدي إلى التأثير على نفسيتهم بشكل سلبي، بالإضافة إلى أنهم سيشعرون بعدم الأمان وعدم الاستقرار.
وقد يتطور الأمر، لأن يصبحوا انطوائيين ومنعزلين عن المجتمع، وقد يحدث العكس بأن يصبحوا مشاكسين يستخدمون الأسلوب العنيف في التفاهم مع الآخرين.

التأثير النفسي على طفلك إذا رآكما تتشاجران:

قد يبدأ الطفل في الشعور بالقلق والاكتئاب ويصاحب ذلك قلة الثقة في النفس، فاعلمي أنه في أثناء شجارك مع زوجك، انتباهك لا يكون مركزًا على الطفل، رغم أن الطفل في مثل هذه الظروف يكون في أشد الحاجة لاهتمام أمه، وفي ذلك الوقت، قد يختار عدم الذهاب لكِ أو لوالده، لأنه لا يشعر بالأمان، ففي كثير من الأحيان، قد لا يفهم الطفل السبب وراء الخلافات والعراك بينكما، ما يدفعه للاعتقاد في أنه هو السبب وراء خلافاتكما، فالطفل الصغير يتصرف بناءً على ما يراه من تصرفاتكما، وهذا الأمر يتضمن طريقة تعاملكما مع المشاكل وحلها.

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق