المرأةحياة

خطر المشروبات الحارقة الدهون خلال الرضاعة

خطر المشروبات الحارقة الدهون خلال الرضاعة

خطر المشروبات الحارقة
خطر المشروبات الحارقة

قد يبدو الشكل العام لجسد المرأة بعد الحمل والولادة سئ لدرجة قد تصيبها بالاكتئاب والتوتر الدائم ولذالك قد تبدأ الأمهات في ما بعد الولادة بتطبيق بعد الوصفات والمشروبات الحارقة التي قد تساعدها علي التخلص من مشكله الوزن الذائد ولكم معظم تلك المشروبات والوصفات قد تؤدي إلي نتائج سلبيه وأثار جانبيه سيئة للغايه علي صحة طفلها الرضيع ولذالك أتت أهمية تلك المقالة والتي سنوضح لك فيها المخاطر التي قد تسببها المشروبات الحارقة علي صحتك وصحة طفلك.

من المعروف أن فكرة إنقاص الوزن سريعا تسيطر على فكر الكثير من السيدات بعد الولادة نتيجة اكتسابهم كميات كبيرة من الوزن ولا يستطيعون التأقلم على هذا الوضع الجديد فيتجه معظمهم إلى تناول المشروبات الحارقة للدهون وفي الحقيقة أنها بالفعل قد تنجح مع الكثير من السيدات اللاتي تستخدمن اللبن الصناعي في الرضاعة ولكنها قد تمثل خطورة كبيرة على صحة الأم وطفلها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية لذلك فعليها أن تنتبه جيدا.

من المعروف أن المشروبات الحارقة للدهون متمثلة في الشاي الأخضر وخليط عصير الليمون بالجنزبيل والقرفة والكمون والمرمرية وغيرها وأما بالنسبة للأسباب التي تجعل هذه الأعشاب تمثل خطورة على الأم وطفلها أثناء الرضاعة الطبيعية هي :

– في الأوقات العادية لا يوجد أي خطورة على الأم إذا تناولت هذه الأعشاب ولكنها في فترة الرضاعة عليها أن تمتنع أو تقلل من تناولها وذلك لأنها تقلل من تدفقات اللبن الطبيعي في ثدي الأم واهمها النعناع والشاي الأخضر وذلك إذا تم تناولهم يوميا لذلك يجب الامتناع عن تناولهم تماما في هذه الفترة.

-أما بالنسبة لباقي الأعشاب الأخري فهي تؤثر على طعم لبن الأم وهو ما يجعل الطفل الرضيع ينفر منه ولا يرغب في تناوله وإذا تناوله يحدث له الكثير من الأمغاص والغازات التي تجعل يبكي باستمرار.

-الأهم أن هذه الأعشاب تجعل الأم بالفعل تفقد الكثير من السعرات الحرارية في هذه الفترة والتي يحتاج إليها الطفل في هذه الفترة وهو ما يجعل الأم تصاب بالأنيميا وفقر الدم والإرهاق الشديد الذي يؤثر على إنتاج للبن.

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق