حياةتقنية

دراسة: شاشات اللمس تؤثر سلبيًا على نوم الأطفال الصغار

أي شخص طبيعي عاقل يعلم جيدًا أنّ الأطفال يحتاجون إلى الحصول على القسط الكافي من النوم، فالنوم مُهم جدًا لعملية بناء الخلايا الدماغية (خلايا المخ) خلال السنوات الأولى للنمو، وبالتالي يُمكن للمشاكل التي تظهر في وقت مُبكر أن تستمر مع الطفل مدى الحياة.

وهذا ما يجعل الدراسة التي خرجت من الباحثين في جامعة بيريك في لندن مُقلقة إلى حد ما، حيث وجدوا أنّ الأطفال الصغار بين ستة أشهر و11 شهرًا الذين يلعبون بالهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية يحصلون على ساعات نوم أقل قليلًا من هؤلاء الذين لا يتعرضون للشاشات اللمسية، وطبقًا للدراسة التي أجراها الباحثون على 715 من الآباء والأمهات وجدوا أن كل ساعة من استخدام شاشة اللمس تؤدي إلى 15.6 دقيقة أقل من النوم، أو 26.4 دقيقة أقل خلال الليل و10.8 دقيقة خلال النهار، في المتوسط.

يقول الدكتور تيم سميث في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) “أنّها ليست كمية هائلة عندما تنام من 10 إلى 12 ساعة يوميًا في المجموع، ولكن كل دقيقة مُهمة في نمو الصغار بفضل الفوائد الكبيرة للنوم”. وذلك لأنّ الخلايا العصبية في المخ أو القدرة على تكوين اتصالات جديدة في الاستجابة لحالات جديدة أو التغيرات البيئية يكون في أعلى مستوياته خلال مرحلة الطفولة.

دراسة: شاشات اللمس تؤثر سلبيًا على نوم الأطفال الصغار 2

وفي حين تربط الدراسة بين الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مع مشاكل النوم المحتملة، لا يتعقد الباحثون أنّه من الضروري حظرها في الوقت الحالي، والسبب واضح في ذلك وهو أنّ العلم وراء نوم الرضّع وارتباطه بشاشات اللمس مازال جديد للغاية، لذا من السابق لأوانه تقديم أي إعلانات واضحة، حسب الدكتور سميث.

الاستخدام العام الذي لوحظ في الدراسة لن يكون له تأثير كبير على نوم طفلك أيضًا، حيث أشار سميث إلى أنّ الأطفال في هذه الدراسة قاموا باستخدام شاشات اللمس لمدة 25 دقيقة يوميًا، سيفقد 6 دقائق فقط من النوم الطبيعي في المتوسط.

وعلاوة على ذلك، الأجهزة التي تعمل باللمس لديها بعض الفوائد الإيجابية لتحقيق التوازن في مشكلة النوم. ففي دراسة سابقة، وجد نفس الباحثون أنّها تساعد على تسريع تطوير الطفل بالمقارنة مع من لا يستخدمها، لذا توصلت الدراسة في النهاية إلى ضرورة إيجاد التوازن في استخدام الطفل للأجهزة اللمسية.

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق