طريقة العناية بالجلد المحترق نتيجة البخار أو الماء المغلي

إن مررت بتجربة الحروق جراء السوائل الساخنة أو البخار فأنت تُدرك حجم الألم التي تسببه هذه الحروق، وعند العناية بالجلد المحترق هناك بعض التدابير التي يجب اتخاذها بسرعة للمساعدة في تخفيف الألم والانزعاج الناجم عنه.

في حالة الحروق من الدرجة الأولى يتحول لون الجلد في المنطقة المصابة إلى الأحمر ويمكن أن يتورم ويسبب الكثير من الألم، ولكن يمكنك علاج هذه الحروق الطفيفة بنفسك من خلال العناية بالجلد المحترق الذي هو موضوع هذا المقال.

لكن وفقاً لمايو كلينيك يجب أن تحصل على الرعاية الطبية الفورية إذا كان الحرق يُغطي منطقة كبيرة من الجلد في مناطق القدمين أو اليدين أو الوجه أو الفخذ أو الأرداف، أو يؤثر على مفصل رئيسي في الجسم.

وتتميز الحروق من الدرجة الثانية أو المتوسطة بوجود انتفاخ في منطقة الحرق وربما تتقرح ولكن أكثر ما يميزها هو الألم الشديد.

وحسب موقع Mother Nature، إذا كانت منطقة الحرق لا تتجاوز العملة المعدنية فيمكن علاجها في المنزل، وأي حروق على خلاف ذلك يجب أن تُقدّم لها الرعاية الطبية على الفور.

أمّا الحروق من الدرجة الثالثة أو الخطيرة التي يظهر فيها الجلد متفحماً أو أسود اللون فإنها تتطلب رعاية طبية عاجلة.

خطوات العناية بالجلد المحترق

الخطوة 1

ضع الجلد المحترق تحت الماء البارد – ماء الصنبور يكفي – لمدة 15 دقيقة على الأقل حتى ينخفض حدة الألم، وإن لم يكن هذا ممكناً فيجب غمر المنطقة المصابة في الماء البارد أو استخدام الكمادات الباردة.

ويشير موقع Mother Nature إلى أن هذا العلاج يمنع الوصول المتزايد للحرارة ويساعد في تخفيف الألم.

كما يقول ويليام ب. بورديك، الأستاذ المساعد في طب الطوارئ بكلية الطب في بنسلفانيا: “إن الشيء الأول والأكثر أهمية هو إيقاف عملية الحرق” ويجدر بالذكر أن استخدام الماء المثلج أو الثلج يمكن أن يلحق الضرر بالجلد.

الخطوة 2

قم بتغطية المنطقة المصابة بالحروق بواسطة ضمادة شاش معقمة، ولف الشاش بشكل فضفاض لمنع الضغط على المنطقة المصابة، واترك الضمادة على منطقة الحرق لمدة 24 ساعة.

الخطوة 3

قم بتناول مسكنات الألم التي يمكن الحصول عليها من الصيدلية بدون وصفة طبية إذا لم تكن لديك أي موانع للاستخدام.

وتنصح مايو كلينيك بتناول الأسبرين، أو الأسيتامينوفين، أو الإيبوبروفين، أو النابروكسين، ولكنها توصي كذلك بالحذر مع الأسبرين في حالات حروق الأطفال والمراهقين. وإذا كانت لديك أي شكوك حول تناول المسكنات يجب استشارة الطبيب المختص.

الخطوة 4

اغسل المنطقة المصابة بالماء والصابون برفق يومياً بعد مرور 24 ساعة الأولى، وأبقي المنطقة المصابة مغطاه وجافة بين كل مرة غسيل.

الخطوة 5

استخدم جل الصبار في مسح المنطقة المصابة برفق بعد مرور يومين أو ثلاثة أيام من الإصابة بالحرق، ويمكن أيضاً استخدام كريم الصبار الذي يباع تجارياً.

وفقاً لموقع Mother Nature يمكن لهلام الصبار أن يساعد في ترطيب المنطقة المصابة وتخفيف الشعور بالألم.

الخطوة 6

ضع بعضاً من الكريم المضاد للميكروبات على المنطقة المصابة – شرط أن لا يحتاج الكريم إلى وصفة طبية – واختر تلك التي تحتوي على بوليميكسين بي، أو كبريتات الباكتراسين لتثبيط العدوى وتعزيز عملية الشفاء.

أشياء سوف تحتاج إليها

  • ضمادة شاش معقمة
  • الإيبوبروفين، أو الأسبرين، أو الأسيتامينوفين، أو النابروكسين
  • جل الصبار
  • مرهم مضاد للميكروبات

نصائح العناية بالجلد المحترق

استخدم كريم واقِ من الشمس على المنطقة المصابة عند الخروج خارج المنزل، وذلك على الأقل خلال السنة الأولى، لتجنب الإصابة مرة أخرى بسبب حروق الشمس وتغير اللون.

محاذير عند العناية بالجلد المحترق

عند البدء في أي خطوة من الخطوات المذكورة بالأعلى وواجهت أشياء مثل الحمى، أو الاحمرار، أو الألم المتزايد، أو التورم، أو النزيف، تنصح مايو كلينيك بالبحث عن الرعاية الطبية الفورية.

يُنصح أيضاً بتجنب استخدام القطن على المنطقة المصابة حيث يزيد من تهيجها، ولا تستخدم علاجات توجد في المنزل مثل الزبدة، أو العسل، أو الشحوم، أو الخل على المنطقة المصابة حيث يمكن أن تُسبب العدوى.