معلومات عامةصحة

طريقة علاج حرق حمض الكبريتيك

0

يعتبر حرق حمض الكبريتيك حالة طبية طارئة ويتطلب معالجة فورية. الخطوة الأولى والأهم هي تخفيف والتخلص من جميع حمض الكبريتيك في موقع الحرق عن طريق رش الماء بغزارة. سوف يستمر حمض الكبريتيك في حرق الجلد حتى يتم إزالته. وينبغي أيضا إزالة جميع الملابس أو المعدات التي تحتوي على حمض الكبريتيك من قبل شخص يرتدي ملابس واقية.

قد تحدث حروق كيميائية، مثل تلك التي يسببها حمض الكبريتيك، في عدد من الأماكن، ولا سيما في المناطق الصناعية. غير أن حمض الكبريتيك موجود في بعض المنتجات المنزلية، لذا ينبغي إغلاق جميع المواد الكيميائية المنزلية بعيداً عن متناول الأطفال. ويستخدم حمض الكبريتيك على نطاق واسع في الصناعة، في إنتاج الأسمدة والأصباغ والغراء والدهانات والمنتجات الصيدلانية والعديد من المنتجات الأخرى.

تعتمد شدة حرق حمض الكبريتيك على قوة الحامض نفسه. وعادةً ما يتم نقل حمض الكبريتيك في شكل مركز، وبالتالي يكون أكثر خطورة. ويمكن بعد ذلك أن يضعف تركيز الحمض، اعتماداً على سبب استخدامه.

أيضاً: العلاقة بين بيكربونات الصوديوم وحمض الكبريتيك

بغض النظر عن تركيز الحمض الذي يجري التعامل معه، يجب الالتزام الصارم والكامل باللوائح الصحية والسلامة المهنية. حيث يجب ارتداء نظارات السلامة وحماية الوجه، كما يجب حماية كامل الجسم وارتداء القفازات عند الضرورة. عند العمل مع حمض، يجب أن يكون مكان العمل جيد التهوية لمنع استنشاق الأبخرة حيث يمكن أن يحدث حرق داخلي إذا تم استنشاق الأبخرة.

إذا تسرب الحمض على أي جزء من الجسم قد يتسبب في حرق حمض الكبريتيك، حيث سيحرق الحمض من خلال الجلد ويمتد للطبقات السفلية. إذا كان حرق حمض الكبريتيك شديداً، قد يحرق الحمض بشكل أعمق في الجسم. وهذا يشكل خطراً كبيراً بالنسبة للعدوى. وينبغي التماس العناية الطبية فوراً.

الخطوة الأولى عند معالجة حرق حمض الكبريتيك هو التخلص من الحمض المُسبب للحرق. ويمكن أن يتم ذلك عن طريق ري المنطقة بغزارة مع الماء وإزالة أي الملابس التي تحتوي على الحامض. يجب على الشخص الذي يرعى المريض التأكد من ارتداء الملابس الواقية أثناء تقديم المساعدة، حتى لا يتعرض للحرق أيضاً.

أيضاً: وظيفة حمض الكبريتيك في الأسترة

إذا كان الحرق شديداً، قد يصاب المريض بالصدمة ويجب أن يعامل بشكل عرضي ويحتفظ به دافئاً. في المستشفى، سيتم التعامل مع المريض بنفس الطريقة التي يعامل بها أي مريض محترق. قد يشمل العلاج استبدال السوائل، وإعطاء المضادات الحيوية لمنع العدوى وتطعيم الجلد. الانتعاش من الحروق الخطيرة قد يستغرق فترة طويلة من الوقت في حين يشفي الأنسجة.

موضوعات ذات صلة

المزيد في معلومات عامة

تعليقات

التعليقات مغلقة على هذا الموضوع.