طريقة علاج حروق الجلد الخفيفة

يمكن تصنيف حروق الجلد الخفيفة أنها من أنواع حروق الدرجة الأولى التي تؤثر فقط على الطبقة الخارجية من الجلد، وتشمل أعراض هذه الدرجة من الحروق الاحمرار، وبعض التورم والألم.

أمّا إن ظهرت البثور على منطقة الحرق فإن حروق الجلد قد تجاوزت الدرجة الأولى وبدأت تدخل في الدرجة الثانية.

في حالة الحروق البسيطة فإن الأمر لا يتطلب الرعاية الطبية المتخصصة ونادراً ما يترك أثراً على هيئة ندوب.

لكن إن كنت غير متأكد أن الحرق من نوع حروق الجلد الخفيفة أو درجة خطورته، فإننا نوصي في هذه الحالة بضرورة التوجه إلى الطبيب المختص.

أمّا إذا كان الحرق من الدرجة الأولى ويغطي مساحة صغيرة من سطح الجلد، فمن الممكن تقديم الإسعافات الأولية في المنزل.

علاج حروق الجلد الخفيفة

الخطوة 1

قم بتقييم الحروق، ويعني هذا تحديد مصدر وشدة الحرق. فإذا كانت الحروق نتيجة حرارة الشمس مثلاً يُمكن علاجها عن طريق الإسعافات الأولية في المنزل.

كما أن الجلد الذي يتعرض إلى لهب أو جسم ساخن سوف تتكون عليه الحروق الحرارية، ولكن إن وجدت أن الحروق تُغطي مساحة كبيرة من الجلد أو موجودة في مناطق حساسة فقد تكون لها مضاعفات، لذا يجب الحصول على الرعاية الطبية.

الخطوة 2

بعد تقييم الحرق والتعرّف على درجة خطورته، قم بتبريد منطقة الحرق بالماء. ويمكن القيام بذلك عن طريق استخدام مياه الصنبور الباردة ووضع المنطقة المصابة تحتها.

إذا كانت حروق الجلد الخفيفة في منطقة يصعب الوصول إليها تحت الصنبور، يمكن استخدام منشفة نظيفة وغمرها بالماء البارد ثم تطبيقها على منطقة الحروق.

الخطوة 3

بعد الانتهاء من تبريد المنطقة المصابة، قم بوضع مرهم مضاد حيوي على منطقة الحرق، ويجب التأكد من تبريد المنطقة المصابة قبل وضع المرهم لأنه إن لم يتم تبريد الحرق سوف يتفاعل مع المرهم.

الخطوة 4

قم بتكرار وضع المرهم على المنطقة المصابة مرة أو مرتين في اليوم حسب الحاجة، ويجب مراقبة الحرق يومياً لمعرفة ما إذا كانت هناك تطورات أم أنّه يتعافى.

إذا وجدت أي تطورات للحرق، مثل خطوط حمراء أو تصريف أو بثور فقد يشير هذا إلى تجدد الإصابة، وفي هذه الحالة يجب التماس الرعاية الطبية المتخصصة.

أشياء سوف تحتاج إليها

  • ماء بارد من الصنبور
  • منشفة نظيفة
  • مرهم مضاد حيوي

نصائح

لا تضع الثلج على حروق الجلد الخفيفة حيث يمكن أن يسبب الصقيع أو تطور الحروق، كما أن الماء البارد أفضل في تأثيره من الثلج.

محاذير

في حالة الحروق الطفيفة الناتجة عن مادة كيميائية – مثل الأحماض – يجب البحث عن الرعاية الطبية الفورية، ولا تحاول أبداً علاج الحروق الناتجة عن المواد الكيميائية في المنزل.

يمكن فقط تطبيق بعض النصائح قبل وصول الرعاية الطبية، مثل التخلص من الملابس التي بها المادة الكيميائية، وتنظيف المادة من على الجلد إن أمكن ذلك، كما أن الماء قد لا يكون جيداً في تبريد بعض الحروق الناتجة عن المواد الكيميائية.

فبعض المواد الكيميائية تتفاعل مع الماء وتزيد سخونتها، لذا يجب قراءة ملصق المادة الكيميائية قبل الشروع في تبريد الحروق الناتجة عنها.