أخبارتقنية

فيس بوك تستهدف يوتيوب مجدداً بدفع المزيد من الأموال

تهدف إلى ترخيص المقاطع الموسيقية على الشبكة الاجتماعية

لا يخفى على أحد المنافسة الواضحة بين كلاً من فيس بوك فيديو ويوتيوب، والتي بدأت منذ عامين تقريباً عندما أطلقت شركة فيس بوك خدمة الفيديو الخاصة به في 2015. وعلى ما يبدو فإنّ الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم تنوي إلى زيادة حدة المنافسة عبر عرض مئات الملايين من الدولارات لترخيص المحتوى الموسيقي من الشركات المالكة له حتى يتمكن المستخدمين من عرضه داخل الفيديو بدون أي مشاكل ملكية.

بالطبع عبر هذه الخطوة تأمل فيس بوك في زيادة عدد المهتمين بصناعة الفيديو عبر خدمة الفيديو خاصتها، وهو ما يحدث بالفعل حيث زادت نسبة المشاهدات وصناع الفيديو على فيس بوك بشكل ضخم خلال فترة زمنية وجيزة، ويكفي القول أنّ وصول يوتيوب إلى هذه المكانة كلفها الكثير من السنوات والتطوير.

يوتيوب من جانبها ليس لديها أي مشاكل مع الشركات المالكة للتراخيص الفكرية الخاصة بالمقاطع الموسيقية، حيث توجد لديها خاصية باسم Content ID “رقم تعريفي للمحتوى” تُمكّن مالك المحتوى الأصلي من تتبع محتواه على يوتيوب وإيقاف أي قناة تستخدمه بشكل غير شرعي، أو في غالب الأوقات استخدام هذا المحتوى في توليد أرباح.

فيس بوك على الجانب الآخر ليس لديها هذا النوع من التقنية بعد، لكن يبدو أنها تعمل على تطوير إصدار خاص من Content ID بعدما استحوذت على منصة تعريف المحتوى مصدر3 والتي يمكن استخدامها كقاعدة لبناء نظام الرقم التعريفي الخاص بها.

الأمر في النهاية سيصب في مصلحة الجهات المالكة لحقوق الموسيقى، حيث ستستطيع تحقيق الأرباح جراء منح التراخيص إلى كلاً من قوقل وفيس بوك.

زر الذهاب إلى الأعلى