تقنية

فيس بوك يستخدم الذكاء الاصطناعي للمساعدة في الحد من الانتحار

بعد الاختبارات الناجحة في الولايات المتحدة الأمريكية، كشفت شركة فيس بوك عن نيتها توسعة إطار استخدام برنامج التعرف على الأنماط للدول الأخرى حول العالم.

ويعمل هذا البرنامج على كشف الميول الانتحارية للمستخدمين قبل حدوث حالات الانتحار فعلياً.

بدأ فيس بوك في اختبار هذا البرنامج في الولايات المتحدة الأمريكية في مارس الماضي، وفيه فحصت الشركة النصوص في المنشورات والتعليقات على الشبكة الاجتماعية، للبحث عن عبارات قد تدل على ميول انتحارية.

هذا ولم تكشف فيس بوك عن الكثير من التفاصيل بخصوص طريقة عمل هذه التقنية، لكنها صرّحت بأنّ البرنامج يبحث عن بعض العبارات التي تكون بمثابة دليل على هذه الميول مثل أسئلة “هل أنت بخير؟” أو “هل يمكنني المساعدة؟”.

إن استطاع البرنامج تحديد شخص ذو ميول انتحارية، يقوم بتنبيه فريق من فيس بوك مهمته الوحيدة العمل على هذا النوع من التقارير.

ويقترح النظام بعض الموارد للمستخدم أو إلى أصدقائه منها مثلاً خط أرضي للمساعدة، وفي بعض الأحيان يقوم موظفوا فيس بوك بالاتصال بالسلطات المحلية للتدخل.

يقول جاي روسين، نائب رئيس فيس بوك لإدارة المنتجات، أنّ الشركة بدأت في تطبيق البرنامج خارج الولايات المتحدة بعد نجاح الاختبارات بالداخل.

وتشير إدارة فيس بوك إلى أنّها تحاول أن توجد موظفين متخصصين متاحين على مدار الساعة للاتصال بالسلطات المحلية في هذه الدول.

السرعة تهم جداً، يجب أن نحصل على المساعدة لهؤلاء الناس في الوقت الحقيقي.

جاي روسن، نائب رئيس فيس بوك لإدارة المنتجات

عندما أطلق موقع فيس بوك خدمة بث الفيديو المباشر في العام الماضي، ظهرت الكثير من مقاطع الفيديو التي توثق لحظات الانتحار أو العنف، ما يضر بصورة الشركة الكلية.

في مايو الماضي، كشفت فيس بوك عن نيتها تعيين 3,000 موظف لمراقبة الفيديو، والأنواع الأخرى من المحتوى.

هذا ولم يكشف جاي روسن عن أسماء الدول التي سيبدأ فيس بوك بتطبيق البرنامج فيها، لكنّه أشار إلى أنّ البرنامج سيتاح في نهاية الأمر لجميع دول العالم، عدا دول الاتحاد الأوروربي نظراً للحساسيات، على حد قوله ولم يناقش الصحفيين في هذا التصريح، خصوصاً للإجابة على السؤال “لماذا تم استثناء الاتحاد الأوروبي؟!”.

جدير بالذكر أنّ شركات التقنية الأخرى تحاول أن تسير في نفس الاتجاه لمحاولة منع حالات الانتحار، محرك بحث جوجل مثلاً يُظهر رقم هاتف أرضي للمساعدة عند البحث عن عبارات بعينها.

المصدر
رويترز
روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق