حياةطعاممعلومات عامة

كيف يحتفل اليابانيون بأعياد الميلاد (الكريسماس)؟

منذ السبعينات، ربط اليابانيون بين أعياد الميلاد (الكريسماس) مع احتفالات تتمحور حول الرجل المبتسم، أبيض الشعر مع ذقن طويلة، وتجمع العائلات حول المائدة مع أطباق الدواجن.

أوجه التشابه مع أعياد الميلاد (الكريسماس) في الولايات المتحدة تنتهي هنا. في اليابان، بفضل حملة تسويق دجاج كنتاكي الناجحة التي بدأت في عام 1974، يتطلع الكثيرون إلى دلو من الدجاج المقلي المطبوخ من قبل العقيد ساندرز. على الرغم من أن حوالي 1٪ فقط من السكان اليابانيين يُعرفون بأنهم مسيحيون، فإن الكثيرين يتطلعون إلى دجاج “فينغر ليكين” الجيد من دجاج كنتاكي لعشاء عيد الميلاد، ويشاركون في تقليد وطني مستوحى تماماً من شعار التسويق كوريسوماسو ني وا كينتاكي أو ” كنتاكي لعيد الميلاد “.

لتكن أعياد الميلاد كلها … مقلية!

  • غالباً ما تُقدّم وجبات دجاج كنتاكي في أعياد الميلاد مع أطباق جانبية، وكعكة، والنبيذ.
  • تقول سلسلة دجاج كنتاكي أنّ الفكرة كلها بدأت مع تاكيشي أوكاوارا، مدير أول مطعم دجاج كنتاكي في اليابان، حيث سمع الأجانب في مطعمه وهم يبحثون عن ديك رومي في عيد الميلاد (الكريسماس) لذا فكّر في بيع دلو الدجاج في الأعياد.
  • من 1 ديسمبر حتى 28 فبراير، يمكن للمسافرين على رحلات معينة بين طوكيو وثماني وجهات أمريكية وأوروبية الاستمتاع بدجاج كنتاكي فرايد تشيكن في الهواء.

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق