المرأةحياة

لماذا تفقدين أعصابك

لماذا تفقدين أعصابك

13278169_1214311235266046_1478808508_n

عندما نتحدث عن الأعصاب المشدودة والتعصب في الكثير من الأحيان والأمور  فتلك مشكلة من أكبر المشاكل التي تواجهينها على مدار اليوم , هل المشاكل اليومية والحياتية تجعل منك امرأة عصبية ؟

فهل الضغوط التي تواجهينها إذا كنتي امرأة عاملة تجعلك تفقدين قدرتك على سيطرتك للأمور , فأذا كنت ست بيت ولا تستطيعين التحكم بأعصابك وشديدة التوتر في بيتك مما ذلك يؤدى إلى زيادة الضغط داخل البيت بين جميع أفراد أسرتك , فلأبد من البحث عن حلول لكل تلك المشاكل والتعصب والتوتر التي أصبحت من ضمن شخصيتك اليومية , عندما تسير الضغوط كثيرة فلا تستطيعين تحملها فذلك يشكل عدم التحمل وعندما يتكرر بشكل مستمر من حين لأخر فتضعف الشخصية والطاقة فتصبحين على غير قادرة من التحكم والتوازن بين الأمور , فكل تلك المشاكل اليومية لأبد أن تجدين الحلول لها وقبل البحث عن الحلول إليك أولا كيف تسترجعين هدوءك و تحكمك في الأمور وعدم التوتر مرة أخر كيف ؟

أولا عليك الجلوس مع نفسك مدة طويلة وتتحدثين ما السبب الذي يجعلك تفقدين القدرة على هدوءك مثل سابق , وهل تستدعي تلك المشاكل اليومية البسيطة أن تجعل منك أمرأة فاقدة التوازن الأمور وليس لديها حكمة , فعليك أولا: البدء الحديث بصوت منخفض وليس بصوت مرتفعا فذلك يزيد من توترك أثناء الحوار.

ثانيا : عندما تواجهك مشكلة كبيرة لا تحاولين التعجل بردة فعليك ولكن حاول التماسك والصلابة والهدوء وعند التوتر حتى تستعطين التفكير جيدا والعثور على حلا لها ,لأن توتر سوف يفقدك التركيز وبالطبع لن تتخذين قرار مناسب وأيضا لن تعثرين على حل لها , لذلك متفقين على عدم العجلة في أى مشكلة كبيرة تواجهك.

ثالثا :  عندما تواجهك مشكلة صغيرة وتأخذينها على محمل أنها كبيرة وتصعبينها على نفسك جدا فعندما تفعلين ذلك لن تقدرين على حلها مع أنها من المشكلات الصغير والتافهة أيضا الحكمة في أستيعاب وتقييم الأمور من أحسن ما تفعلين لنفسك لا ترهقى أعصابك فلذلك عائدا كبير على صحتك ويهدر منها كثيرا .

زر الذهاب إلى الأعلى