تقنية

لماذا لا يتم حظر حساب ترامب على تويتر

حظر حسابات قادة العالم قد تُخفى معلومات هامة يجب على الناس رؤيتها ومناقشتها

 

الكثير من الناس حول العالم يرغبون في حظر حساب ترامب على تويتر. لكن هذا لم يحدث حتى الآن ومن المرجح أنّه لن يحدث في المستقبل، على الرغم من التغريدات المثيرة للجدل التي ينشرها من حين لآخر.

والآن تويتر تعود للحديث عن السبب في عدم حظر حساب الرئيس الأمريكي المجنون.

نشرت تويتر في يوم الجمعة الماضية تدوينة رسمية بعنوان <قادة العالم> تحاول فيها أن تشرح أسباب وجود شخصيات مثل دونالد ترامب على الخدمة وعدم حظر حسابه، كونه واحداً من القادة الذين تم انتخابهم ويستخدمون الخدمة.

كما ذكرت الشركة أيضاً أن حظر حسابات قادة العالم مثل حساب ترامب على تويتر ليس له معنى، حتى لو اقتربت هذه الحسابات من انتهاك اتفاقية الاستخدام لديها.

وقالت الشركة في التدوينة “حظر أحد قادة العالم من تويتر أو حذف تغريداته المثيرة للجدل قد يخفي معلومات هامة يجب أن يكون الناس قادرين على رؤيتها ومناقشتها” وأضافت “كما أن ذلك لن يؤدي إلى إسكات الحاكم، ولكنه سيعيق المناقشة اللازمة حول كلماته وأفعاله” وتأتي هذه التدوينة بدون إمضاء شخص بعينه في تويتر.

ولم يقوم موقع تويتر بذكر ترامب بالاسم وفي الحقيقة هم لا يحتاجون لذلك حتى نفهم أنهم يتحدثون عنه.

دونالد ترامب هو الزعيم الوحيد الذي يثير الجدل بسبب تغريداته المختلفة، ويعتقد البعض أنّه ينتهك قواعد استخدام تويتر بشكل مستمر، وهي القواعد التي تمنع المستخدمين من نشر أشياء قد تكون عنيفة أو مسيئة.

بسبب هذه الانتهاكات قام بعض المتظاهرين برفع لافتات “كونوا أبطال: احظروا ترامب” أمام المقر الرئيسي للشركة في سان فرانسيسكو.

وتصاعدت حدة الجدل في الفترة الماضية بسبب تغريدة من دونالد ترامب يهدد فيها رئيس كوريا الشمالية بخصوص استخدام القنابل النووية قائلاً “أنا أيضاً لدي زر نووي، لكنه أكبر كثيراً وأكثر قوة من الذي لديك، وزري يعمل!”.

يرى البعض أن هذه التغريدة تنتهك قواعد تويتر بشكل مباشر حيث أنّها تمثّل تهديد بالعنف، وفي الطبيعي يتم حظر حساب مستخدم تويتر الذي يمارس هذا السلوك.

لكن يبدو أن ترامب ليس مستخدم عادي على تويتر وكذلك حسابه الذي لم يتم حظره ولا يبدو أنّه سيتم حظره في المستقبل.

دفاع تويتر

المثير للدهشة في الأمر هو دفاع تويتر للمرة الثانية عن عدم حظر حساب دونالد ترامب، فقد قامت بهذا في السابق بالفعل.

في الخريف الماضي هدد ترامب بحرب نووية في إحدى التغريدات، لتخرج تويتر بتصريح أن هذه التغريدات مهمة للأخبار، وكأن الشركة تعطيه المبرر لهذا السلوك.

وأكّدت تويتر على أن نوعية الحسابات، أو عدد المتفاعلين معها لا تؤثر على قراراتها بالحظر أو عدم الحظر للحسابات التي تقترب من انتهاك قواعدها.

اقرأ تالياً:

عبر
Recode
المصدر
Twitter
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *