لماذا يجب أن تتوقف عن استخدام الأكياس البلاستيكية

أضرار استخدام الأكياس البلاستيكية

في الولايات المتحدة فقط، يتخلص الأمريكيون من أكثر من 100 مليار كيس بلاستيك كل عام، ولا يعاد تدوير سوى جزء بسيط جداً منها.

لماذا الأكياس البلاستيكية سيئة جداً؟

الأكياس البلاستيكية غير قابلة للتحلل، فهي تطير من على أكوام القمامة، أو شاحنات القمامة، أو مدافن القمامة، ومن ثم تسد البنية التحتية لقنوات مياه العواصف، أو تطفو على الممرات المائية، وتفسد المناظر الطبيعية. وإذا سارت الأمور بشكل جيد ينتهي بها المطاف في مدافن القمامة حيث تحتاج إلى 1,000 سنة أو أكثر حتى تنكسر إلى جزيئات أصغر وتستمر في تلويث التربة والمياه.

كما تُشكّل الأكياس البلاستيكية خطر كبير على الطيور والثدييات البحرية التي كثيراً ما تُخطئ في تناولها كالغذاء، وخاصةً بالنسبة للسلاحف البحرية التي تعتقد دوماً أنها الوجبة المُفضّلة إليها، قنديل البحر.

يموت الآلاف من الحيوانات كل عام بسبب البلع أو الاختناق من الأكياس البلاستيكية المهملة.

الأكياس البلاستيكية التي تتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة بما فيه الكفاية تبدأ في الانكسار إلى جزيئات أصغر، حيث تقوم الأشعة فوق البنفسجية بتحويل البلاستيك وكسره إلى قطع أصغر، ثم تختلط الشظايا الأصغر حجماً مع التربة، وتترسب في مياه الأنهار والبحيرات ثم يقذفها التيار إلى المحيطات والبحار.

أحد الأضرار الغير مباشرة للأكياس البلاستيكية هي الكثير من الوقود والبترول الذي تتطلبه لنقلها إلى المخازن ومن ثم إلى مدافن القمامة ومرافق إعادة التدوير، وهذا الوقود كان ممكن استخدامه بشكل أفضل، مثل نقل الأغذية أو التدفئة.

فكّر في حظر استخدامها بشكل شخصي

بعض الشركات توقفت بالفعل عن تقديم المنتجات للزبائن في أكياس بلاستيكية، والعديد من المجتمعات تفكّر في فرض حظر على الأكياس البلاستيكية، وكانت مدينة سان فرانسيسكو أولى المدن التي تقوم بذلك في 2007.

ولدى سلاسل متاجر البقالة الآن بعض السياسات للحد من استخدامها، بما في ذلك طلب رسوم بسيطة من العملاء الذين يرغبون في وضع منتجاتهم في أكياس بلاستيكية.

حالياً، هذه بضعة أشياء يمكنك المساعدة من خلالها:

  1. تحوّل إلى أكياس التسوّق القابلة لإعادة الاستخدام.
    أكياس التسوّق القابلة لإعادة الاستخدام تكون مصنوعة من مواد يمكن استخراجها لاستخدامها مرة أخرى، وهذه الأكياس مريحة نفسياً وتأتي في مجموعة متنوعة من الأحجام والأنماط والمواد. وعندما لا تكون قيد الاستخدام، يمكن طيها ووضعها في الجيب بسهولة بعد غسلها طبعاً.
  2. تدوير الأكياس البلاستيكية خاصتك.
    إذا انتهى بك الأمر وأنت تستخدم الأكياس البلاستيكية، تأكد من إعادة تدويرها من الآن فصاعداً، العديد من محلات البقالة أصبحت تجمع الأكياس البلاستيكية لإعادة تدويرها. كما توجد أيضاً برامج لإعادة التدوير في المجتمعات المحلية.

رد صناعة البلاستيك

كما هو الحال في معظم القضايا البيئية، مشكلة الأكياس البلاستيكية ليست بالبساطة كما تبدو، حيث ترد مجموعات صناعة البلاستيك مثلاً لتذكرنا بأن الكيس البلاستيك بالمقارنة مع كيس الورق، يكون أخف وزناً، وأقل في تكاليف النقل، ويتطلب موارد أقل (لا يمكن تدويرها) وأيضاً تولّد نفايات أقل.

كما أنّها قابلة لإعادة التدوير بالكامل، شريطة أن يكون هناك مكان مُخصص لهذا في المجتمع المحلي. وبحسب تقديرات الصناعة، فإن 65 في المائة من الأمريكيين يعيدون فعلياً استخدام أكياسهم البلاستيكية.

لكن المشكلة الأكبر هي في المناطق خارج الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، حيث تبدو قوانين البيئة أقل قابلية للتطبيق.

Related Posts
Total
1
Share