أخبارتقنية

مايكروسوفت توقف إنتاج Kinect رسمياً

منذ فترة ومايكروسوفت تقلل من أهمية مستشعر الكينكت Kinect وفوائده ومميزاته عبر منصاتها المختلفة، وبالرغم من هذا فإنّ أخبار اليوم تأتي صادمة للكثيرين.

في تصريح رسمي من الشركة الأمريكية إلى Co.Design، أعلنت أنّها أوقفت إنتاج مستشعر الحركة الذي ظهر للمرة الأولى على إكس بوكس 360.

وبعيداً عن إعلان مايكروسوفت الصادم، لا يمكننا اعتبار تقنية الكينكت فاشلة، فقد استطاعت مايكروسوفت من خلالها أن تُحدث ثورة في مستشعرات الحركة، لكنّها للأسف لم تستطيع أن تستغل الجهاز المُشغل للتقنية الاستغلال الأمثل.

طبقاً لموقع Co.Design، باعت مايكروسوفت حوالي 35 مليون جهاز كينكت منذ إطلاقه في 2010، وحصل الجهاز على دفعة كبيرة عند إطلاقه مع منصة ألعاب إكس بوكس ون، لكن الشركة اضطرت إلى إطلاق نُسخة أخرى من المنصة بدون كاميرا كينكت لاعتبارات السعر الباهظ.

جدير بالذكر أن تقنية كينكت Kinect ستستمر في أكثر من منصة وجهاز خارجي، مثل آيفون إكس على سبيل المثال. فقد استحوذت آبل على شركة PrimeSense، مقرها الأراضي المحتلة، التي طورت التقنية ثلاثية الأبعاد في الإصدار الأصلي من كينكت في 2013.

وسيستخدم آيفون إكس خوارزميات PrimeSense في نظام Face ID والاستشعار العميق بالكاميرا.

على جانب آخر، تعمل مايكروسوفت حالياً على Hololens التي طورها أليكس كيبمان -مؤسس كينكت- وهي نظارة واقع مُعزز تستخدم مستشعر كينكت.

زر الذهاب إلى الأعلى