صحةحياة

الحصول على التان أو لون الجسم بالطريقة الآمنة

إذا كنت تبحث عن طريقة الحصول على التان دون التعرّض لأشعة الشمس الضارة، سوف نساعدك من خلال هذا التقرير للتعرّف على الطريقة الآمنة لذلك.

أشعة الشمس سبب للسرطان

على الرغم من وجود الكثير من المخاطر التي قد تسبب الإصابة بالسرطان حولنا، إلّا أن غالبية هذه المخاطر متناهية في الصغر.

لكن في حالة أشعة الشمس فهي مرتبطة بشدة بالإصابة بالسرطان، وتحديداً سرطان الجلد الذي يعتبر أكثر أنواع السرطان شيوعاً في الولايات المتحدة.

وحتى وقت قريب لم تكن هناك طريقة للحصول على اللون الأسمر من الشمس دون التعرّض للأشعة فوق البنفسجية، لذلك ينصح الخبراء دوماً باستخدام واقي الشمس عندما تفكّر في ذلك.

وبعد الحصول على التان أو اللون الأسمر على الجسم، فإن بإمكانه حمايتك من التعرّض لأشعة الشمس بشكل جزئي.

وجدير بالذكر أيضاً أن واقي الشمس من نوع SPF 15 يعمل بنفس كفاءة SPF 4 إذا تم تطبيق طبقة رقيقة منه على الجلد.

سرير التان يمكن أن يسبب السرطان

الحصول على التان في الداخل على السرير أو في الأماكن المخصصة لذلك، مع مصابيح الإضاءة التي تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية، قد تكون آمنة بعض الشيء مقارنةً بالتعرّض لأشعة الشمس مباشرة.

لكن الفرق ليس كبيراً جداً، كما أن معدات الحصول على التان في الداخل تعتبر ذات مواد مسرطنة حسب منظمة الصحة العالمية.

وحسب بعض الإحصائيات، فإن سرير التان مسؤول عن حوالي 400,000 حالة إصابة بسرطان الجلد في الولايات المتحدة فقط كل عام.

السبب في ذلك أنّ أسرّة التان تستخدم مستويات منخفضة من الأشعة فوق البنفسجية UVB، لكنّها تُعطي مستويات مرتفعة للغاية من أشعة UVA الضارة.

وعلى الرغم من مساعدة هذه المعدات في الحصول على التان بسهولة بعيداً عن الشمس، إلا أنها تساهم أيضاً في الإصابة بالسرطان والشيخوخة والتجاعيد.

أي أن أضرار أسرة التان قد تبدو جيدة على المدى القصير، لكنها تزيد الأمور سوءاً في المستقبل.

استخدام الرش للحصول على اللون الأسمر

على العكس من الطُرق السابقة، استخدام منتجات الرش في الحصول على التان بدون التعرض لأشعة الشمس تعتبر الخيار الأفضل.

فهي لا تضر بشرتك كما تفعل الشمس، ولا ترتبط بسرطان الجلد كما هو الحال في أسرّة التان الداخلية.

منتجات الرش هذه تحتوي على جزيء شبيه بالسكر يُدعى ثنائي هيدروكسي أسيتون DHA، يتفاعل مع البروتينات الموجودة في البشرة لإنتاج لون بني.

هناك تركيبات مختلفة من هذا الرش الذي يعمل بعيداً عن الشمس، وبعضها حتى خالية من DHA لكن تقوم بنفس الوظيفة.

الجيد في هذه المركبات أن اللون الذي ينتج عنها على الجلد ليس حقيقياً، لكنّه يبدو كذلك.

كما أن هذه المركبات لا توفر حماية جيدة من التعرض لأشعة الشمس، لذلك سوف تحتاج أيضاً إلى استخدام الكريمات الواقية من الشمس.

بالطبع هذه المركبات لا تزال في مراحلها الأولى ولا تتوفر حولها الكثير من المعلومات، لكن ما نعرفه حتى الآن أنّه الأقل خطراً على الجلد والبشرة.

روابط ذات صلة
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق