حياةصحة

ما هي علامات متلازمة اسبرجر في المراهقين

متلازمة اسبرجر هي نوع من اضطرابات النمو التي عادة ما تُضعف قدرة الشخص على التواصل بشكل جيد مع الآخرين. وعلى الرغم من أن الأعراض لا تظهر غالبًا في سنوات الطفولة، إلا أن علامات متلازمة اسبرجر في المراهقين يحدث في كثير من الأحيان.

غالبًا ما تتضمن علامات اسبرجر في المراهقين صعوبة في التواصل، وضعف المهارات الاجتماعية، والاهتمام الشديد بمواضيع أو هوايات معينة قد تكون غريبة على الآخرين.

وفي بعض الحالات، يمكن أن تؤدي الحالة إلى عدد من الاضطرابات الاجتماعية، والأكاديمية، واضطرابات القلق.

علامات متلازمة اسبرجر في المراهقين

واحدة من الخصائص الرئيسية لمتلازمة أسبرجر هو عدم القدرة على التواصل مع الآخرين بشكل فعال، ويمكن أن تؤدي تأخيرات التواصل هذه إلى عزلة اجتماعية، خاصة في سنوات المراهقة، عندما تكون التنشئة الاجتماعية جانبًا مهمًا للغاية في الحياة.

قد يحاول المراهقون المصابون بمتلازمة أسبرجر إجراء محادثات مع أقرانهم، لكن في أوقات كثيرة، يجدون صعوبة في التعاطف مع الآخرين.

اقرأ أيضًا:

على سبيل المثال، قد لا يكون المراهق قادرًا على الإحساس عندما يمر الآخرون بيوم سيء ويريدون فقط تركهم وحدهم. في هذه الحالة، قد يحاول الفرد إجراء محادثة مع شخص ما على أي حال، مما يؤدي إلى غضب أو ثورة الشخص.

قد يُعتبر المراهق المصاب بمتلازمة اسبرجر مزعجًا أو غريبًا من قِبَل أقرانه. وفي كثير من الحالات، لا يهتم المراهق المصاب بهذا الاضطراب بأحدث الأزياء. وستجده عادةً يرتدي ملابس قديمة إلى المدرسة.

هذا ليس بالضرورة لأنه لا يهتم بمظهره الخارجي، لكنّه يجد الملابس القديمة مُريحة ومألوفة، وغالبًا ما يؤدي هذا التجاهل الصارخ لاتجاهات الموضة – خاصة في سنوات المراهقة – إلى رؤية الآخرين للفرد على أنّه مختلف أو غريب.

لدى المراهقين المصابين باضطراب اسبرجر أيضًا ميل للتجول حول بعض اهتماماتهم، مع تجاهل تام لاهتمامات الطرف الآخر في المحادثة.

كما أنّ الاهتمام الشديد بهواية واحدة هو علامة شائعة أخرى لمتلازمة اسبرجر في المراهقين، وفي كثير من الأحيان، سيكون هذا الاهتمام شيئًا صبيانيًا بعض الشيء مقارنة باهتمامات أقرانه.

بشكل عام، سوف يتفوق المراهق في بعض الموضوعات ولكن يعاني في أخرى، حيث تبدو الموضوعات مثل الرياضيات والبرمجة هي الأسهل، نظرًا لأنّ المفاهيم أكثر تنظيمًا وتتبع قواعد مُحددة.

عند التعامل مع اضطراب اسبرجر، سوف تجد العديد من المراهقين المصابين بالمتلازمة يتبعون معظم القواعد بدقة شديدة. وهذا أيضًا عامل مساهم في العزلة الاجتماعية، خصوصًا وأنّ سنوات المراهقة من المفترض أن تكون للاكتشاف وكسر القواعد وليس الالتزام بها.

يمكن أن تتسبب مجموعة من كل هذه العلامات الخاصة بمتلازمة اسبرجر في النهاية في أن يصبح المراهق منبوذًا اجتماعيًا.

قد يتم وصفه بأنه الطالب الذي يذاكر كثيرًا، أو المهووس، أو غريب الأطوار، وقد يكون مستهدفًا من قبل المتنمرين.

هذه الأمر قد تسبب أشياء خطيرة مثل الاكتئاب والقلق في المصابين بمتلازمة أسبرجر، وقد تجد بعض المراهقين أكثر عدوانية أيضًا مع الآخرين لأنهم يشعرون أنهم مختلفون أو منبوذون، كما أنّ احتمال تفكيرهم في الانتحار أعلى من الآخرين.

مصدر الصورة

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق