ما هي فعالية استخدام الساونا للحد من السيلوليت؟

استخدام الساونا للحد من السيلوليت يمكن أن يكون وسيلة فعالة لتخليص الجسم من السموم التي تتراكم فيه وتُسهم في تشكيل السيلوليت.

حيث تعمل الساونا على إزالة السموم من الجسم بواسطة التعرّق الذي يحدث أثناء هذه العملية، ولأن السيلوليت يحدث بسبب تراكم الدهون وبالتالي تكدس السموم، فإن تخليص الجسم من هذه السموم باستخدام الساونا يمكن أن يكون فعالاً.

غالباً ما يحدث السيلوليت بسبب كثرة الدهون في الجسم، لكن تراكم الدهون ليس السبب الوحيد للسيلوليت، فوجود الكثير من السموم التي تتحد مع الماء يساهم بشكل كبير في ظهور السيلوليت.

تتراكم هذه السموم وتستقر تحت الجلد وفي المفاصل، مما يؤدي بالنهاية لظهور السيلوليت على الجسم وصعوبة التخلص منه.

التمارين الرياضية للحد من السيلوليت

يمكن أن يساعد التمرين المنتظم وفقدان الوزن في الحد من ظهور السيلوليت، لكن نسبة كبيرة من الناس يعانون من السيلوليت حتى بعد فقدان الوزن.

هنا يأتي دور استخدام الساونا للحد من السيلوليت حيث تصبح فعالة لهؤلاء الذين يعانون منه بعد التمرين.

تعمل الساونا على زيادة إفرازات العرق وأثناء هذه العملية تخرج العديد من الأملاح والسموم مع العرق.

وبالإضافة إلى دورها في الحد من السيلوليت، يمكن للساونا أن تساعد في علاج مشاكل أخرى مثل حب الشباب، واحتباس الماء.

ممارسة التمارين الرياضية

تدابير أخرى للحد من السيلوليت

على الرغم من أن استخدام الساونا للحد من السيلوليت يمكن أن يكون فعالاً للغاية بفضل إزالة تراكم السموم من الجسم، يجب على المرء أيضاً اتخاذ تدابير أخرى للتخلص من السيلوليت.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تعتبر واحدة من أفضل التدابير التي يمكن القيام بها، حيث لها العديد من الفوائد الأخرى أيضاً مثل تنشيط الدورة الدموية، والحفاظ على الوزن.

لهذا السبب يجب على أي شخص يعاني من السيلوليت أن يستخدم الساونا بالإضافة إلى التمارين الرياضية، واتباع نظام تغذية صحي مثل هذا النظام الذي يجعلك تخسر عشرة كيلوجرام من وزنك في تسعة أيام فقط.

جدير بالذكر أيضاً أن الساونا تؤدي إلى خسارة كميات كبيرة من الماء الموجود في الجسم، لذا ننصح بتناول الماء قبل الساونا وبعدها، وعلى مدار اليوم عموماً.