المرأةحياةصحة

مخاطر استخدام الآذريون على الحامل وبعض استخداماته الشائعة

تحدثنا في مقال سابق عن فوائد نبات الآذريون للجلد والعناية بالبشرة، وعرجنا في المقال السابق على مخاطر استخدام الآذريون على الحامل لكننا في هذا المقال سوف نتحدث بتفصيل أكثر حول المخاطر التي يمكن أن تواجهها الحامل جراء استخدام هذا النبات.

يجدر بالذكر أن جميع المنتجات – حتى ما يُطلق عليه المكملات الغذائية والزيوت الطبيعية – ليست بالضرورة آمنة للاستخدام أثناء فترة الحمل، وعندما ترغب المرأة في استخدام أحد المنتجات الطبيعية أو الأعشاب يجب عليها أولاً استشارة الطبيب الخاص بها.

أمّا بالنسبة لنا في مقال اليوم، فسوف نتحدث عن مخاطر استخدام الآذريون على الحامل خصوصاً وأن لها تأثير سلبي على الجنين.

مخاطر استخدام الآذريون على الحامل

معلومات عن الآذريون

الآذريون هو نبات يُستخدم في العديد من الأغراض الطبية، ويُعرف عادةً باسم القطيفة وغالباً ما يُنظر إليه على أنّه نبات للزينة.

مع ذلك، فإن غالبية أنواع هذا النبات (القطيفة) لا يُعتبر من الآذريون حسب مركز جامعة ماريلاند الطبي.

منذ قرون والآذريون يدخل في الاستخدامات الطبية بفضل خصائصه المضادة للالتهابات والبكتيريا، لكن بعض الباحثين في عصرنا الحالي يشككون في جدوى استخدامه بالأساس.

استخدامات الآذريون الشائعة

تستخدم زهرة الآذريون بشكل واسع في منع تشنجات العضلات، وتنظيم الدورة الشهرية، والحد من الحمّى.

كما استخدم الآذريون أيضاً في علاج التهاب الحلق، وفي علاج التشنجات والتقرحات. أمّا عندما يتم تطبيقه موضعياً على البشرة فيمكنه أن يقلل من تورم الجلد ويساعد على شفاء الجروح، والقروح الجلدية، والطفح الجلدي.

كما يمكن تطبيقه أيضاً على الجلد لعلاج نزيف الأنف، والبواسير، وتورم المستقيم، والدوالي.

مخاطر الآذريون في الحمل

تحدث العديد من الحالات الصحية التي يمكن للآذريون علاجها أثناء الحمل، ولكن يمكن أن يؤدي استخدامه إلى إلحاق الضرر بالجنين.

على سبيل المثال، يساعد الآذريون في بدء الطمث ولهذا فإن تناوله أثناء الحمل يمكن أن يسبب تحفيز للرحم وبالتالي الولادة المبكرة.

وحتى الآن لم تحدث أي دراسات حول الاستخدام الآمن للآذريون أثناء الحمل والرضاعة، لذلك يجب عليك تجنب استخدامه حتى فطام الطفل.

الاستخدام الموضعي أثناء الحمل

يوصي معهد الصحة الوطني في الولايات المتحدة الأمريكية بتفادي جميع استخدامات الآذريون أثناء الحمل لأنّه قد يكون غير آمن على الحامل وعلى الجنين.

مع ذلك، تقوم بعض النساء باستخدامه لمنع ظهور علامات التمدد أو الحد منها، وغالباً ما يُمزج مع زيت فيتامين E والأعشاب الأخرى لتخفيف آثاره.

لكن في جميع الأحوال يجب الحصول على المشورة الطبية أولاً قبل البدء في تطبيق هذا النبات أثناء فترة الحمل حتى تتجني مخاطر استخدام الآذريون على الحامل.

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق