مصر تقدم ملف جزيرة فرعون إلى اليونسكو لضمها إلى التراث العالمى

تمر هندي
تمر هندي 13 يوليو، 2016
Updated 2016/07/13 at 5:25 صباحًا
ملف جزيرة فرعون
ملف جزيرة فرعون

مصر تقدم ملف جزيرة فرعون إلى اليونسكو لضمها إلى التراث العالمى

ملف جزيرة فرعون

تنوى الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الآثار التقدم بملف خاص عن جزيرة فرعون إحدى الجزر الأثرية بمدينة طابا، وذلك لتقديمه إلى منظمة اليونسيكو العالمية، لضم الجزيرة إلى الآثار المحمية دوليا بوصفها من التراث العالمي للإنسانية.

وكشفت الدكتور ياسمين الشاذلى، التي تتولى منصب المشرف العام على إدارة المنظمات الدولية في وزارة الآثار المصرية، أن مصر سوف تتقدم بملف جزيرة فرعون، خلال شهر سبتمبر القادم، نافية ما أشيع مؤخراً عن تقاعس وزارة الآثار في تقديم الملفات الخاصة بالمناطق التي تريد ضمها للتراث العالمي، وذلك إلى لجنة التراث العالمى التي تعقد دورتها لعام 2016 فى تركيا.

وأشارت إلى أن وزارة الآثار تعكف حالياً على إعداد عدد آخر من الملفات الخاصة بمناطق أثرية مصرية أخرى لضمها إلى قائمة التراث العالمى، وتضم هذه الملفات ملف مدينة الإسكندرية القديمة،  والذي يطالب بضم منطقة آثار كوم الدكة، وآثار كوم الشقافة والمسرح الرومانى، بالإضافة إلى منطقة عمود السوارى، وأيضا الآثار الغارقة، وضمها جميعها إلى التراث العالمي.

كما ستقدم مصر ملفا خاصا للتراث العالمي، عن المعابد البطلمية والنتشرة في مصر بمناطق إدفو ودندرة وكوم أمبو.

جدير بالذكر أن العاصمة التركية اسطنبول، قد شهدت يوم الاثنين 11 يوليو 2016، انطلاق فعاليات الدورة الأربعين لانعقاد لجنة التراث العالمى، والتى تستمر فعالياتها حتي يوم 20 يوليو الجاري، وتهدف إلى بحث تسجيل 29 موقعا أثريا حول العالم ضمن مناطق التراث الحضارى والإنساني.

ومن جانبه أوضح المشرف العام على المكتب الفنى لوزير الآثار أحمد عبيد، وعضو الوفد المصرى المشارك فى اجتماعات اللجنة، أن لجنة التراث الحضاري تعد من أهم التجمعات العالمية الأثرية والثقافية، وتناقش الدول المشاركة في اجتماعاتها ما يتعلق بشأن التراث الحضارى والبشري المادى، سواء كان ذلك التراث ثقافيا أو طبيعيا، بالإضافة إلى مناقشة كل ما يطرأ على المواقع التراثية والأثرية المسجلة على قوائم التراث العالمى.

وأوضح عبيد أن قائمة التراث العالمي تضم 7 مواقع مصرية، وهي دير أبو مينا (والذي سيتم مناقشة الملف الخاص به في الدورة الحالية لكونه مهدد بالخطر) بالإضافة إلى منطقة آثار القاهرة التاريخية وآثار سانت كاترين ومنطقة آثار منف بجبانتها بالإضافة إلى منطقة النوبة ومنطقة طيبة القديمة وجبانتها، فضلا عن موقع تراث طبيعي وهو وادى الحيتان الواقع في مدينة الفيوم.

كلمات ذات صلة: ,
شارك هذا المقال