معبد الكرنك … أكبر دار للعبادة على وجه الكرة الأرضية

تمر هندي
تمر هندي 14 يوليو، 2016
Updated 2016/07/16 at 2:39 صباحًا
معبد الكرنك
معبد الكرنك

معبد الكرنك … أكبر دار للعبادة على وجه الكرة الأرضية

2

لأن المصريين القدماء كانوا أول الشعوب التي شهدت ديانات التوحيد في العصر القديم كما أثبتت الدراسات التاريخية، كان لديهم اهتمام غير عادي بإنشاء دور العبادة التي اختلفت مسمياتها ونظم إنشائها وتشييدها على مر الزمان والأسر في العصور الفرعونية المختلفة.

اهم المناطق الأثرية في مصر معبد الأقصر

3

وفي مدينة الأقصر أو طيبة القديمة، قام المصريون القدماء بتشييد أكبر دار عبادة (معبد).. وذلك على وجه الكرة الأرضية منذ التاريخ القديم وحتى اليوم، فجميع المناطق المخصصة لعبادة الله أو الآلهة المختلفة في جميع الديانات الوضعية والسماوية على مر العصور لم تصل إلى ذات المساحة والتي تصل إلى ذات المساحة هي أماكن مفتوحة وليست مغلقة ولها سور مثل معبد الكرنك، مثلما يحدث مع الكعبة (الحرم المكي لا يعد مبنى مغلق) أو معابد التبت (تبنى على جبال ومعظمها ليس له أسوار باستثناء المعابد التي تتم فيها ممارسة الطقوس السرية وهي غالبا صغيرة المساحة وحولها مساحة مفتوح لأداء الطقوس العلنية).

4

وقد قام ببناء معبد الكرنك الفرعون سينسوريت الأول، وذلك حوالي عام 3200 قبل الميلاد، ويتميز بأن الطريق الرابط بين معبد الكرنك ومدينة الأقصر طريق طويل جدا فهو يمتد لمسافة 3 كيلومترات، كما أنه يتميز بوجود عدد كبير من التماثيل الأثرية التي تشبه تمثال أبي الهول، وهو الطريق المعروف بطريق الكباش، ويعد من أكبر الطرق الرابطة بين المعابد والمناطق المجاورة لها.

5

ويعد معبد الكرنك متميزا في كل العصور سواء قديما أو حديثا، ففي العصور القديمة كان يشهد الطقوس الدينية المتميزة للألهة الفرعونية وفقا لكل عصر ومعبوده، كنا أمه مزار سياحي متميز في العصر الحديث، وأخير فهو أحد المزارات الأثرية المصرية التي تشهد عروض الصوت والضوء الساحرة والمتميزة، والتى تقام فعالياتها يوميا في فترة المساء، وفي الأجواء المفتوحة لمنحها المزيد من السحر والمتعة، وهي تجمع بين التكنولوجيا الحديثة والعبق التاريخي، وتهدف إلى توعية السائحين بتاريخ معبد الكرنك، وتعيد يوميا اكتشافه حتى لمن رآه أكثر من مرة.

شارك هذا المقال