صحةمعلومات عامة

مكملات البروستاتا: ما هي استخداماتها

مكملات البروستاتا هي منتجات يمكن أن يستهلكها الرجل للمساعدة في منع وإدارة ومعالجة المشاكل التي تؤثر على غدة البروستاتا. ومن بين هذه المشاكل سرطان البروستاتا، وتضخم البروستاتا، والتهاب البروستاتا. ويمكن أن تشمل المكملات الغذائية مكملات مضادة للأكسدة الغنية وزيت أوميغا 3 وزيت الكتان للمساعدة في الوقاية من السرطان.

ويمكن أن تشمل أيضاً هذه المكملات مثل بو دأركو، والتي يمكن أن تساعد في مكافحة البكتيريا والحد من الالتهاب. وفي كثير من الأحيان، يبدأ الرجال بأخذ مكملات البروستاتا عندما يكونوا في الخمسين أو الستين من العمر، كما تصبح قضايا البروستاتا أكثر شيوعا كلما زاد عُمر الرجال.

في حين أن الرجال الأصغر سنا قد تتطور لديهم مشاكل بروستاتا أقل في كثير من الأحيان، قد يستغرق بعض هذه المكملات في محاولة لوقف مشاكل البروستاتا قبل حدوثها.

تقع غدة البروستاتا عند مخرج المثانة لدى الرجل. على شكل الكستناء  وصغيرة عندما يكون الرجل أصغر سناً، ثم تنمو عادة كجزء طبيعي من الشيخوخة. أحد أغراض غدة البروستاتا هو المساعدة في التحكم في تدفق بول الإنسان، ومن المهم أيضاً في إنتاج المعادن والسكريات والمواد الأخرى الموجودة عادة في السائل المنوي للرجل.

هذه المواد لديها وظيفة الحفاظ على الحيوانات المنوية خلال رحلتها من خلال الأعضاء التناسلية للإناث. في حين أن البروستاتا قد تؤدي وظائف هامة، فإن وجودها ليس ضرورة مطلقة. يمكن للرجل أن يعيش دون غدة البروستاتا إذا كان لديه مرض يستلزم إزالتها.

هناك مجموعة من مكملات البروستاتا التي قد يستهلكها الرجل للمساعدة في الوقاية من السرطان، وتشمل هذه المكملات الغذائية عادة مضادات الأكسدة، والتي تساعد على منع نمو الخلايا الغير طبيعي، وفول الصويا، ويُقال أنّه يساعد في منع أو إبطاء نمو السرطان.

أوميغا 3، مستخلص الطماطم، وزيت بذور الكتان هي أيضاً من بين المكملات الغذائية التي قد تساعد على منع أو تأخير نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا. هذه المكملات قد لا تساعد فقط على حماية البروستاتا الرجل، ولكن قد تكون مفيدة لصحته العامة كذلك.

وهناك أيضا المكملات التي يعتقد أنها جيدة بشكل خاص لعلاج أو منع التهاب البروستاتا، ومن بين تلك الموصى بها لهذه الحالة باو دأركو، وبيجوم. يقال أنّ باو دأركو يساعد في مكافحة البكتيريا التي قد تسهم في التهاب البروستاتا. أمّا مكملات بيجيوم، عندما تؤخذ يومياً، قد تساعد في تخفيف الأعراض، والحد من الالتهاب وحتى تساعد على تقليل تضخم البروستاتا.

وتشمل المكملات البروستاتية التي تهدف إلى علاج ومنع توسيع هذا الجهاز ساو بالميتو والزنك. ساو بالميتو قد تعمل من خلال المساعدة على الحد من الالتهاب وكذلك عن طريق تعطيل التغيرات الهرمونية التي يمكن أن تؤدي إلى التوسيع. أمّا الزنك فقد يساعد أيضاً على تقليل التوسيع. في الواقع، الرجال الذين يعانون من نقص الزنك قد يكونوا أكثر عرضة لتطوير تضخم البروستاتا.

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق