علومتقنية

ناسا تنجح في تشغيل محركات فوياجر 1 على بعد 13 مليار ميل

نجحت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا في إجراء أحد الاختبارات على مسبار فوياجر 1 على بعد 13 مليار ميل عن كوكب الأرض.

في الأسبوع الماضي، أرسلت وحدات التحكم الأرضية بعض الأوامر لإطلاق الدفاعات الاحتياطية على فوياجر 1، المسبار الفضائي الأكثر بعداً عن كوكب الأرض. وكانت هذه الدفاعات في حالة خمول لمدة 37 عام، منذ تجاوز المسبار الفضائي كوكب زحل.

لحسن الحظ، نجحت الدفاعات الأربعة الخاملة في العمل، واستغرق الأمر أكثر من 19 ساعة -وقت سفر الإشارات في اتجاه واحد- حتى حصلت وحدات التحكم في باسادينا، كاليفورنيا على الأخبار الجيدة.

أراد المهندسون معرفة ما إذا كانت هذه الدفاعات البديلة يمكن أن تساعد في توجيه هوائي فوياجر 1 نحو الأرض، وهي مهمة يتم التعامل معها عادة بواسطة مجموعة مختلفة تقل فعاليتها الآن.

وسوف تتولى هذه الدفاعات الخاملة مهمة التوجيه في الشهر المقبل، ويمكن أن يساعد هذا التبديل في تمديد حياة فوياجر 1 لمدة تتراوح من سنتين وحتى ثلاث سنوات.

بعد إطلاقها في عام 1977، تعتبر فوياجر 1 هي المركبة الفضائية الوحيدة التي تسافر عبر الفضاء بين النجوم، المنطقة خارج نظامنا الشمسي، وتقترب منها مركبة فوياجر 2 على بعد 11 مليار ميل من الأرض.

بعد نجاح التجربة على المسبار الأول، تنوي ناسا القيام بها على فوياجر 2 أيضاً، لكن هذا لن يحدث في أي وقت قريب لأنّ أدوات الدفع الأصلية فيه مازالت تعمل بشكل جيد.

جدير بالذكر أنّ كلاً من التوأم فوياجر أمدونا بصور رائعة عن كواكب المجموعة الشمسية مثل المشتري وزحل، وعرض فوياجر 2 لقطات من أورانوس ونبتون.

بواسطة
Bloomberg
روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق