المرأةحياة

نصائح هامة لكي تنجحي في التعامل مع طفلك الكسول

نصائح هامة لكي تنجحي في التعامل مع طفلك الكسول

 التعامل مع طفلك الكسول

لأن صفات وسمات كل طفل تختلف عن بقية الأطفال، فلكل طفل معاملة تناسبه ولا تناسب غيره، خاصة إذا كان هذا الطفل يعاني من مشكلة نفسية بسيطة أو كبيرة مثل الميل للكسل أو التأخر الدراسي أو حتى الميل للعنف مع إخوانه وزملائه.

فإذا كان ابنك كسولا فيجب أن تقرأي تلك النصائح الهامة والتي وضعها الخبراء النفسيين المتخصصين في مجال الطفولة، وهي موجهة للأمهات اللاتى لديهن مشكلة مع معاناة أحد أطفالهن من أنه بطئ فى الحركة أو يعاني من بطء في الاستجابة أو التأخر فى تأدية الواجبات المدرسية والمنزلية.

أفضل الطرق العلمية لـ ترويض طفلك المشاغب

ويضع الخبراء روشتة لمثل هذه الحالة، تضم عدة نقاط مؤكدين على ضرورة تعامل الأم بشكل محدد مع طفلها هذا تختلف بالطبع عن بقية الأطفال، وذلك لتحفيز الطفل الكسول وكيفية جعله أكثر تماشيا مع من حوله بدون أية ضغوط.

التعامل مع طفلك الكسول

ساعدي طفلك علي المذاكره في الامتحانات

يجب أن تبتعدي عن أسلوب الاستهزاء بطفلك أو بعيوبه، ولا بد أن تحترمي طبيعته.

لا تذكرى لطفلك بشكل صريح مشكلته، ووصفه بالغباء ولكن قوّمي عيوبه بأسلوبك، ودائما أسمعيه ورددي على أذنيه كلمات الثناء وذلك كلما فعل أمرا جيدا.

حاولى دوما أن تكونى ووالده نشيطين أمامه، ولا تبدوان أمامه خاملين حتى لا يتسبب هذا في ازدياد كسله وبطئه.

لا تقومي أبدا بعقد مقارنة بينه وبين أصدقائه أو جيرانه أو أقرانه أو حتى إخوته، لأن كل طفل له شخصيته.

يجب أن تقومي بتحفيزه على الدوام، وتعديه بما يحبه في حالة تنفيذه الواجبات المطلوبة منه مثل أن تقولي له (سنخرج في نزهة للملاهي لو أنجزت واجباتك فى نصف ساعة فقط).

قومي بوضع مواعيد ثابتة له لتناول الطعام والانتهاء منه، ولبدء المذاكرة والانتهاء منها، وأيضا للانتهاء من الواجبات المدرسية.

كونى دائما متفاعلة معه ونشيطة، فمثلا العبى معه، وتحركى أمامه كثيرا واخرجى وتنزهى معه.

اهتمى بالتركيز على ما يملكه من مزايا، وقومي بالحديث عنها دوما أمام الناس لتكتسبى ثقته وحبه.

حاولى دوما أن تشركيه فى بعض الأعمال المنزلية البسيطة بجانب الدراسة، أو أشركيه في بعض النشاطات والألعاب ويستحسن أن تكون ألعاب جماعية.

زر الذهاب إلى الأعلى