صحةالمرأةحياةطعام

هل الطعام الحار آمن أثناء الحمل أم لا؟

الكثير منا يحب التوابل ولا يمكن أن يفكر في عدم تناولها. لأنها تضيف نكهة وحيوية للطعام ولكن، ما مدى سلامة الأطعمة الغنية بالتوابل أثناء الحمل؟ وهل تؤذي نمو الجنين؟ نُعطيكي اليوم معلومات كاملة عن تناول الطعام الحار أثناء الحمل.

هل من الآمن تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة أثناء الحمل؟

نعم، الأطعمة الغنية بالتوابل آمنة أثناء الحمل، ولكن باعتدال. لأنها تُعرّف طفلك على لوحة تذوق متنوعة وواسعة للطعام دون التسبب في ضرر.

الطعام الحار في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل

يكون خطر فقدان الحمل المبكر مرتفع، مما يقلق الأمهات ليبتعدن عن تناول الأطعمة الغنية بالتوابل في الأشهر الثلاثة الأولى. لكن الخبر السار هو أن العديد من حالات فقدان الحمل ناتجة عن تشوهات الكروموسومات في الجنين. وطالما أنك لا تكثري منها في جسمك، فإنكي ستكونين على ما يرام.

الطعام الحار في الثلث الثاني والثالث من الحمل

خلال الثُلثين الثاني والثالث، من المحتمل أن تتسبب الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة في حدوث حرقة في المعدة وارتجاع حمضي. حيث إنها تجعلك تشعرين بعدم الارتياح إذا كنتي تعانين بالفعل من حرقة.

كما أن المشكلة شائعة في الثلث الثالث لأن الجنين النامي يتسبب في عودة أحماض المعدة إلى المريء. وتناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة يمكن أن يؤدي إلى تفاقم هذه الحالة.

الآثار الجانبية لتناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة

الجانب الآخر من تناول الطعام الحار بانتظام أثناء الحمل هو الانزعاج الذي قد يسببه.

  • غثيان الصباح

غثيان الصباح شائع جدًا أثناء الحمل المبكر. فيحدث الغثيان والقيء وآلام في المعدة بسبب تغير مستويات الهرمونية. بعض النكهات يمكن أن تؤدي إلى هذه الحالة، وتناول وجبات الطعام الحارة سيزيد من غثيان الصباح.

إذا كنتي تحبين تناول الطعام التايلاندي والمكسيكي ولاحظتي ازدياد غثيان الصباح، فقد حان الوقت لتقليل هذا الطعام.

  • الحرقة

يزداد خطر الحرقة في المعدة والمشاكل الهضمية الأخرى عندما تكونين حامل. فتناول الأطعمة الغنية بالتوابل أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى تفاقم حرقة المعدة والارتجاع الحمضي خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.

إذا كنتي تتناولين الأطعمة الغنية بالتوابل، خذي كوبًا ممتلئًا من الحليب أو ملعقة كبيرة من العسل لتقليل حرقة المعدة أو منعها.

تناول الأطعمة الغنية بالتوابل أثناء الحمل: الخرافات

هناك العديد من حكايات الزوجات قديماً والتي ليست سوى خرافات بدون دعم علمي.

  • واحدة من أكبر الخرافات هو أن الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة يمكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة.
  •  تدعي أخرى أن الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة تؤدي إلى الإجهاض و الإعاقات الخلقية.

البدائل الممكنة للأطعمة الغنية بالتوابل الحارة أثناء الحمل

الوصفات المختلفة لها نكهات مختلفة. بعض الأطعمة معروفة بنكهاتها الحارة والملموسة. لذا يكون من الحكمة تناول التوابل باعتدال لتجنب إحساس الحرقة وغيرها من المضاعفات.

من الأفضل تناول الوجبات المطبوخة في المنزل، حيث يمكنك تنظيم كمية ونوعية التوابل المستخدمة لإعداد طعامك. واجعلي الطبق الحار طبق واحد فقط لكل وجبة. فإذا وجدتي التوابل في المطبخ الهندي حارقة، جربي الأطعمة الأخرى.

يمتاز المطبخ التايلاندي والمكسيكي بمحشي الفلفل الحار و الهلابينو ورقائق الفلفل الحار والزعتر، إلخ. وتعد هذه الوصفات أكثر اعتدالاً من الفلفل الحار الأخضر ومسحوق الفلفل الأحمر المستخدم في المطبخ الهندي.

يُمكنكِ أيضاً اختيار المطبخ الإيطالي ذو النكهة الخفيفة والتي سوف ترضي ذوقك.

هل تناول الفلفل الحار جيد أثناء الحمل؟

من المعروف عن “الكابسايسين” وهو مركب كيميائي في الفلفل الحار أنّه يمنع تكوين الخلايا السرطانية. لذا يمكن اعتبار تناول الفلفل جيدًا إذا لم تواجهي أي إزعاج بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الفلفل الحار، فيمكنك الاستمرار في تناولها بكميات محدودة.

الإفراط في الاستهلاك يمكن أن يؤدي إلى قرحة في المعدة وحرقة. أيضاً، كما يقلل الفلفل الحار من كمية الفيبرين في الدم، مما يقلل من ميل الدم للتجلط. هذا يمكن أن يؤدي إلى نزيف زائد أثناء الولادة.

تناول الأطعمة الحارة بالطريقة الصحيحة

للتأكد من أنكي بعيدة عن أخطار الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة، يجب أن تتناوليها بطريقة مناسبة.

إذا كنتي تحاولين تجربة توابل جديدة أو مجرد الحصول على تلك التي تعرفها مسبقاً، خذيها بكميات صغيرة. واشتري التوابل الطازجة كلها واطحنيها في المنزل.

  • لا تشتري التوابل الغير مغلفة لأنها قد تكون ملوثة.
  • اشتري التوابل التي تحمل علامات تجارية والتي وافقت عليها الهيئات التنظيمية الصحية.
  • تحققي من التعبئة والتغليف وتواريخ انتهاء الصلاحية.

بعض الأطعمة الغنية بالتوابل

هناك بعض الأطعمة الحارة اللذيذة ولكنها قد تحتاج إلى الحذر أثناء الاستهلاك أثناء الحمل. دعينا نفهمها قبل إدراجها في نظامك الغذائي.

  • صلصة الكاري وهي مزيج من البصل الطازج والثوم ومعجون الفلفل الحار وجميع التوابل الشائعة. تستخدم إلى حد كبير في الطهي الهندي وهي آمنة للاستهلاك أثناء الحمل. ولكن الإفراط منها قد يسبب آلام في المعدة أو حرقة في المعدة مما يؤذي طفلك.
  • البازلاء الوسابية وهي البازلاء الحارة والمقرمشة التي يمكن أن تدمنيها من حلاوتها إلا أنها آمنة للأكل ولا تسبب أي ضرر.
  • الكيمتشي وهو طبق كوري مصنوع من الملفوف (المحشي) المخلل ويتم تقديمه مع المعكرونة واللحوم المشوية. أنها آمنة للأكل ما لم تحتوي على المأكولات البحرية النيئة.
  • حساء توم يم وهو شوربة ساخنة وحامضة مصنوعة من الليمون وعصير الليمون والكافير وأوراق الليمون وصلصة السمك والفلفل الحار. ومن الآمن تناولها بدون كميات كبيرة دفعة واحدة.
  • صلصات الطهي في الشرق الأوسط هي الصلصات الحلوة المصنوعة من كزبرة الطماطم وبذور البصل الأسود والفلفل الأخضر. إنّها آمنة لكن بكميات معتدلة.
  • صلصة “بيري بيري” هي مزيج من البصل والثوم والطماطم والليمون والتوابل، والمكون الرئيسي فيها هو فلفل عين الطير الأفريقي الحار. ومن الآمن تناول هذا الطعام دون الإفراط منه.

نظرًا لأن كل نظام حمل وجسم يختلف عن الآخر، فإن مستويات تحمّل الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة مختلفة أيضًا. هذا يعني أنّه ربما يجب أن تكوني حكيمة في تحديد أفضل مقدار من التوابل التي ترغبين في تناولها. ويمكنك التحقق مع مشرف الرعاية الصحية الخاص بك حول هذا الموضوع.

كما قلنا، يكون تناول الطعام الحار أثناء الحمل آمنًا إذا امتنعتي عن الإفراط فيه. كما أن تجنب وجبة كبيرة يسرع عملية الهضم. فالمفتاح هنا هو الالتزام بنظام غذائي صحي متنوع والابتعاد عن الأطعمة التي تجعلك أنت وطفلك غير مرتاحين.

مُترجم عن Are Spicy Foods Safe During Pregnancy

روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق