هل انتهى عهد الجيلبريك على الآيفون؟

منذ زمن ليس ببعيد كان الجيلبريك منتشر كالنار في الهشيم بين مستخدمي الآيفون من آبل، فقد كان نظام iOS دائماً يفتقد لبعض المميزات المتوفرة في نظام تشغيل اندرويد، وكانت الطريقة الوحيدة للحصول على وظائف إضافية من نظام آبل هو عمل جيلبريك له.

على الرغم من قيام غالبية مستخدمي الآيفون في الأجيال الأولى منه باستخدام الجيلبريك، يبدو أنّ هذه الشهرة لم تعد كما كانت سابقاً، خصوصاً مع عدم وجود أسباب كافية للقيام بهذه المخاطرة.

الأسباب ليست قانونية أو خلافه، فقد قرر مكتب براءات الاختراع الأمريكي مؤخراً أنّ الجيلبريك لا ينتهك أي براءة اختراع أو حقوق ملكية، وأنّ المستخدمين لديهم كل الحق في القيام به، لكن ما هي الأسباب الحقيقية؟

أسباب انتهاء عهد الجيلبريك

كي نتعرف على الأسباب الحقيقية وراء خفوت ضوء الجيلبريك، ينبغي أولاً أن نتعرف على كيفية عمله، والأدوات التي تدخل فيه.

مبدأياً، يجب أن تكون على علم بوجود متجر مثل سيديا، الذي يعمل بمثابة بديل لمتجر تطبيقات آبل، ويسمح لمستخدمي الآيفون ذو الجيلبريك بتحميل التطبيقات والأدوات من عدّة مصادر، غالبية هذه التطبيقات والأدوات على السيديا كانت تأتي من ثلاثة مستودعات تحميل، لكن هذا الأسبوع فقط تم إغلاق اثنين منها.

نعم وعدتكم بأننا سنبقي المستودع قيد العمل، لكن تكاليف تشغيله أصبحت أعلى مما توقعنا، واستمرت في الارتفاع…ليست جميع الوعود يمكن الوفاء بها ولن أحاول أن أبقيكم في الظل وأحاول أن أعذر نفسي، لقد خذلتكم وأنا آسف جداً لهذا، لقد حاولت قدر المستطاع لكن هذا لم يكن كافياً، نتمنى فقط ألا يتسبب هذا في خسارة ثقتكم بنا.

دنيس بيدنارز رئيس تحرير ModMy

نهاية مستودع ModMy تأتي بعد أيام من إعلان مستودع ZodTTD/MacCiti عن إيقاف عملياته نهائياً.

على الرغم من وجود الجيلبريك حتى الآن -اجتهادات من هنا وهناك- إلا أنّ الطلب على هذه الخدمة لم تعد كما كانت سابقاً، خصوصاً وأنّ آبل بدأت في علاج غالبية الأسباب التي تجعل المستخدمين يلجأون للجيلبريك على الآيفون في إصدارات iOS الأخيرة.

ومع انخفاض الطلب على الجيلبريك، لم يعد المطورون بالحماسة السابقة لبذل الجهد في هذا الاتجاه، ناهيك عن طبقات الحماية الإضافية التي تضعها آبل في كل إصدار جديد من النظام كل عام.

على سبيل المثال، تم إطلاق iOS 11 منذ شهرين تقريباً، وبالرغم من هذا لم يخرج أي جيلبريك للنظام حتى الآن، ولا نتوقع أن نرى واحداً لهذا الإصدار على الإطلاق.