حياةاختيارات المحررين

هل سفن أب أقل ضرر من بيبسي؟

هل كانت أمهاتنا على حق؟ أم أنّها مجرد خرافات؟

لا أعتقد أنّ هناك شخص عربي واحد لم يسمع أمّه وهي تنصحه باحتساء المياه الغازية الصافية مثل سفن أن وسبرايت بدلاً من المياه الغازية السوداء مثل بيبسي وكوكاكولا، هذا بالرغم من أنّ الاثنين مياه غازية ومن نفس الشركتين.

ساد الاعتقاد الشائع في الماضي -ولدى البعض في الحاضر- أنّ سفن أب أقل ضرر من بيبسي ، بل حتى وصل الأمر إلى النُصح باحتساء السفن أب في بعض الحالات الصحية، مثل عُسر الهضم أو عند الحموضة.

في تمر هندي حاولنا الوصول إلى الحقيقة من خلال مجموعة من المصادر الموثوقة، لنرى ما إذا كانت هذه المزاعم حقيقة فعلاً، وهل البيبسي أكثر ضرراً من السفن أب فعلاً أم أنّها مجرد شائعات لا أصل لها في الحقيقة.

على موقع Shape وجدنا بعضاً من الخرافات حول المشروبات السُكرية عموماً، ووجدنا بعض الحقائق أيضاً مثل أنّ المشروبات السكرية ليست ممتلئة بالسعرات الحرارية وحسب، بل يبدو أنها تحفز الجينات التي تتسبب في زيادة الوزن لبعض الناس، وفقاً لأبحاث جرت عام 2012.

[sociallocker id=”36586″]

خرافات حول المشروبات السكرية

  1. دايت بيبسي أفضل من البيبسي العادي

الواقع حسب الدكتورة ليزا أر. يونج من جامعة نيويورك أنّ الدايت بيبسي ليس أفضل كما نظن، حيث أنّ خلوها من السكر لا يعني أنّها صحية وفي الواقع قد تشكّل التحلية الزائفة -حسب قولها- في الدايت بيبسي مشكلة كبيرة.

حيث أنّ التحلية الزائفة تخدع المخ في الظن بأنّ الجسم على وشك الحصول على بعض السعرات الحرارية، ما يتسبب في إثارة بعض العمليات الأيضية التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن لدى من يشربون الدايت بيبسي.

كما أن زيادة الوزن ليست هي الجانب السلبي الوحيد، فقد تم ربط الدايت بيبسي بمجموعة أخرى من المشاكل الصحية، بما في ذلك زيادة نسبة الإصابة بمرض السكري، والسكتة الدماغية، وخطر الإصابة بنوبة قلبية.

هذه الدراسات لا تثبت بالضرورة أن شرب الدايت بيبسي يسبب مشاكل صحية بشكل أساسي، لكن بكل تأكيد لا يجب إغفالها.

  1. مشروبات الطاقة أفضل من القهوة في منح الطاقة

الحقيقة هي أن المشروبات الغازية التي يتم تسويقها على أنها تُعطي الطاقة – مثل ريد بول أو روك ستار – تحتوي على كمية كافيين أقل من فنجان قهوة واحد، وسكر أكثر بكثير.

الحقيقة البسيطة هي أن كل 8 أونصات من القهوة تُعطي ما بين 95 إلى 200 مللي جرام من الكافيين، في حين يوجد 80 مللي جرام فقط من الكافيين في كل 8.4 أونصات من ريد بول، حسب Mayo Clinic.

  1. سفن أب أقل ضرر من بيبسي

في حين أن التلوين بالكراميل – يستخدم في منح اللون البني للبيبسي – يمكن أن يتسبب في تلوين أسنانك، حسب الدكتورة يونج، إلا أن الفرق الأساسي بين المشروبات الغازية الصافية مثل السفن أب وتلك ذات الألوان الداكنة مثل البيبسي هو مادة الكافيين.

وأخذاً في الاعتبار نسبة الكافيين المنخفضة عموماً في المياه الغازية مقارنةً بالقهوة، لا يضع الكثير من الناس في اعتبارهم التبديل من البيبسي إلى السفن أب بسبب نسبة الكافيين.

  1. المياه الغازية المصنوعة من شراب الذرة أسوأ من تلك المصنوعة من سكر القصب

تبيّن أن المشكلة ليست بالضرورة في المشروبات الغازية المشتقة من الذرة، ولكن المشكلة في وجود السكّر في الصورة السائلة.

تتحلل المحليات ذات السعرات الحرارية الكاملة إلى نصفين (جلوكوز، وفركتوز) وفي شراب الذرة يتحلل إلى 45 في المائة جلوكوز إلى 55 في المائة فركتوز، مقارنةً بنسبة 50 في المائة لكل نصف في سكر القصب.

بالتالي ليس هناك فرق كبير في الضرر بينهما، حسب الدكتور ديفيد كاتز مدير مركز بحوث الوقاية في جامعة ييل، حيث يقول “هي متماثلة ولكن ليست متطابقة، السكر هو السكر، والجرعة تزيد السموم في كلتا الحالتين”.

  1. الذهاب للصالة الرياضية (جيم) يعني مشروبات رياضية

بعيداً عن الإعلانات المزيفة التي تنتشر حول المشروبات الرياضية وضرورتها لممارسي الرياضة، تُشير الأبحاث إلى أنّ المجهود المتوسط لا يحتاج أكثر من المياه الطبيعية أثناء التمرين، وإذا لم تكن تقضي أكثر من ساعة من التمارين الشاقة في الجيم لن تحتاج إلى المشروبات الرياضية.

  1. المياه الغازية تُسبب هشاشة العظام

تقول الدكتورة يونج أنّ هذه الخرافة نشأت من فكرة أن شُرب المزيد من المشروبات الغازية يعني شُرب كمية أقل من اللبن اللازم لتقوية العظام.

لكن دراسة أجريت عام 2006 توصلت إلى أن النساء اللواتي كن يشربن ثلاثة أو أكثر من الكولا أسبوعياً (سواء كانت كولا دايت، أو عادية، أو خالية من الكافيين) كان لديهن كثافة عظام منخفضة بشكل كبير، مما دفع الباحثين إلى الاعتقاد بأن السبب هو حمض الفوسفوريك الموجود في غالبية المشروبات الغازية، والذي يرفع من حموضة الدم.

وتقول الباحثة في هذه الدراسة كاثرين توكر أن الجسم يمنح بعضاً من الكالسيوم الموجود في العظام لتحييد الدم.

وأشارت تقارير أخرى إلى أن الكربون الموجود في المياه الغازية هو الذي يضر بالعظام، لكن التأثير من زجاجة واحدة لا يكاد يُذكر، حسب Popular Science.

  1. السعرات الحرارية مُتماثلة، بغض النظر عن مصدرها

تشير الأبحاث إلى أن الاستهلاك السريع للفركتوز (سواء من السكر أو شراب الذرة) لا يُحفّز بشكل صحيح إنتاج اللبتين، وهو هرمون يرسل إشارة إلى المخ عندما يكون الجسم مشبعاً، وهذا يؤدي في كثير من الأحيان إلى استهلاك مفرط للمشروبات الغازية عالية السعرات الحرارية.

سفن أب أقل ضرر

كما توصل البحث إلى أنّ مُحتسي المشروبات الغازية لا يعوضون هذه السعرات الحرارية الزائدة عن طريق تناول سعرات حرارية أقل من الأغذية اليومية الأخرى، فعندما تتناول المياه الغازية تكون مع البطاطس مثلاً أو البرجر، وليس مع تفاحة.

هل سفن أب أقل ضرر من بيبسي

طبقاً لتقرير من موقع Livestrong فإنّ الفارق في اللون بين المياه الغازية البيضاء مثل سفن أب والمياه الغازية الداكنة مثل بيبسي غالباً ما يكون بسبب المواد المستخدمة في التحلية، بالإضافة إلى مواد أخرى خاصة بالتلوين في حالة البيبسي.

ففي بيبسي مثلاً يدخل في التكوين شراب الذرة المُحلّي عالي الفركتوز، وحمض الفوسفوريك الذي تحدثنا عنه في الأعلى، ولون الكراميل، والكافيين، ونكهة طبيعية، والمياه الغازية طبعاً.

بينما في حالة سفن أب نجد أنّه يتكون من السكر، وحمض الستريك، والمياه الغازية، ونكهة طبيعية، وبالتالي يكمن الفارق في وجود بعض المكونات بالبيبسي مثل الكافيين، وحمض الفوسفوريك، وشراب الذرة المُحلّي عالي الفركتوز.

طبقاً للتقرير، فإن معظم المكونات الداخلة في البيبسي يمكن أن تكون مضرة أكثر بصحتك، وخصوصاً الكافيين وحمض الفوسفوريك.

أضرار الكافيين على الجسم

إذا لم تكن تعرف مُسبقاً أن ما تتناوله يحتوي على الكافيين فلن تلحظ وجوده في الطعام أو الشراب، فهو بدون مذاق ولا يحمل أي قيمة غذائية، لكن عند تناول أي شيء به كافيين تحدث بعض الأعراض المتعارف عليها مثل الشعور بالطاقة الزائدة.

لكن للأسف، تناول كميات كبيرة من الكافيين مع الوقت تُحدث بعض الأعراض الانسحابية أيضاً، وطبقاً لعيادة Mayo Clinic يبلغ الاستهلاك الآمن للبالغين من الكافيين حتى 400 مللي جرام يومياً، أي حوالي فنجانين من القهوة يومياً.

المشكلة هنا أنّك إذا تناولت الكافيين بشكل يومي سوف يعتاد جسمك على الكمية اليومية ويرغب في المزيد، وتؤثر عوامل أخرى على هذا الأمر مثل العمر وكثافة الجسم والصحة العامة.

من الأعراض الانسحابية التي تظهر على من يتوقف عن الكافيين الشعور بالصداع، ويحدث هذا لأن الأوعية الدموية في المخ أصبحت معتادة على آثار الكافيين، لذا إن توقفت فجأة عن استهلاكه سوف يتسبب هذا بالصداع.

كما يمكن للكافيين أن يُحدث ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، ويُعتقد أن هذا التأثير ناتج عن زيادة في الأدرينالين أو إيقاف مؤقت للهرمونات التي تعمل على توسيع الشرايين بشكل طبيعي.

أضرار حمض الفوسفوريك

وجدت دراسة نُشرت في “أرشيف طب الأطفال والمراهقين” في عام 2000 أن الفتيات الرياضيات في سن المراهقة اللواتي يستهلكن الكولا تزداد لديهم نسبة حدوث كسور في العظام خمسة أضعاف مقارنةً بأولئك الذين لا يتناولون الكولا.

وأظهرت فحوصات الأشعة السينية التي أجريت على 1672 امرأة في دراسة فرامنغهام لهشاشة العظام بين عامي 1996 و2001 أن الكولا التي تحتوي على حمض الفوسفوريك – وليس السفن أب وسبرايت التي تحتوي على حمض الستريك – ارتبط بانخفاض كثافة المعادن في العظام لدى هذه النساء.

مع ذلك، نُشرت دراسة من مركز أبحاث هشاشة العظام بجامعة كريتون عام 2001 في “المجلة الأمريكية للتغذية العيادية” ولم تجد أي تأثير للمشروبات الغازية الكربونية التي تحتوي على حمض الفوسفوريك على إفراز الكالسيوم في العظام، وأشارت إلى أنّ السبب هو استبدال الحليب الذي يحتوي على الكالسيوم بالمياه الغازية وليس المياه الغازية نفسها.

اعتبارات هامة

على الرغم من أن المشروبات الغازية الداكنة مثل بيبسي والمشروبات الغازية البيضاء مثل سفن أب يتم تحليتها، إلا أن التحلية تتم بواسطة مُحليات مختلفة جداً.

فبينما يتم إنتاج السكر من قصب السكر أو البنجر ويتطلب معالجة قليلة نسبياً، يتم إنتاج شراب الذرة عالي الفركتوز من الذرة ويدخل في أكثر من عملية تصنيع مما يضر بالجسم في النهاية.

لذا يُفضّل الأطباء دوماً أن يتناول الناس مشروبات الصودا البيضاء مثل سفن أب وسبرايت بدلاً من الصودا الداكنة مثل بيبسي وكواكولا.

هل هناك فوائد صحية للمياه الغازية؟

المشروبات الغازية غالباً ما تحتوي على مستويات عالية من السكر المضاف وبعضها أيضاً يحتوي على الكافيين، ولأنها تحتوي على قيمة غذائية منخفضة، فإن المشروبات الغازية لها فوائد صحية قليلة، منها المساعدة في ترطيب الجسم مثلاً.

وعلى الرغم من أنّها قد تبدو مُنعشة في يوم حار، يُمكن للمشروبات الغازية أن تزيد السعرات الحرارية التي تدخل الجسم بشكل ملحوظ، ولهذا السبب نُحبّذ دوماً أن تختار مشروبا أكثر قيمة غذائية، مثل عصير طازج من الفاكهة أو الخضروات.

ترطيب الجسم

وفقاً لمكتبة Medline Plus، يمكنك استهلاك المشروبات الغازية كشكل من أشكال الترطيب من ضمن السوائل المطلوب تناولها يومياً. ومع ذلك، فإن الماء هو المصدر المثالي للترطيب، كما أن المشروبات الغازية التي تحتوي على مادة الكافيين قد لا تكون أفضل مصدر للترطيب لأنّ الكافيين مُدر طبيعي للبول.

مع ذلك، لأنّ المشروبات الغازية تحتوي على نسب كبيرة من الماء، قد يحدث في بعض الأحيان موازنة تأثير الكافيين.

السكر المضاف

المشروبات الغازية عادةً ما تحتوي على كميات كبيرة من السكر المضاف، وفقاً لجمعية القلب الأمريكية.

يمكن لنظام غذائي غني بالسكريات المضافة أن يزيد من فرص الإصابة بالسمنة، لأنّ السكريات المضافة تعمل على زيادة الوزن بشكل كبير.

وتوصي الجمعية باستهلاك ما قدره من 6 إلى 9 ملاعق صغيرة من السكر المضاف فقط يومياً، بينما تحتوي زجاجة المياه الغازية مقاس 350 مل على أكثر من 9 ملاعق صغيرة من السكر المضاف.

بيبسي

الخلاصة

بعد نظرة على الدراسات والتقارير المذكورة في هذه المقالة نخرج بنتيجة كنت أتمنى شخصياً أن أثبت عكسها، لكن للأسف أمهاتنا كُنّ على حق عند النُصح بضرورة تناول المياه الغازية البيضاء أو الشفافة مثل السفن أب والسبرايت بدلاً من المياه الغازية الداكنة مثل البيبسي والكوكاكولا.

فجميع التقارير والأبحاث تُشير إلى كونها أقل ضرراً بين النوعين، وإن كانت المياه الغازية في المجمل لا تترك أثر حسن على الجسم، ويكفي وجود الكمية الهائلة من السعرات الحرارية والسُكّر المضاف التي قد تُسبب السمنة.

كما أن وجود الكافيين في المياه الغازية قد يتسبب في مشاكل لهؤلاء الذين لا يحبون تناول القهوة أصلاً.[/sociallocker]

المصدر
livestrongshapelivestronghealthlinelivestronglivestrong
روابط ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق