رياضة

هل يجب الإستحمام قبل ممارسة تمارين بناء الأجسام؟

الإحماء يساعد على إستعداد الجسم للقيام بشدة حمل من التمارين، كما أن الإحماء يساعد على إعداد العضلات والأوتار والأربطة لتصبح مستعدة للإجهاد البدنى القادم، كما أنه يحفز الجهاز العصبى، ويعمل على تنشيط الدورة الدموية وزيادة كمية الأكسجين فى مجرى الدم، والإحماء يزيد من درجة حرارة الجسم تدريجياً، وهذا يقلل من فرص التعرض للإصابات.

عند زيادة درجة حرارة الجسم يبدأ بشكل فورى زيادة فى معدل الأيض الخاص بك، أى أن يبدأ الجسم فى حرق السعرات الحرارية، وتمارين الإحماء هى مهمة لأن الجسم عندما يكون دافئاً يصبح أكثر مرونة، وكونه أكثر مرونة يقلل من خطر التعرض للإصابات فى العضلات والأربطة، فكلما كانت العضلات فى أفضل حالاتها، كلما تسمح لك بممارسة أداء بدنى أكثر قوة وتقلل من سرعة الشعور بالتعب العضلى.

زمن الإحماء: ينبغى أن يستمر الإحماء نحو 5 إلى 10 دقائق، وينبغى أن يشمل تمارين الإطالة، والمشى والجرى،أو القفز على الحبل، ولكن هل سمعت من قبل أن الإستحمام قبل البدء فى ممارسة تمارين بناء الأجسام يمكن أن يكون إحماء؟ – تعرف معنا.

أهمية الإستحمام بدش ساخن قبل التمرين؟

دش ساخن فى بداية روتين الإحماء الخاص بك قد يساعدك على رفع درجة حرارة الجسم، والتى تساعد على تمديد وإطالة العضلات، وهذا أمر جيد فى فصل الشتاء، حيث يكون فى بعض الأحيان الإحماء قبل التمرين فى فصل الشتاء يلزم وقت أطول من المعتاد، وهذا بسبب إنخفاض فى درجة حرارة الجو، كما ذكر أعلاه، أن الجسم كلما كان دافئاً يصبح أكثر مرونة، ويزيد من مستويات أداء التمارين.

ماذا عن الإستحمام بدش بارد قبل التمرين؟

ممارسة التمارين المكثفة فى درجات الحرارة الصيفية أى فى بيئة حارة قد تزيد من فرصة التعرض لهبوط حاد، وهذا الأمر يدعى “التبريد المسبق”، وقد تكون على دراية بفكرة التبريد المسبق من مشاهدة الألعاب الأوليمبية، بعد أن شاهد الرياضيين يلبسون سترات الجليد للمرة الأولى فى الألعاب الأولمبية الصيفية فى مدينة أتلانتا عام 1996، الدش البارد قبل التمرين يهدف بطريقة مماثلة.

حيث تشير دراسات متعددة إلى أن الإستحمام بالمياه البارده قبل التمرين، ليس فقط لتبريد بشرة الجسم، ولكن أيضاً يساعد فى إنخفاض درجة حرارة الجسم، كيف ذلك؟، أخبرتنا فى الأعلى أن تبريد العضلات قبل التمرين يقلل من قوتها، نعم, ولكن إذا كنت ستمارس التمارين فى درجات حرارة حارة، قد يكون التبريد المسبق مفيداً.

غمر نفسك فى حوض من الماء البارد قبل ممارسة التمارين الرياضية فى فصل الصيف حيث درجات الحرارة الحارة، يمكن أن يساعد فى تقليل خطر إرتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية بسرعة كبيرة، الفكرة وراء التبريد المسبق هى الحد من التوتر على الجسم وتعزيز قدرته على التحمل، ووجد الباحثون فى المعهد الأسترالى للرياضة أن خفض درجة حرارة الجسم الأساسية تساعد على زيادة فى أداء التمرين بنسبة تصل إلى 7%.

أقرأ أيضاً: الإستحمام بالماء البارد أم الساخن بعد التمرين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *