هل يمكنك رفع الأثقال مع البواسير بطريقة صحية؟

إذا كنت تمارس رياضة رفع الأثقال شكل مستمر فقد تواجه خطر الإصابة بالبواسير، حيث أن رفع الأثقال مع البواسير من الأسباب الشائعة لحدوث هذه المشكلة.

حيث تتطور البواسير لدى الفرد عندما تتورم الأوردة قرب فتحة الشرج، ويحدث هذا غالباً مع الإجهاد الزائد، ولهذا السبب يجب أن تستشير الطبيب أو المدرب الشخصي لتحديد ما إذا كنت تتنفس بشكل صحيح أثناء رفع الأوزان أم لا، حتى تتجنب الإصابة بالبواسير.

أمّا إذا كنت تعاني من البواسير بالفعل فقد يقترح عليك الطبيب عدم الذهاب إلى الصالة الرياضية أو ممارسة رياضة مثل كمال الأجسام أو رفع الأثقال مع البواسير حتى تمنع تهيجها.

كيف يمكن لرفع الأثقال أن يسبب البواسير؟

يشير أحد المواقع المختصة بمشكلة البواسير أن شد النفس وحبسه أثناء رفع الأثقال يمكن أن يتسبب في تورم الأوردة القريبة من فتحة الشرج، وبالتالي الإصابة بالبواسير.

حيث أن حبس النفس أثناء رفع الأثقال يدفع الهواء الموجود في الرئتين إلى الأسفل مما يؤدي إلى الضغط على الأعضاء الداخلية والأوردة في المستقيم.

آثار رفع الأثقال مع البواسير

إذا كنت تعاني بالفعل من آلام البواسير فقد يقترح عليك طبيبك المعالج أن تتوقف عن رفع الأثقال أثناء العلاج، حيث أن المجهود الذي تبذله في رفع الأثقال يمكن أن يزيد الضغط في بطنك، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض البواسير.

يجدر بالذكر أيضاً أن الضغط البطني الذي يتراكم عند رفع الأثقال يشبه الضغط الذي يُنشئه جسمك عند الضغط على حركة الأمعاء.

رفع الأثقال مع البواسير بطريقة صحيحة

ليس بالضروري أن يؤدي الروتين العادي الخاص برفع الأثقال إلى الإصابة بالبواسير، وفقاً لموقع Strong Shift. فإذا كنت تمارس التنفس السليم أثناء رفع الأثقال يمكنك تجنب الإصابة بالبواسير.

لذا حاول أن تتوقف عن حبس النفس أو دفعه باتجاه فتحة الشرج أثناء رفعك للأثقال، وبدلاً من ذلك خذ نفس عميق قبل الرفع ثم اضغط الهواء باتجاه الحلق أثناء الرفع.

فوائد التمارين الرياضية مع البواسير

التمرين المنتظم مفيد عندما يكون الفرد يعاني من البواسير، ونقصد هناك تمارين مثل اليوجا أو المشي وليس رفع الأثقال، حيث تساعد هذه التمارين الرياضية على تخفيف أعراض البواسير.

جرّب المشي لمدة 30 دقيقة كل صباح أو ممارسة الرياضة بشكل عام بطريقة صحية سليمة مع تنظيم النفس.