وسائل وطُرق اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق

يعتبر موقع فيسبوك مكان رائع لمشاركة المعلومات والصور والاستمتاع مع الأصدقاء، لكن هناك بعض طرق اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق عن طريق انتحال صفحة أحد الأصدقاء أو غيرها من الوسائل، حيث يعتبر فيسبوك بمثابة جنة للمخترقين الغير أخلاقيين. كل منشور تراه وكل رسالة تستقبلها في صندوق رسائلك على فيسبوك يجب أن تتعامل معها بعناية وشك، هذا في حالة كنت ترغب بتجنب الوقوع ضحية أحد حالات الاختراق المتعددة، والتي تجري على هذه الشبكة يومياً. واشتهرت مؤخراً طرق اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق عن طريق إنشاء نسخ من حسابات فيسبوك حقيقية عن طريق نسخ المعلومات والصور من الحساب الحقيقي إلى الحساب المزيف، ثم يقوم المخترق بإرسال طلبات صداقة من الحساب المزيف إلى جميع الأصدقاء الموجودين على الحساب الحقيقي. وبعد أن يجمع المخترق هذا العدد الكبير من أصدقاء صاحب الحساب الحقيقي، تُصبح هناك الكثير من طرق اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق ، فنحن في النهاية نثق بالأصدقاء، أليس كذلك؟ في غالبية الحالات يقوم المخترق من خلال الحساب المزيف بإرسال رسالة إلى صديق من أصدقاء صاحب الحساب الحقيقي، ويطلب في هذه الرسالة بعض المال بسبب مروره بضائقة مالية، على أن يتم إرسال المال إلكترونياً. وبالطبع لأن الصديق وقت الضيق، سوف يقوم بإرسال المال إلى المخترق بكل سهولة ودون أي تشكك في الأمر. وعادةً ما تُستخدم هذه الطريقة لجلب المال بأكثر من وسيلة، مثل وجود حالة طبية طارئة أو احتياج المال لسداد قرض ما. لحسن الحظ، يمكن تجنب هذه الخدعة بسهولة على الرغم من أنّها من أكثر أنواع الاختراق خطورة. كل ما تحتاج إلى فعله عندما يصلك طلب صداقة من شخص تعرفه بالفعل، اذهب إلى قائمة الأصدقاء لديك ثم ابحث عن هذا الصديق، وإن كان موجوداً لا تقبل طلب الصداقة الجديد. بهذا يمكنك تجنب الوقوع ضحية لأحد وسائل اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق. يقوم المخترق بنسخ الحسابات وإنشاء حسابات مزيفة للعديد من الأسباب منها اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق ، لكن هناك بعض الأسباب الأخرى غير طلب المال من الضحية ومنها مثلاً تعكير العلاقات بين الأصدقاء. وننصح دوماً أن يقوم الشخص الذي يشك في الاختراق بالاتصال بصديقه هاتفياً للتأكد من وجود الحساب الجديد. وإذا وجد أن الحساب الذي يحاول إضافته كصديق هو حساب مزيف، يجب التبليغ عنه إلى موقع فيسبوك:
  1. إذهب إلى صفحة التايم لاين من الحساب المزيف
  2. اضغط على زر القائمة (ثلاثة نقاط فوق بعض) وستجده بجوار زر الرسائل، ثم اضغط على تبليغ Report من القائمة المنسدلة
  3. اضغط على التبليغ عن هذا الحساب Report this account
  4. اختر التبليغ عن حساب “اسم الحساب”
  5. اضغط على زر الاستمرار
بهذا تكون قد انتهيت من التبليغ عن هذا الحساب إلى موقع فيسبوك، ولا تقلق فالموقع يهتم جداً بالبلاغات التي تصله ويفحص كلاً منها على حده. كما نوصي أيضاً بأن تُبلغ الصديق الذي تم نسخ حسابه بواسطة المخترق حتى يقوم بإخبار جميع أصدقائه أنّه لم ينشئ أي حساب جديد، ويستحسن إن قام بإغلاق حسابه عن غير الأصدقاء.

اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق

وبالإضافة إلى خطة نسخ معلومات وصور الحساب وإرسال طلب صداقة للأصدقاء، هناك أيضاً بعض الوسائل الأخرى التي تستخدم في اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق مثل الروابط الخبيثة.

الروابط الخبيثة

في العادة تأتي الروابط الخبيثة بعد طلب صداقة من حساب يبدو لفتاة مثيرة، ثم بعد قبول طلب الصداقة يقوم هذا الحساب بإرسال رابط خبيث لمواقع خطيرة تضر بالجهاز إذا قمت بالدخول عليها. أو في كثير من الأحيان يتم تحويل الضحية إلى موقع استبيان لجمع معلومات شخصية عنه بمقابل وهمي وهو الحصول على جائزة ما، وأشهرها الحصول على هاتف ذكي جديد.

الروابط الملغمة

كما هو الحال في الروابط الخبيثة، سوف يقوم المخترق بإنشاء حساب لفتاة جذابة ثم يرسل طلب صداقة إلى الضحية، وبعد قبول طلب الصداقة سوف يتبعه برسالة فيها رابط لموقع ملغم. لكن الروابط الملغمة تختلف بعض الشيء عن الروابط الخبيثة، فهي لن تضر جهازك بتثبيت برامج ضارة، ولكن سوف تُرسلك إلى صفحة مشابهة بصفحة الدخول على فيسبوك وعندما تحاول الدخول أنت بذلك ترسل بيانات دخولك (اسم المستخدم وكلمة المرور) إلى المُخترق بكامل إرادتك.

البحث عن الحب

من وسائل اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق طريقة البحث عن الحب، حيث يقوم المخترق بتحديد الحساب المستهدف ثم يرسل طلب صداقة وبعد قبول الضحية هذا الطلب، يقوم المخترق بإرسال بعض الرسائل لبدء علاقة عاطفية مع الضحية، والهدف النهائي هو الحصول على ثقة الضحية. بعد تأسيس الثقة في العلاقة، يقوم المخترق باستخدام بعض الأساليب للحصول على المال من الضحية. على سبيل المثال، يمكن أن يُخبر الضحية بأنّه يرغب في زيارته لكنه لا يملك المال الكافي لذلك، أو أنّه يحتاج المال لسداد فواتير طبية أو غيرها.

سرقة الهوية

العديد منّا يشارك معلوماته مع الأصدقاء على فيسبوك والشبكات الاجتماعية الأخرى، معلومات وبيانات مثل الصور وتواريخ الميلاد وحتى مدينة الإقامة. وبينما تبدو هذه المعلومات والبيانات غير ضارة ولا تفصح عن الكثير من حياة صاحب الحساب، إلا أنّها إن وقعت في الأيادي الخاطئة قد تسبب الكثير من المشاكل. إذا قبلت طلب إضافة من حساب غريب، أو غريب ينسخ حساب أحد الأصدقاء، فإن بإمكانه جمع كم هائل من المعلومات عنك بالاعتماد على ما تقوم بتحميله باستمرار على فيسبوك. ويمكن استخدام هذه المعلومات في اختراق حساباتك الأخرى على الإنترنت، وإنشاء حسابات جديدة باسمك في المواقع الإباحية مثلاً، وربما حتى انتحال صفتك في الحياة الحقيقية. مع كل هذه المخاطر من اختراق الفيسبوك بمجرد الإضافة كصديق ، يجب عليك الحذر في التعامل مع طلبات الإضافة التي تصلك على فيسبوك، وعدم مشاركة الكثير من معلوماتك الشخصية عليه.