صحةحياة

4 مكملات غذائية طبيعية يمكنها حرق الدهون في جسمك

المكملات التي يمكنها حرق الدهون في جسمك تعتبر من المكملات الأكثر إثارة للجدل في سوق التغذية عموماً، وفي الرياضات التي تعتمد على اللياقة البدنية خصوصاً.

يتم وصف حارقات الدهون بأنّها مكملات غذائية يمكن أن تزيد من عملية الأيض الخاصة بك، والحد من امتصاص الدهون أو مساعدة جسمك على حرق المزيد من الدهون كوقود للنشاط اليومي. (مصدر)

وغالباً ما تروّج الشركات المصنعة لها كحلول خارقة للعادة يمكنها حل مشكلات وزنك الزائد. ومع ذلك، غالباً ما تكون حارقات الدهون غير فعالة وقد تكون ضارة في بعض الأحيان. (مصدر)

كما أنّ مكملات حرق الدهون في جسمك لم يتم تنظيمها بواسطة سلطات تنظيم الأغذية في الكثير من البلدان. (مصدر)

ومع ذلك، فقد ثبت أن العديد من المكملات الغذائية الطبيعية تساعدك على حرق المزيد من الدهون. وفي هذه المقالة سوف نضع بين يديك قائمة من 4 مكملات غذائية طبيعية تساعدك على حرق الدهون.

1. الكافيين

الكافيين هي مادة توجد عادةً في القهوة، والشاي الأخضر، وحبوب الكاكاو، وهو أيضاً مكون شائع في المكملات الغذائية لحرق الدهون، وهذا لسبب وجيه.

يمكن أن يساعد الكافيين في تعزيز التمثيل الغذائي في جسمك، ومساعدته على حرق المزيد من الدهون. (مصدر1، 2، 3)

تظهر الأبحاث أن الكافيين يمكن أن يعزز عملية الأيض بشكل مؤقت وبنسبة تصل إلى 16% خلال ساعة إلى ساعتين. (مصدر1، 2، 3)

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت العديد من الدراسات أن الكافيين يمكن أن يساعد جسمك على حرق المزيد من الدهون وتحويلها إلى طاقة، وهذا التأثير يكون أقوى في الناس النحيلة أكثر من البدناء. (مصدر1، 2، 3)

للأسف، فإن تناول الكافيين بشكل اعتيادي قد يجعل جسمك أكثر تحملاً لآثاره. (مصدر)

لجني فوائد الكافيين، لا تحتاج إلى تناول مكملات غذائية، ببساطة حاول شرب بضعة أكواب من القهوة القوية التي تعتبر مصدر ممتاز للكافيين مع العديد من الفوائد الصحية الأخرى.

الخلاصة: الكافيين يمكنه أن يساعدك على حرق الدهون عن طريق زيادة التمثيل الغذائي في جسمك، ومساعدتك على حرق وتحويل الدهون إلى طاقة. ويمكنك الحصول عليه من مصادر طبيعية مثل القهوة والشاي الأخضر.

2. مستخلص الشاي الأخضر

مستخلص الشاي الأخضر هو ببساطة شكل مركز من الشاي الأخضر، ويوفر جميع فوائد الشاي الأخضر على هيئة مسحوق أو كبسولة.

مستخلص الشاي الأخضر غني أيضاً بالكافيين والفينول إيبيغالوكاتيشين بوليفينول EGCG، وكلاهما مركبات يمكن أن تساعدك على حرق الدهون. (مصدر1، 2)

بالإضافة إلى ذلك، يكمل هذان المركّبان بعضهما البعض ويمكن أن يساعدانك على حرق الدهون من خلال عملية تسمى ثيرموغينيسيس.

بعبارة أكثر بساطة، ثيرموغينيسيس هي عملية يقوم فيها جسمك بحرق السعرات الحرارية لإنتاج الحرارة. (مصدر1، 2، 3)

على سبيل المثال، وجد تحليل لست دراسات أن تناول خليط من الشاي الأخضر والكافيين ساعد الناس على حرق الدهون بنسبة 16% أكثر من العلاجات البديلة. (مصدر)

في دراسة أخرى، قارن العلماء بين تأثير علاج بديل، وكافيين، ومزيج من مستخلص الشاي الأخضر والكافيين معاً وتأثيرها على حرق الدهون.

واكتشف الباحثون أن مزيج الشاي الأخضر والكافيين تسبب في حرق ما يقرب من 65 سعراً حرارياً يومياً أكثر من الكافيين وحده، و80 سعراً حرارياً أكثر من العلاج البديل. (مصدر)

إذا كنت ترغب في جني فوائد مستخلص الشاي الأخضر، حاول تناول 250 : 500 مجم في اليوم.

سيوفر لك ذلك نفس فوائد شرب 3 : 5 أكواب من الشاي الأخضر في اليوم.

الخلاصة: مستخلص الشاي الأخضر هو ببساطة شاي أخضر مركز، ويحتوي على EGCG والكافيين، والتي يمكنها مساعدتك على حرق الدهون بواسطة عملية ثيرموغينيسيس.

3. مسحوق البروتين

البروتين مهم للغاية في حرق الدهون في جسمك.

يمكن أن تساعدك تناول كميات كبيرة من البروتين على حرق الدهون عن طريق زيادة التمثيل الغذائي الخاص بك، والحد من شهيتك. كما أنّه يساعد الجسم على الحفاظ على كتلة العضلات. (مصدر1، 2، 3)

على سبيل المثال ، وجدت دراسة أجريت على 60 مشاركا يعانون من زيادة الوزن والبدانة، أن النظام الغذائي عالي البروتين كان فعال أكثر بمقدار الضعف مقارنةً بالنظام الغذائي المعتدل البروتين في حرق الدهون. (مصدر)

كما يمكن للبروتين أن يحد من شهيتك بزيادة مستويات الهرمونات الكاملة مثل GLP-1 و CCK و PYY ، مع تقليل مستويات هرمون الجريلين. (مصدر1، 2)

بينما يمكنك الحصول على كل البروتين الذي تحتاجه من الأطعمة الغنية بالبروتين، لا يزال الكثير من الناس يعانون كي يتناولوا كميات كافية من البروتين يومياً.

مكملات مسحوق البروتين هي وسيلة مريحة لزيادة كمية البروتين الخاصة بك.

وتشمل الخيارات مصل اللبن، الكازين، الصويا، ومساحيق بروتينات البيض والقمح.

ومع ذلك، فمن المهم اختيار مكمّل بروتين منخفض السكر والمواد المضافة، خاصةً إذا كنت تريد إنقاص الوزن.

ضع في اعتبارك أيضاً أن السعرات الحرارية لا تزال مهمة.

ينبغي أن تحل المكملات الغذائية محل الوجبات الخفيفة أو تصبح جزء من كل وجبة، بدلاً من إضافتها إلى نظامك الغذائي.

إذا كنت تعاني من أجل تناول كمية كافية من البروتين، فحاول تناول ملعقة من 1-2 ملعقة من مسحوق البروتين يومياً.

الخلاصة: مكملات البروتين هي وسيلة مريحة لزيادة كمية البروتين الخاصة بك. يمكن أن يساعدك تناول كميات كبيرة من البروتين على حرق الدهون عن طريق زيادة التمثيل الغذائي الخاص بك والحد من شهيتك.

4. الألياف القابلة للذوبان

هناك نوعان مختلفان من الألياف: القابلة للذوبان، وغير القابلة للذوبان.

الألياف القابلة للذوبان تمتص الماء في الجهاز الهضمي وتشكّل مادة تشبه الهلام لزجة. (مصدر)

ومن المثير للاهتمام، أظهرت الدراسات أن الألياف القابلة للذوبان يمكن أن تساعدك على حرق الدهون عن طريق الحد من شهيتك. (مصدر1، 2، 3)

وذلك لأن الألياف القابلة للذوبان يمكن أن تساعد في زيادة مستويات هرمونات الامتلاء مثل PYY و GLP-1. ويمكن أن تساعد أيضًا في تقليل مستويات هرمون الجريلين. (مصدر1، 2، 3)

بالإضافة إلى ذلك، تساعد الألياف القابلة للذوبان في إبطاء توصيل المواد الغذائية إلى القناة الهضمية.

عندما يحدث هذا، يأخذ جسمك المزيد من الوقت لهضم وامتصاص المواد الغذائية، والتي يمكن أن تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول. (مصدر)

والأكثر من ذلك، قد تساعد الألياف القابلة للذوبان في حرق الدهون أيضاً عن طريق تقليل عدد السعرات الحرارية التي تمتصها من الطعام.

في إحدى الدراسات، استهلك 17 شخصاً الوجبات الغذائية التي تحتوي على كميات متفاوتة من الألياف والدهون.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر الألياف امتصوا كميات أقل من الدهون وقليل من السعرات الحرارية من طعامهم. (مصدر)

في حين يمكنك الحصول على كل الألياف القابلة للذوبان التي تحتاجها من الطعام، يجد العديد من الأشخاص صعوبة في ذلك.

إذا كان هذا هو الحال بالنسبة لك، حاول تناول مكمل الألياف القابلة للذوبان مثل glucomannan أو قشر سيلليوم.

الخلاصة: المكملات الغذائية القابلة للذوبان يمكن أن تساعدك على حرق الدهون عن طريق الحد من شهيتك، وقد تقلل من عدد السعرات الحرارية التي تمتصها من الطعام. بعض مكملات الألياف القابلة للذوبان تشمل glucomannan وقشر سيلليوم.

مكملات غذائية أخرى يمكن أن تساعدك على حرق الدهون

العديد من المكملات الغذائية الأخرى قد تساعدك على فقدان الوزن. ومع ذلك، لديهم إما آثار جانبية أو لم يتأكد العلم من صدق مزاعمهم بعد.

وتشمل هذه:

  • 5-HTP: هو حمض أميني وسليف لهرمون السيروتونين. قد يساعدك على حرق الدهون عن طريق الحد من شهيتك وشهية الكربوهيدرات. ومع ذلك، قد يتفاعل أيضاً مع أدوية الاكتئاب. (مصدر1، 2)
  • مركب Synephrine: مادة Synephrine هي مادة غنية بالبرتقال المر. بعض الأدلة تظهر أنه يمكن أن يساعدك على حرق الدهون، ولكن حفنة من الدراسات فقط تدعم تأثيره. (مصدر1، 2)
  • مستخلص حبوب البن الخضراء: تشير الأبحاث إلى أن مستخرج حبوب البن الأخضر قد يساعدك على حرق الدهون. ومع ذلك، فإن الدراسات على خلاصة حبوب البن الخضراء ترعاها الشركات المصنعة لها، والتي قد تتسبب في تضارب في المصالح. (مصدر1، 2)
  • CLA (حمض اللينوليك المترافق): CLA عبارة عن مجموعة من الأحماض الدهنية أوميغا 6 التي قد تساعدك على حرق الدهون. ومع ذلك، تظهر آثاره العامة ضعيفة، والأدلة مختلطة. (مصدر1، 2)
  • إل كارنيتين: L-Carnitine هو حمض أميني يحدث بشكل طبيعي. تًظهر بعض الدراسات أنه يمكن أن يساعدك على حرق الدهون، ولكن الأدلة مختلطة وراء ذلك. (مصدر1، 2)

مخاطر وقيود مكملات حرق الدهون

مكملات حرق الدهون التجارية متاحة على نطاق واسع وسهل الوصول إليها من الجمهور. ومع ذلك، هي لا ترقى في كثير من الأحيان إلى مزاعمها الكبيرة وقد تضر صحتك حتى.

هذا لأن مكملات حرق الدهون لا تحتاج إلى موافقة إدارة الأغذية والعقاقير قبل وصولها إلى السوق.

بدلاً من ذلك، تقع على الشركة المصنّعة مسؤولية التأكد من اختبار ملاحقها للتأكد من سلامتها وفعاليتها.

لسوء الحظ، كانت هناك العديد من حالات مكملات حرق الدهون يتم سحبها من السوق لأنها كانت ملوثة بمكونات ضارة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من الحالات التي تسبب فيها المكملات الغذائية الملوثة آثار جانبية خطيرة، مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكتات الدماغية، والنوبات، وحتى الموت.

لكن قبل أن تتشائم، المكملات الغذائية الطبيعية المذكورة أعلاه تساعدك على حرق الدهون عندما تضاف إلى روتين صحي.

ضع في اعتبارك أن المكمل لا يمكن أن يحل محل نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

بل إنه يساعدك على تحقيق أقصى استفادة من التمارين الصحية، وتناول الطعام الروتيني.

الخلاصة

في نهاية الأمر، لا توجد “حبة سحرية” واحدة لحل مشاكل وزنك.

مع ذلك، يمكن للكثير من الحلول الطبيعية أن تساعدك على حرق المزيد من الدهون عندما تقترن بنظام غذائي صحي، ونظام تمرين قوي.

تشمل هذه الحلول الطبيعية؛ الكافيين، ومستخلص الشاي الأخضر، ومسحوق البروتين، والألياف القابلة للذوبان.

من بين هؤلاء، من المرجح أن يكون الكافيين، ومستخلص الشاي الأخضر، ومسحوق البروتين الأكثر فعالية في مساعدتك على حرق الدهون.

زر الذهاب إلى الأعلى