خطورة إجهاض الحامل في الشهور الأخيرة

خطورة إجهاض الحامل في الشهور الأخيرة

خطورة إجهاض الحامل في الشهور الأخيرة 3
من المعروف انه من اخطر الأشياء التي من الممكن إن تتعرض لها أي حامل هي إجهاض الحامل لذلك لابد من أخذ هذا الموضوع في عين الاعتبار وإعطاء أهمية شديدة للعمل على تقليل فرص حدوثه لقدر الله وكذلك تجنبها.

ولهذا السبب فقد قام الكثير من الأطباء بعرض تفاصيل كثيرة عن هذا الموضوع من اجل توخي الحذر الشديد له بالنسبة للمرأة وكذلك بالنسبة للزوجين أيضا وفي البداية من الواجب معرفة أسباب حدوث وهذا من اجل العمل على تجنب إجهاض الحامل والبحث عن علاجها في نفس الوقت ومن أمثلتها :
أولا فيما يخص هذه الظاهرة فإنها بشكل رئيسي ترجع إلى أسباب صحية من أمثلتها العيوب الخلقية التي قد تكون موجودة في الرحم أو الإصابة بنوع من العدوى البكتيرية والتي تكون نتيجة أيا من هذه الأسباب أما حدوث عدوى قد انتقلت من شخص مصاب بالتسمم الغذائي أو قيام المرأة الحامل بملامسة أيا من الفضلات الناتجة عن القطط والتي تحتوي على ميكروبات وبكتيريا ضارة وخطيرة تسبب في حدوث إجهاض الحامل .

أومن الممكن أيضا حدوث أصابة بعدوى فيروسية والتي تتسبب في حدوث إجهاض فوري مثل عدوى مرض الحصبة الألمانية والذي لابد على المرأة الحامل عمل الفحص اللازم ضد هذا المرض فور العلم بخبر الحمل.

وكذلك أيضا إذا كانت المرأة تعاني من أي أمراض خطيرة خاصة بالقلب أو الكبد أو الدورة الدموية وغيرها أو وجود عيوب في الكروموسومات الوراثية للمرأة.

ثانيا بالنسبة للأعراض التي من خلالها تعلم المرأة انه تم الإجهاض هي

أولا وجود نزيف بسيط في أول الأمر والذي يزداد بعد ذلك سريعا الشعور بالأوجاع الشديدة بسبب التقلصات في الرحم

ثانيا الإصابة بالضعف الصحي بشكل عام للمرأة من اصفرار الوجه وعدم القدرة على الحركة وغيرها.

أما بالنسبة للسيدات الأخريات التي لم يظهر عليهن أي علامات للإجهاض من الواجب اللجوء إلى الطبيب المعالج فورا.

أما عن ما سيحدث بعد سقوط الحمل هو أن تسأل الطبيب عن الأسباب وتتجنبها والاطمئنان على الصحة من خلال أجراء تحليل دم وبذلك يصبح علاج المشكلة التي تسببت في ذلك سهلا أن شاء الله.

scroll to top