5 أشياء لا تفعلها صباح يوم سباق الجري

بغض النظر عن عدد الأسابيع أو الأشهر التي قضيتها في التدريب للسباق، فمن المحتمل أن تتوقع بعض التوترات المسبقة في اليوم المهم. وعلى الرغم من صعوبة إدارة عواطفك، فهناك بالتأكيد بعض الأشياء التي يمكنك التحكم فيها صباح يوم سباق الجري.

لتحقيق أفضل أداء لديك أقصى استفادة ممكنة من أسابيع التدريب، تجنب هذه الأخطاء الخمسة صباح يوم سباق الجري.

1. استخدم نفس المعدات

إذا كنت ترغب في إعداد نفسك للنجاح، فاحرص على ثبات معدات التدريب الخاصة بك قدر الإمكان، هكذا صرحت ميج تاكاس المدربة في Performix House. بمعنى آخر، لا ترتدي زوجًا جديدًا من الأحذية في يوم السباق.

هذا شيء تريد أن تضعه في اعتبارك أثناء التدريب أيضًا. وتقول تاكاس إنه من الأفضل أن تختبر الملابس والإكسسوارات الجديدة في الأسابيع التي تسبق السباق، وليس في صباح يوم سباق الجري. فإنّ آخر شيء تريده هو بعض البثور غير المتوقعة وأنت بالقرب من خط النهاية.

ولا تنس أصغر التفاصيل أيضًا. إذا كنت تجري بهاتفك، فاختبر غلاف الهاتف أو الحقيبة مقدمًا. أو إذا كنت تجري فقط بساعة تتبع اللياقة البدنية، فتأكد من أن لديك جميع التقنيات المتوفرة في الليلة السابقة – ولا تنس تنزيل قائمة التشغيل المفضلة للتمارين الرياضية!

2. التركيز على ما يفعله الآخرون

حتى إذا كنت تجري سباقًا افتراضيًا، فقد يكون هناك متسابقون آخرون في طريقك. إذا كان الأمر كذلك، فحاول بذل قصارى جهدك لتجنب مقارنة نفسك بالآخرين، كما تقول تاكاس. خاصةً وأنهم قد يكونون أو لا يتسابقون أيضًا.

تقول تاكاكس: “لا تقارن نفسك بالآخرين وحاول ألا تتورط في رأسك كثيرًا” وأردفت “الحديث الإيجابي عن النفس وتكرار الجمل التحفيزية لنفسك مفيد دائمًا. جري التحمّل يدور حول الزخم إلى الأمام، جسديًا وعقليًا”.

وتجنب أيضًا تبني إجراءات الإحماء الخاصة بالعدائين الآخرين أو استراتيجيات التغذية والترطيب قبل السباق. قد يبدون وكأنهم يعرفون ما يفعلونه (وقد يكون هذا هو الحال) ولكن من الأفضل لك التمسك بما تعرف أنه يعمل لجسمك.

5 أشياء لا تفعلها صباح يوم سباق الجري 1

3. تجربة طعام أو شراب جديد

من المؤكد أن صباح السباق ليس هو الوقت المناسب لاختبار وصفة جديدة لدقيق الشوفان صباح يوم سباق الجري. وتمامًا كما هو الحال مع معدات الجري الخاصة بك، فأنت تريد أن تحافظ على روتين الإفطار الخاص بك تمامًا مثل أيام التدريب.

قد يكون هذا شيئًا يجب مراعاته في الأسابيع التي تسبق سباقك أيضًا. سيساعد وضع وصفة تناول وجبة الإفطار وروتين الترطيب في أيام التدريب جسمك وعقلك على تنظيم إيقاع محدد. لذا اختبر عدة وجبات إفطار مختلفة قبل أسابيع قليلة من الموعد المحدد للتأكد من الابتعاد عن اضطراب المعدة.

وهنا تساعد الكربوهيدرات سريعة الهضم، مثل الموز أو الشوفان، على منحك الطاقة التي تحتاجها قبل البدء ولن تشعر بثقل كبير أثناء ممارسة الرياضة، وفقًا للمجلس الأمريكي للتمرين. وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف أو الدهون، لأنها قاسية على الجهاز الهضمي.

4. المبالغة في الإحماء

الدخول في سباق بدون إحماء هو بالتأكيد خطأ كبير، لكنك أيضًا لا تريد المبالغة في الإحماء. في صباح يوم سباق الجري، من المحتمل أن تشعر بقليل من التلهف أكثر من المعتاد، لكن لا توجه كل هذه الطاقة العصبية إلى عملية الإحماء.

حافظ على ديناميكية الإحماء قبل السباق وتجنب التمدد الساكن (تلك التي تحتفظ بها لفترة طويلة من الزمن).

5. السماح لأعصابك بالسيطرة

لا تدع التوترات التي تسبق السباق تسيطر عليك، خاصةً في بداية السباق. فتقول تاكاكس إنه من الطبيعي تمامًا أن تنفجر من البوابة بسرعة كبيرة جدًا، لكن عليك بذل قصارى جهدك لتجنب ارتكاب هذا الخطأ.

تقول تاكاس: “لا تخرج بسرعة كبيرة […] القيام بهذا يبدو مثيرًا، والكثير من الناس يفعلون ذلك، لكنك لا تريد رفع معدل ضربات قلبك بسرعة كبيرة، لأنه من الصعب الحفاظ على هذه الوتيرة في السباق بأكمله، ومن الصعب جدًا التعافي منه أيضًا”.

بدلاً من ذلك، حاول بذل قصارى جهدك للحفاظ على وتيرة مستدامة طوال السباق بأكمله. ابدأ ببطء وتدريجيًا مع زيادة سرعة جسمك وتنفسك. وتقول تاكاس “تريد أن تهدف إلى الجري كل ميل أسرع من الميل السابق، حتى لا ترفع معدل ضربات قلبك بسرعة كبيرة”.