5 فوائد صحية مدهشة للفستق

الفستق معروف عنه نكهته الفريدة من نوعها وكذلك شكله المثير للفضول، وهو واحد من أقدم المكسرات في العالم وخاصةً في منطقة الشرق الأوسط التي يتم زراعته فيها منذ آلاف السنين. حتى إنّه مذكور في العهد القديم للكتاب المقدّس في إشارة إلى تاريخه الغني كمصدر غذائي ممتاز.

وفي حديثنا عن المكسرات في مجلة تمر هندي، ذكرنا بعضاً من فوائد الفول السوداني الغذائية، واليوم نأتي إليكم بخمسة فوائد صحية مدهشة للفستق ربما لم تكن تعرفها من قبل.

مثل جميع المكسرات، الفستق غني بالمغذيات المفيدة لكن فريد في بعض الخصائص التي تميزه عن غيره من المكسرات، ويتنوع تناول الفستق في الوجبات بأكثر من شكل، فربما يتم تناوله وحده كوجبة خفيفة، أو ربما يتم وضعه على السلطة، أو خلطه مع الفواكه المجففة.

كما يتم استخدام الفستق في المخبوزات والحلويات مثل البقلاوة، والبسبوسة، والمهلبية، وغيرها من الحلويات الشرقية. وبالإضافة إلى طعمه الرائع هناك بعض الفوائد الغذائية المدهشة أيضاً.[divider style=”double” top=”20″ bottom=”20″]

مصدر غني للبروتين

معظم المكسرات تحتوي على كميات كبيرة من البروتين بالمقارنة مع حجمها الصغير، والفستق ليس استثناء لهذه القاعدة. حوالي 49 من حبات الفستق تحتوي على 6 جرامات من البروتين.

ويقوم الجسم بتحليل هذا البروتين إلى الأحماض الأمينية التي يمكن استخدامها في إصلاح الأنسجة أو لإنشاء جزيئات جديدة منها.

بالإضافة إلى ذلك، تناول الأطعمة الغنية بالبروتين مثل الفستق يساعد على الشعور بالشبع وبالتالي الحد من الرغبة الشديدة للأطعمة غير الصحية، ولذلك أثره الجيد في خسارة الوزن. ما يجعل الفستق وجبة خفيفة مثالية بعد الظهر.[divider style=”double” top=”20″ bottom=”20″]

الفستق به نسبة صحية من الأحماض الدهنية المفيدة

فوائد صحية مدهشة للفستق

فوائد صحية مدهشة للفستق

الفستق هو من المواد الغذائية الغنية بالدهون، لكن هذا ليس شيئاً سيئاً أبداً. في كل وجبة خفيفة من الفستق يوجد حوالي 13 جرام من الدهون، من هذه الدهون 2 جرام فقط هي من الدهون المشبعة أو الدهون غير الصحية التي ترتبط بارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. (جمعية القلب الأمريكية، 2016)

بقية الدهون في الفستق هي من غير المشبعة والأحادية، وهي مجموعة دهون صحية تحمي القلب وتحافظ على صحته.

من هذه الدهون الصحية، الأحماض الدهنية أوميجا 3، وهو نوع من الدهون التي ترتبط مع انخفاض مستويات الكولسترول السيء، وارتفاع مستويات الكولسترول الجيد.

كما يحتوي الفستق على حمض ألفا اللينوليك ALA، وهو نوع مفيد من الأحماض الدهنية أوميجا 3 التي يمكن تحويلها إلى DHA و EPA، وهما أشكال أخرى من أوميجا 3 توجد فقط في المصادر الحيوانية.

لهذا السبب يُنصح النباتيين – الذين لا يتناولون اللحوم – بإدخال الفستق في الوجبات اليومية كمصدر للأحماض الدهنية أوميجا 3 التي يحتاجها الجسم.[divider style=”double” top=”20″ bottom=”20″]

الفستق يحتوي على مضادات الأكسدة المفيدة

كلما زاد عمر خلايا الجسم، كلما تراكم ضرر الأكسدة وهذا بسبب وجود الجذور الحرة التي يمكن أن تتسبب في أضرار كبيرة للخلايا. هناك فئة من الجزيئات التي تسمى مضادات الأكسدة يمكنها القضاء على هذه الجذور وعكس بعض الأضرار الخلوية.

الفستق مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة، بما في ذلك اللوتين، وبيتا كاروتين، وجاما توكوفيرول.

بيتا كاروتين يعتبر مُقدّم لفيتامين A، في حين يُستخدم جاما توكوفيرول كبداية فيتامين E، وكلاً من فيتامين A وفيتامين E لديهم نشاط مضاد للأكسدة مرتفع جداً، مما يجعل الفستق وسيلة رائعة للقضاء على بعض أضرار الأكسدة في الخلايا.

في دراسة عشوائية لآثار تناول الفستق، وجد الباحثون أن دمج هذه المكسرات في النظام الغذائي يرتبط بانخفاض مستويات الكولسترول الضار LDL، وهناك احتمال كبير أن السبب يرجع إلى المواد المضادة للأكسدة في الفستق.[divider style=”double” top=”20″ bottom=”20″]

الفستق مصدر للفوسفور

فوائد صحية مدهشة للفستق 1

فوائد صحية مدهشة للفستق 1

الفوسفور عنصر ضروري للعمل الفسيولوجي السليم، فهو ينظم مجموعة متنوعة من ردود الفعل الفسيولوجية، ولهذا السبب فإن الحصول على ما يكفي من الفوسفور يضمن أن الخلايا الخاصة بك يمكن أن تستمر في إنتاج الطاقة، كما أن له تأثير جيد على تقوية العظام.

تحتوي وجبة الفستق بحجم أوقية على 137 مللي جرام من الفوسفور، أي 14% مما يحتاجه الجسم يومياً.[divider style=”double” top=”20″ bottom=”20″]

الفستق يحتوي على فيتامين B6

فيتامين B6 له فوائد صحية لا تعد ولا تحصى، فقد ارتبط نقص هذا الفيتامين مع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأنواع معينة من السرطان، والخلل المعرفي. (مكتب المكملات الغذائية، 2015)

لهذا السبب، تضمين فيتامين B6 في النظام الغذائي الخاص بك قد يساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، والحفاظ على نشاطك العقلي.

تحتاج النساء إلى 1.5 مللي جرام من فيتامين B6 يومياً، في حين يحتاج الرجل 2 مللي جرام. تحتوي وجبة الفستق بحجم 1 أوقية على 0.4 مللي جرام من فيتامين B6، مما يساعدك على الوصول إلى المقدار اليومي المطلوب من هذا الفيتامين المفيد.