حياة

8 أسباب توجب عدم نوم قطتك في سريرك

1. اضطراب النوم

القطط أبطال فيما يتعلق بالنوم، فقد تصل ساعات نومهم إلى 15 ساعة يومياً، لكن دورات النوم الخاصة بهم ليست مثل خاصتنا، فالقطة التي تغفو بالنهار قد تكون قابلة على المشاركة في الأوليمبياد عندما تُصبح الساعة الثانية بعد منتصف الليل، لتقوم بالجري حول الغرفة أو تحاول جذب اهتمامك أثناء ساعات نومك أنت، مما قد يؤثر على عدد ساعات نومك الصحية وتؤدي إلى شعورك بالنعاس والخمول في اليوم التالي. وقد أظهرت إحدى الدراسات من عيادة مختصة في علاج أمراض اضطرابات النوم أنّ 20 بالمئة من المرضى الذين ينامون مع حيواناتهم الأليفة يقولون أنّها تزعج نومهم بالليل.

2. التعرض لبواقي صناديق القمامة

صناديق القمامة الخاصة بالقطط تعتبر من أقذر الأماكن، ويمكن أن تلتقط أرجل القطط قطع من القمامة والنفايات والتي تُصبح في نهاية المطاف موجودة على سريرك أنت، ويُشير بعض المختصين أن هذه النفايات ستصل إلى سريرك مهما حاولت أن تبعدها عنه لذا يجب عليك أن تعلن السرير منطقة خالية من القطط.

3. الحساسية والربو

حوالي 30 بالمئة من الناس لديهم نوع من الحساسية تجاه القطط والكلاب وفقاً لمؤسسة الربو والحساسية الأمريكية، وفي العادة تكون الحساسية تجاه القطط ضعف الأخرى على الكلاب، ويوصي الأطباء بإزالة القطط من المنزل إذا كان شخص ما لديه حساسيه، لكن هذا تدابير أقل جذرية يمكن اتخاذها لتخفيف الحساسية والمعاناة من الربو. عبر الحفاظ على باب غرفة نومك مغلقة واستخدام فلتر HEPA جيد للقاء على مشغلات الربو والحساسية أثناء نومك.

4. خطر على الأطفال الصغار

من الأفضل دوماً أن تكون القطط بعيدة عن الغرف التي ينام بها الأطفال الصغار، خاصةً وأنّ السرير الخاص بالأطفال الصغار يكون نقطة جذب كبيرة للقطط لتغفو بها لأنّها عادةً ما تكون ناعمة وبعيدة عن الأرض ومحمية من جميع الاتجاهات، لكن القط قد يؤذي الطفل النائم بدون قصد لذا من الآمن أن تبعده عن أماكن نوم الأطفال.

نوم القطط

5. من الصعب طرد القطط

القطط هي مخلوقات تسير بالعادات، وفي كثير من الأحيان لا تتكيف جيداً مع التغييرات الطارئة على بيئتها الخارجية، فإذا قررت مثلاً أنّك لا ترغب أن تنام قطتك على السرير، قد يستجيب الحيوان إلى فقدان أرضه بسلوك مدمر، مثل خدش الأثاث، وينصح الخبراء بإعطاء القطة أدوات جديدة للعب بها في الليل لتكون لديها شيء آخر للتركيز عليه.

6. الطفيليات والالتهابات الفطرية

عندما تشارك سريرك مع قط أنت أيضاً تشاركه مع الطفيليات التي يأويها هذا القط، وبعضاً من هذه الطفيليات يمكن أن يجعل حياتك بائسة فعلاً. البراغيث على سبيل المثال لا يمكنه العيش على جسم الإنسان لكنّها تلدغ لتترك ورائها سلوك طويل من الحكة لا يذهب أثرها بسهولة.

7. الالتهابات البكتيرية

قضاء ما يصل إلى ثماني ساعات في الليل على مقربة من قطتك يعني أنّك من المحتمل أن تتعرض إلى بعض إفرازات الحيوان، وفي حين أنّ احتمالات الإصابة بمرض من القطط منخفضة، فإنّ الأطفال الصغار جداً، وكبار السن، وأولئك الذين يعانون من أجهزة المناعة هم في خطر أكبر.

حوالي 25,000 شخص سنوياً يتعرضون لحمى القطط وهي عدوى بكتيرية قاتلة لأولئك الذين يعانون من ضعف المناعة.

8. التهابات البروتوزوال

جياردياسيس، كريبتوسبوريديوسيس، وداء المقوسات هي الأمراض التي يمكن أن تنتقل من القطط إلى البشر، على الرغم من أنه من غير المرجح أن يصاب الإنسان بالعدوى عن طريق الاتصال المباشر مع القطط. للحفاظ على القطط صحية، يجب الاحتفاظ بها في الداخل وجدولة مواعيد سنوية مع الطبيب البيطري الخاص بك.

المصدر: RD

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق