9 حقائق عن اضطرابات الأكل

تسع حقائق عن اضطرابات الأكل

تشمل اضطرابات الأكل فقدان الشهية العصبي والشره المرضي العصبي واضطراب الأكل بنهم، وتسبب معدل وفيات أعلى من أي مرض عقلي آخر. على الرغم من تحسّن البحوث حول هذا الموضوع، اضطرابات الأكل يساء فهمها بشكل كبير من قبل عامة الناس. للأسف، فإن الأساطير المستمرة المحيطة باضطرابات الأكل تزيد من صعوبة حصول الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل على المساعدة اللازمة لاستعادة عافيتهم بالكامل.

نتيجة لذلك وفي مايو 2015، قامت 13 منظمة لاضطرابات الأكل مقرها الولايات المتحدة، بالتعاون مع د. سينثيا بوليك التي تعمل كأستاذ متميز لاضطرابات الأكل في كلية الطب في جامعة كارولينا الشمالية في تشابل قام هيل وأستاذة علم الأوبئة الطبية والإحصاء الحيوي بمعهد كارولينسكا في ستوكهولم بالسويد بنشر “9 حقائق عن اضطرابات الأكل”. و استلهمت هذه الوثيقة حديث الدكتور بوليك بعنوان “9 خرافات اضطرابات الأكل” لعام 2014 في المعهد الوطني لتحالف الصحة العقلية. 

تعكس وثيقة “تسعة حقائق” تتويجاً لبعض الأبحاث الحديثة حول اضطرابات الأكل. ومن المأمول أن تتحدى الرسائل الشائعة حول الخرافات ووصمة العار المجتمعية، وتزيد من الفهم والتعاطف تجاه الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل وتساعد على تمهيد الطريق لمزيد من العلاج المناسب.

قال الدكتور بوليك، “إن أفضل طريقة لمحاربة وصمة العار هي بالحقائق. والحقائق التسعة هذه هي سقف جديد نبني عليه جهودنا في مجال الدعوة لاضطرابات الأكل. وبالتحدي حول هذه المبادئ، يمكننا تنوير فهم الجمهور حول اضطرابات الأكل والدعوة بفعالية للوصول إلى العلاج والموارد”.

حقائق عن اضطرابات الأكل

اضطرابات الأكل: الحقيقة الأولى

الخرافة رقم 1: يمكنك أن تعرف أن شخص ما لديه اضطراب في الأكل بمجرد النظر إليه.

الحقيقة رقم 1: كثير من الناس الذين يعانون من اضطرابات الأكل يبدوون في صحة جيدة ولكن قد يكونون مرضى للغاية.

يعتقد الناس عمومًا أنه يمكنك معرفة ما إذا كان شخص ما يعاني من اضطراب في الأكل بمجرد النظر إليه. وذلك لأن معظم الناس يصورون شخصًا يعاني من اضطرابات الأكل كشخص يعاني من الهزال الشديد. والحقيقة هي أن اضطرابات الأكل يمكن أن لها طرق متنوعة وتصيب الاشخاص من مختلف الأحجام. وقد لا يظهر المرض على الشخص.

اضطرابات الأكل: الحقيقة الثانية

الخرافة رقم 2: العائلة هي المسؤولة.

الحقيقة رقم 2: العائلات ليست مسؤولة. فيمكن أن يكونوا أفضل حلفاء للمرضى ومقدمي الخدمات أثناء العلاج.

تم إلقاء اللوم على الأسرة لسنوات عديدة – وخاصة الأمهات – في التسبب في اضطرابات الأكل. ومازال البعض يتبنى هذه الفكرة حتى اليوم. ولكن بفضل جهود البحث والدعوة التي تمت مؤخرًا علمنا أن هذا خطأ. حيث تحدث اضطرابات الأكل عن طريق تفاعل معقد بين العوامل الوراثية والبيئية. ونعلم أيضًا أن العائلات يمكنها المساهمة بقوة في الحل.

اعرف المزيد: ما الذي يسبب اضطرابات الأكل؟

اضطرابات الأكل: الحقيقة الثالثة

الخرافة رقم 3: الأم هي المسؤولة.

الحقيقة رقم 3: تشخيص اضطراب الأكل هو أزمة صحية تؤدي إلى تعطيل الأداء الشخصي والعائلي.

شعرت الدكتورة بوليك أن اللوم على الأمهات كان كبيرًا جدًا، وكررت ذلك كخرافة في حديثها. يمكن أن تكون اضطرابات الأكل قاتلة. بسبب معاناتهم بتأثيرات عميقة على الجسم تتداخل مع قدرة الفرد على العمل.  وتزيد من الضغط على جميع أفراد الأسرة. وقد تسبب عدم استقرار تناول الوجبات كما تتوتر العلاقات وتتعطل كيانات الأسرة عندما تكافح لمواجهة تلك الأزمة الداخلية.

اضطرابات الأكل: الحقيقة الرابعة

الخرافة رقم 4: اضطرابات الأكل اختيارية.

الحقيقة رقم 4: اضطرابات الأكل ليست خيار، ولكنها أمراض خطيرة تتأثر بيولوجيًا.

غالبًا ما يتم استبعاد اضطرابات الأكل كمرض يختاره المريض نفسه، أو كنتيجة لاعتماد متعمد لنظام غذائي شديد. ومع ذلك، فإن هذه الاضطرابات لها أصول أكثر تعقيدا بكثير. فهي ليست مجرد نظام غذائي جامد يمكن للشخص أن يختار بسهولة التخلي عنه. إن أنماط الأكل المقيدة والوزن المنخفض تغير بيولوجيًا الأداء النفسي للفرد وتصبح راسخة الجذور.

اضطرابات الأكل: الحقيقة الخامسة

الخرافة رقم 5: اضطرابات الأكل يحدث للفتيات المراهقات أبناء الطبقة المتوسطة – العليا ذوي البشرة البيضاء.

الحقيقة رقم 5: تؤثر اضطرابات الأكل على الأشخاص من جميع الأجناس و الأعمار والأعراق والأشكال الجسدية والأوزان والتوجهات الجنسية والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

من المعتقد أن اضطرابات الأكل تصيب الإناث البيض الأثرياء. ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة. فتؤثر اضطرابات الأكل على الذكور والإناث والأسر من خلفيات عرقية مختلفة والأشخاص من مختلف الظروف الاقتصادية. هذه الأسطورة الخطيرة تمنع الكثيرين ممن يفكرون بصورة نمطية من إدراك أن لديهم اضطرابات في الأكل والحصول على المساعدة.

اضطرابات الأكل: الحقيقة السادسة

الخرافة رقم 6: اضطرابات الأكل حميدة.

الحقيقة رقم 6: اضطرابات الأكل تنطوي على خطر متزايد لكل من حالات الانتحار والمضاعفات الطبية.

جميع اضطرابات الأكل – الشره المرضي العصبي واضطرابات الأكل بشراهة – تحمل معهم خطر زيادة الوفاة. قد تشمل المضاعفات الطبية مشاكل في جميع أجهزة الجسم. والانتحار هو سبب شائع للوفاة لشخص يعاني من اضطراب في الأكل. فاضطرابات الأكل يمكن أن تكون قاتلة.

اضطرابات الأكل: الحقيقة السابعة

الخرافة رقم 7: المجتمع وحده هو المسؤول.

الحقيقة رقم 7: تلعب الجينات والبيئة أدوارًا مهمة في تطور اضطرابات الأكل.

العوامل التي تسبب اضطرابات الأكل معقدة وغير مفهومة جيدًا. تشير الأبحاث الحالية إلى أن حوالي 40 إلى 60 في المائة من خطر الإصابة بفقدان الشهية العصبي والشره المرضي العصبي و الأكل بنهم يتأثر بالجينات. كما تلعب الصدفة والحظ السيئ دورًا، ويختلف الأفراد في المخاطر الوراثية.

على الرغم من كل تدبير وقائي شائع، فإن أولئك الذين يعانون من مخاطر وراثية عالية للغاية قد يستمرون في تطوير اضطراب في الأكل بعد واحد أو اثنين فقط من الأحداث البسيطة. وقد ينجو الآخرون الذين يعانون من مخاطر وراثية منخفضة من اضطرابات الأكل على الرغم من التعرض للعديد من عوامل الخطر البيئية.

اضطرابات الأكل: الحقيقة الثامنة

الأسطورة رقم 8: الجينات حتمية.

الحقيقة رقم 8: الجينات وحدها لا تتوقع من سيُعانى من اضطرابات الأكل.

من المشكوك فيه وجود جين واحد لاضطرابات الأكل. وعلى الأرجح، تساهم الاختلافات في عدة جينات بدرجات متفاوتة في السمات التي تتفاعل مع العوامل البيئية لزيادة أو تقليل خطر إصابة بعض الأفراد بهذه الاضطرابات.

اضطرابات الأكل: الحقيقة التاسعة

الخرافة رقم 9: اضطرابات الأكل أبدية.

الحقيقة رقم 9. يمكن الشفاء التام من اضطرابات الأكل بالكشف والتدخل المبكر.

في الماضي، كنا نفتقر إلى علاجات فعالة وظل الكثيرون يعانون منه كمرض مزمن. مع التقدم المبكر للعلاجات التي تعطي الأولوية لتنظيم تناول الطعام ومعالجة الأعراض بشكل مباشر، يصل المزيد من المرضى للشفاء التام.

[toggle title=”المصادر” state=”close”]

  • Becker, Carolyn Black, Keesha Middlemass, Brigitte Taylor, Clara Johnson, and Francesca Gomez. 2017. “Food Insecurity and Eating Disorder Pathology.” The International Journal of Eating Disorders 50 (9): 1031–40. DOI: 10.1002/eat.22735.
  • Schaumberg, Katherine, Elisabeth Welch, Lauren Breithaupt, Christopher Hübel, Jessica H. Baker, Melissa A. Munn-Chernoff, Zeynep Yilmaz, et al. 2017. “The Science Behind the Academy for Eating Disorders’ Nine Truths About Eating Disorders.” European Eating Disorders Review: The Journal of the Eating Disorders Association 25 (6): 432–50. DOI: 10.1002/erv.2553.

[/toggle]

قد تود أيضًا قراءة
الفستق
اقرأ المزيد

5 فوائد صحية مدهشة للفستق

داخل هذا المقال مصدر غني للبروتينالفستق به نسبة صحية من الأحماض الدهنية المفيدةالفستق يحتوي على مضادات الأكسدة المفيدةالفستق…
عمل الشاورما
اقرأ المزيد

احدث طرق عمل الشاورما

داخل هذا المقال اولا عمل الشاورما في صنية:المقادير طريقة التحضير هي: ثانيا الشاورما السريعة :المقادير : طريقة التحضير…