تقنية

iPhone SE: هاتف صغير بمواصفات كبيرة

أعلنت آبل في وقت سابق هذا الشهر عن الهاتف الذكي الجديد iPhone SE لتدخل من خلاله إلى فئة وتصنيف جديد كانت دخلته في السابق عبر iPhone 5C لكن بالطريقة الخاطئة، لذا حاولت الشركة أن تقوم بالأمر بطريقة صحيحة هذه المرة مع الهاتف الجديد.

في البداية وبإلقاء نظرة سريعة على التصميم الخارجي سنجد أنّه يُشبه آيفون 5 إس كثيرًا إن لم يكن مطابقًا له، وعدا وجود شعار iPhone SE بالخلف لا يمكنك التفريق بين الهاتفين، وهي مفاجأة بصراحة أن تقوم آبل بإنتاج هاتف ذكي شاشته بهذا الحجم (4 بوصة) فلا أعتقد أن هناك من يرغب بشراء هاتف بهذه الشاشة الصغيرة حاليًا.

على أي حال الاختلاف الوحيد من وجهة نظري في تصميم الهاتف هو اللون الجديد الذي تمت إضافية (الذهبي الوردي) والذي ظهر للمرة الأولى على هواتف آيفون 6 إس وآيفون 6 إس بلس.

عدا التصميم الخارجي، تم تغيير كل شيء بالداخل

عدا التصميم الخارجي، تم تغيير كل شيء بالداخل بدءًا من المعالج ومرورًا بالذاكرة العشوائية وحتى الكاميرات الخلفية والأمامية، الأداء حسب تجارب الكثير من المحللين التقنيين سريع للغاية على هاتف iPhone SE وإصدار iOS 9.3 يعمل بكفاءة عالية عليه بفضل معالج Apple A9 الذي يعمل حاليًا على آيفون 6.

الشيء الذي قد يفتقده هاتف iPhone SE (إلى جانب الشاشة الكبيرة) هو عدم دعم تقنية اللمس ثلاثي الأبعاد أو 3D Touch التي قدمتها آبل للمرة الأولى مع هاتف آيفون 6 إس، وهي خطوة مفهومة من آبل لأنّها لا ترغب بأن تُقلل من مبيعات هاتفها الرائد لأجل زيادة مبيعات هاتف منخفض التكلفة أصلًا، حيث يبدأ من 399 دولار أمريكي.

Apple iPhone SE

وهنا نصل إلى السعر، بصراحة مازلت أراه مرتفعًا مقارنةً بالمواصفات التقنية التي يحملها الهاتف وحجم الشاشة التي يخرج بها، والتصميم الذي لم يتغير عن جيلين مضوا من الآيفون، بسعر مثل هذا يُمكنني شراء هاتف Xiaomi Mi 5 الرائد ذو المواصفات المتطورة والتي تنتصر على هذا الهاتف في كل مرة، ناهيك عن أن 399 دولار هذه لفئة 16 جيجابايت والتي لا أعيرها اهتمامًا ولا ينبغي لأي منكم أن يعيرها اهتمامه، لأنّ النظام يأخذ مساحة كبيرة من النظام لذا سنتوجه إلى سعة 64 جيجابايت التي تزيد في سعرها 100 دولار ليصل الإجمالي إلى 499 دولار أمريكي.

لن أدخل في الكثير من التقنيات الموجودة بالهاتف، لأنّ هذا المقال لإلقاء نظرة سريعة فقط وإبداء الرأي وليس مراجعة أو نظرة متعمقة على الهاتف، لكن إذا كنت متردد بخصوص طلب الهاتف من عدمه فأمامك عدّة خيارات، إذا كنت تملك آيفون بشاشة مقاس 4” بوصة لن تحتاج لشراء هذا الهاتف، أمّا لو كنت ترغب بالانتقال من اندرويد وتشتري هاتف آيفون رخيص نسبيًا، فلا تشتري هذا الهاتف أيضًا!

زر الذهاب إلى الأعلى