وكالة ناسا تعمل على تلسكوب يرى المجرات حتى 13 مليار سنة ضوئية!

16-013b

انتهت وكالة ناسا من تجميع اجزاء المرآة الأولية على أكبر تلسكوب حتى الآن. ولا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به على التلسكوب، والذي يطلق عليه تلسكوب جميس ويب الفضائي. ولن يتم إطلاقه قبل عامين من الآن والمتوقع في 2018 وبالطبع سيكون حدثاً مهما على مستوى العالم.

العملية التركيبية للمرآة كانت عملية حذرة جداً. وتتكون المرآة الأولية من 18 قطاع سداسي الشكل مصنوعة من البريليوم وخفيفة الوزن جداً وقياسها يصل إلى 4.2 قدم، كل قطاع يجب تركيبه على رأس الإطار المخصص له بحرص حيث يتم الفصل عن بعضها البعض ببضع ملليمترات. المسؤول عن هذه العملية هو ذراع روبوتية دقيق للغاية يقوم بخفض كل قطاع ببطء على مكانه بالتحديد.

16-013a.0

بالرغم من تجميع جميع الأجزاء الرئيسية المتعلقة بالمرآة الأولية، فريق جميس ويب يتوجب عليه المزيد من الجهود لفحص المرآة الأولية وإضافة العديد من التقنيات البصرية بالإضافة إلى مرآة ثانوية قياس قطرها 2.5 قدم. ومن المفترض على جميع هذه القطع معاً جعل تلسكوب جميس ويب من رؤية المجرات حتى 13 سنة ضوئية.

 

scroll to top