طرق علاج الشفاه المتورمة من قرص الناموس

علاج الشفاه المتورمة من قرص الناموس

قرص الناموس من أكثر الأشياء إزعاجاً للإنسان، خصوصاً وأنّها شائعة جداً خصوصاً في المناطق الدافئة والرطبة.

ولله الحمد لا يحمل الناموس سموماً بداخله وإلا كانت قرصاته مميتة للإنسان، لكن الأعراض التي تتركها كالحكة والتورم بسبب السوائل الموجودة في اللعاب مازالت مزعجة.

ومن أكثر الأنواع إزعاجاً هي الشفاه المتورمة من قرص الناموس، فعلى الرغم من أنها لا تشكل تهديد على الصحة في العادة، إلا أن التورم الذي تتركه مزعج جداً.

وفي كثير من الأحيان يكون العلاج المنزلي كافي للتعامل مع هذا النوع من قرص الناموس.

الماء والصابون

أول شيء يجب عليك فعله هو تنظيف مكان القرص بالماء والصابون بلطف، للمساعدة في تجنب الالتهابات، واحرص على عدم دخول الصابون إلى فمك عند تنظيف الشفاه.

إذا لم يكن لديك صابون، يمكنك تنظيف المنطقة المصابة بالماء جيداً.

كيس ثلج

ضع كيساً بارداً أو كيس من الثلج في منشفة رطبة ثم ضع المنشفة على الشفاه المتورمة من قرص الناموس بأسرع وقت ممكن بعد الإصابة.

امسك الكيس في نفس المكان حتى تشعر بتخدير المنطقة – عادة من 15 إلى 20 دقيقة – ثم أزل الكيس وامسح المنطقة بالماء والصابون مرة أخرى.

بعد هذا ضع المنشفة مرة أخرى على المنطقة المصابة للحد من التورم، أو المساعدة في تخفيف الألم والحكة التي يسببها قرص الناموس.

محلول قلوي

إذا كانت اللدغة مؤلمة أو تسبب الحكة، يمكن استخدام كرة قطنية بعد غمسها في محلول من الماء وصودا الخبز.

أمسك الكرة القطنية ثم ضعها على المنطقة المصابة لفترة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة، واحرص على عدم دخول محلول صودا الخبز في فمك.

بعد الانتهاء يجب عليك غسل الشفاه بالماء والصابون جيداً.

Benadryl: علاج الشفاه المتورمة من قرص الناموس

إذا جربت كل هذا وظل التورم والحكة موجودين، فكر في أخذ مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل Benadryl.

يمكن أن تساعد مضادات الهيستامين في الحد من الالتهاب في مكان الإصابة، ويمكنها أيضاً التقليل من الحكة.

إذا كنت خائفاً من أمان استخدام مضادات الهيستامين، يجب عليك استشارة الطبيب أولاً قبل القيام بأي شيء.

احتياطات

يجب عليك مراقبة حالتك بعد تطبيق هذه العلاجات، والتركيز مع العلامات والأعراض التي قد تشير إلى رد فعل تحسسي شديد.

أعراض مثل الانتفاخ السريع بالقرب من منطقة قرص الناموس، أو تورم الوجه أو اللسان، أو وجود صعوبة في التنفس، أو ضيق الصدر، أو تسارع ضربات القلب، أو تغيّر الصوت، أو الدوار، أو القلق والارتباك.

إذا حدثت أياً من هذه الأعراض يجب عليك استشارة الطبيب فوراً.

اقرأ أيضاً:

قد تود أيضًا قراءة