محاربة الأخبار المضللة: جوجل تتعاقد مع شبكة تقصي حقائق

محاربة الأخبار المضللة - جريدة قديمة

يبدو أن جوجل ستأخذ حربها ضد المعلومات المضللة بعيداً عن العالم الافتراضي إلى العالم الواقعي. فقد تعاقدت الشركة مؤخراً مع شبكة تقصي الحقائق الدولية IFCN تعمل بواسطة معهد بوينتر وتذهب حول العالم للتأكّد من الدقة في المقالات على الإنترنت.

وتعقد هذه الشبكة مؤتمر سنوي لتقصي الحقائق، وتمول الزمالات وتوفر التدريب اللازم للمحققين في دقة الأخبار المضللة، بالإضافة إلى كونها وراء ميثاق للمبادئ مستخدم على نطاق واسع من المنظمات الإعلامية.

من جانبها، تنوي جوجل العمل مع شبكة تقصي الحقائق الدولية على ثلاثة محاور:

  • زيادة عدد متقصي الحقائق الموثوقين حول العالم.
  • نشر ميثاق المبادئ في مناطق جديدة.
  • توفير أدوات مجانية لتقصي الحقائق.

ولتحقيق المحور الأول من هذه المحاور الثلاثة، تخطط جوجل إلى عقد ورش، وتوفير التدريب والمساعدة المالية إلى مؤسسات تقصي الحقائق الجديدة.

“في نهاية المطاف، يمكن لهؤلاء الشركاء المساعدة في التأكد من أن المحتوى على بحث جوجل وأخبار جوجل قد تم التحقق منه بدقة” بيان الشركة.

وتنوي جوجل أيضاً ترجمة ميثاق المبادئ الخاص بشبكة تقصي الحقائق الدولية إلى 10 لغات، وبالإضافة إلى الأدوات المجانية التي ستوفرها جوجل إلى أعضاء IFCN، ستعقد الشركة الأمريكية دورات تدريبية وتوفر وصول إلى الهندسة.

سيكون للمهندسين المتطوعين فرصة في حضور المؤتمر السنوي لشبكة تقصي الحقائق الدولية، في مهمة لمساعدة المنظمات في تطوير برمجيات اكتشاف الكذب.

Related Posts
Total
1
Share